أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص أطفال / قصة الجميلة والوحش مكتوبة بالصور الأصلية

قصة الجميلة والوحش مكتوبة بالصور الأصلية

قصة الجميلة والوحش مكتوبة بالصور

قصة الجميلة والوحش مكتوبة بالصور الأصلية –  هي من أشهر القصص التي أنتجتها ستوديوهات والت ديزني الشهيرة وعلي الرغم من أن القصة لها جذور تاريخية حقيقة وترجع إلي قصة مأساوية حدثت بالفعل إلا أن النسخة اللطيفة المنقحة التى شاهدناها جميعا تعتبر أكثر لطفا ورومانسية ومناسبة لمشاهدينا الصغار

قصة الجميلة والوحش مكتوبة بالصور

كان هناك امير اناني مدلل لا يحب الا نفسه وكان هذا الامير يعيش في قصر كبير يخدمه عدد كبير من الخدم والحشم ، وفي ليلة من ليالي الشتاء الشديد مرت من امام القصر سيدة عجوز فقيرة تلبس ملابس متسخه وشكلها قبيح وقدمت للامير وردة حمراء وطلبت من الامير ان تحتمي بالقصر من الشتاء والبرد حتي الصباح ولكن الامير رفض وطردها بسبب شكلها القبيح,
وحاولت السيدة العجوز ان تفهمه ان الجمال ليس كل شئ وانما هناك جمال النفس وهم اهم من الشكل ولكنه لم يقتنع وطردها
وكانت هذه المرأة العجوز هي ساحرة من الساحرات وتحولت لفتاة شديدة الجمال وحولت الامير الي حيوان دميم الشكل وحولت ايضا الخدم الي جماد وحكمت على الامير ان يبقي محبوس في القصر ، واعطته مرأة سحرية حتى يري ما يحدث في العالم الخارجي من خلالها .

يمكنك قراءة: قصة الجميلة والوحش pdf

وقبل ان تنصرف اعطته وردتها الحمراء وقالت له ان هذه الوردة ستظل متفتحة حتي عيد ميلاده الحادي والعشرين وبعد هذا الوقت ستذبل وتموت، ولكن اذا احب الامير شخصا وبادله هذا الشخص الحب قبل ان تذبل اوراق الوردة فسوف يتلاشى مفعول السحر في الحال ويعود الامير الي طبيعته .


وفي قرية قريبة من القصر كان هناك مخترع غريب الاطوار يسمي موريس وكان يعيش مع ابنته بيلا وكانت هي من اجمل بنات القرية

اقرأ أيضا: قصة الجميلة والوحش الحقيقية بالصور +18 للكبار فقط

وكان يوجد بالقرية شاب متعجرف يسمى جاستون معجب ببيلا بشدة وكان يقول لصديقه رفول المروش “انها افضل بنت في القرية وانا استحق الافضل دائما”.
وتقدم لبيلا ولكن بيلا رفضته لعجرفته ووكانت تقول لا يمكن ان اتزوج من شاب متعجرف ومعجب بنفسه هكذا


وفي احد الايام سافر موريس الي احد المعارض باختراعاته ولكنه تأخر في العودة الي المنزل

اقرأ أيضا: قصة الجميلة والوحش مكتوبة وملخصة

فلجأ لمنزل الوحش حتى ينام فيه ودخل ووجد ترحيبا كبيرا من الادوات المسحورة مثل انوار وهي الشمعدان الانيق ، وكبير الخدم وهو ساعة ممتلئة والطباخة خوف وهي ابريق الشاي .. وهكذا


ولكن الوحش غضب بشدة عندما اكتشف ان هناك بالقصر شخص غريب وقام بحبسه
وعندما عاد جواد موريس بمفرده قلقت بيلا وذهبت لتبحث عن ابيها ووجدته مسجون في هذا السجن البارد وقالت “اه ياابي يجب ان تخرج من هنا فورا”

وهنا استدارت بيلا عندما شعرت باحدا يقف وكان الوحش يراقبها وقالت له بيلا ارجوك اترك ابي وانا سأبقي مكانه ووافق الوحش علي الفور واخرج موريس.


واخذ الوحش بيلا حتى يريها غرفتها وقال لها “يمكنك ان تذهبي الي أي مكان في القلعة ماعدا الجناح الغربي فهذا ممنوع”
ولكن بيلا كانت تعيسة للغاية وحاولت الادوات المسحورة ان تخرجها من حزنها فقاموا بالغناء لها والرقص ولكن كل هذا لم يؤثر في بيلا وكانت تشعر بالوحدة .


وفي هذه الليلة خرجت لتتجول في القصر ولكنها وجدت نفسها في الجناح الغربي وبين الاثاث المكسور والملابس المتسخو والممزقة والمرايا المشروخة وجدت الوردة السحرية وكانت اوراقها تتساقط .


واقتربت بيلا لتلمس الوردة وهنا صاح الوحش بغضب شديد وخافت بيلا بشدة وفرت هاربة في الليل المثلج وركبت بيلا علي حصان ابيها وسارت في الغابة وفجأة وجدت نفسها محاطة بمجموعة من الذئاب الجائعة.

آخرون يقرأون:  قصة الحمار الذكي - قصة جميلة للأطفال


واقتربت الذئاب من بيلا لتأكلها ولكن فجأة ظهر الوحش وحاربهم بشجاعة وفروا هاربين ولكن الوحش وقع علي الارض يتألم وعادوا الي القصر واعتنت بيلا بجراح الوحش وكان الوحش يبدو انه مختلف تماما عن ذي قبل لدرجة ان بيلا اصبحت لا تخاف منه ووصل موريس القرية ودخل الي المقهي وقال للرجال” انقذوني ساعدوني بيلا اخذت اسيرة عند الوحش “


ولكن الرجال ظلوا يضحكون علي موريس ظنا منهم ان موريس اصابه الجنون ولكن جاستون ابتسم في نفسه وفكر في طريقة ليجعل بيلا تتزوجه

ومرت الايام وبيلا في القصر مع الوحش وكانوا يقضون وقتا اطول معا وظنت الادوات السحرية ان بيلا يمكن ان تحب الوحش وتبطل السحر ولكن كل يوم الوقت يمر سريعا واوراق الوردة تسقط .


وفي ذات ليلة كانت بيلا والوحش يجلسون معا في شرفة القصر وسألها الوحش “هل انتي سعيدة معنا يابيلا ؟”
فردت بيلا ” نعم سعيدة لكن كل ما اتمناه هو ان ارى والدي مرة اخري”


واعطي الوحش بيلا المرأة السحرية وقال لها “يمكنك ذلك .. هذه المرأة ستظهر لك كل ما تريدين”
ورأت بيلا اباها نائما في الغابة يرتعش من البرد ويبحث عنها
فصاحت بيلا “يجب ان اساعده”


وكان الوحش احب بيلا ولكن يجب عليه ان يتركها تساعد والدها فقال لها “خذي هذه المرآة معك حتي تتذكريني”.
ووجدت بيلا اباها بمساعدة المرآة واعادته للبيت واعتنت به وعادت له صحته .
وفي اليوم التالي اخذ جاستون عدة رجال وذهبوا الي بيت بيلا وقال ان موريس سيذهب الي مستشفي الامراض العقلية اذا لم توافق بيلا علي الزواج منه
وصاحت بيلا علي الفور “ابي ليس مجنونا”
ولكن رفول قال “لا بل هو مجنون لقد كان يهذي ويقول وحش عملاق “
وقالت بيلا ” ان الوحش حقيقي ورفعت المرأة حتي يروا الوحش
وغضب جاستون بسبب فشل خطته وجمع الناس لمهاجمة قصر الوحش


وفي القصر قاد كبير الخدم “زمان” الادوات المسحورة ليدافعوا عن القصر، لكن الوحش كان حزينا علي فراق بيلا لدرجة انه لم يستطع ان يحارب ، وضربه جاستون بعصا غليظة علي رأسه ودفعه من علي السطح ولكن لم يلتفت الا عندما صوت بيلا
وصاح الوحش فرحا وقال “انت رجعت” وكان يندفع نحوها ، وانتهذ جاستون الفرصة باخراج خنجره ووجهه نحو الوحش واثناء انهيار الوحش سقط جاستون من فوق السطح .


وجرت بيلا نحو الوحش وكانت اخر ورقة من الوردة المسحورة علي وشك السقوط وقالت له بيلا لا يمكن ان تموت انا احبك


وفجأة تحول الوحش الي الامير الشاب الوسيم مثلما كان ، وعادت الادوات المسحورة الي طبيعتهم واخذوا يحضنون بعضهم فرحين بما حدث وكان الامير وبيلا سعداء للغاية

2 تعليقان

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!