أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص جرائم واقعية / “الرجل السادى المجنون” من قصص جرائم واقعية

“الرجل السادى المجنون” من قصص جرائم واقعية

 قصص جرائم واقعية

 الرجل السادى المجنون

سمعنا كثيراً عن حوادث وقصص القتل ، وغالباً ما تكون متشابهة فى تفاصيلها كثيراً ، والتشابة يكون إما فى الأحداث او فى النهايات المأساوية للقتلة والمجرمون ، وقصتنا كمثيلاتها ، ولكنها مختلفة وبها الكثير من المفارقات ، إحتوت على كل ما هو شاذ وسادى وغريب علينا ، بصورة نادراً ما يمكن أن تتجمع فى قصة واحدة .

“الرجل السادى المجنون” من قصص جرائم واقعية

بداية قصتنا ..

فتاة يبلغ عمرها عشرون عاماً ، إسمها  كولين ، وهى بطلة هذه القصة المثيرة ، بدأت الحكاية عندما إتصلت بها واحدة من صديقاتها  إسمها  كاثرين ، تخبرها بأنها سوف تقيم حفل عيد ميلادها فى منزلها ، وطلبت من كولين أن تأتى إلى هذا الحفل ، وعلى الرغم من أن منزل كاثرين كان يبعد عن منزل كولين بمسافة حوالى 400 كيلو متراً ، إلا أنها غامرت آنذاك بحياتها ، ظناً منها أنها تمتلك من الخبرة والدراية ما يكفي حتى تصل إلى مرادها فى أى وقت .

إعتذرت صديقتنا كولين فى بداية الأمر عن الذهاب وذلك لبعد المسافة بينهما ، ولكن وبشكل مفاجئ وسريع قررت أن تخوض المغامرة وتسافر ، ولكن كان هناك عائق كبير أمامها ، كيف تسافر وهى لا تمتلك من المال ما يكفى لتغطية السفر لمسافة كبيرة مثل هذه ، ولكن جاءتها فكرة مجنونة بأن تقف على الطريق وتوقف المسافرين وتطلب منهم أن يوصلوها إلى أقرب منطقة لهم ، فى طريق ذهابها إلى منزل كاثرين صديقتها ، وبهذه الطريقة ظنت أنها سوف تستطيع السفر بدون تكلفة وبدون أن تدفع شيئاً ، ويمكنها أن تفعل هذا وتفاجئ صديقتها المقربة كاثرين ، ولكنها لم تفكر فى أن هذه الطريقة تمتلئ بالمخاطر الكبيرة عليها ، ولأن كولين كانت تحب المغامرة والسفر كثيراً ، لم تفكر أو تتذكر أن الكثير من حالات الإغتصاب والقتل قد حدثت بهذه الطريقة ، وإتخذت كولين قرارها الذى سوف تندم عليه بالطبع بعد ذلك .

“الرجل السادى المجنون” من قصص جرائم واقعية

ينصب لها فخ…

آخرون يقرأون:  ريا وسكينة الحقيقين بصور وملف الجريمة الكامل ومقاومة الاحتلال

فى البداية كانت كولين محظوظة جداً ، فعندما وقفت على الطريق ، وجدت رجل عجوز أوصلها بسيارته ما يقارب 200 كيلو متر ، فى طريقها إلى منزل كاثرين ، ومن شدة كرم الرجل وحظ كولين الجيد ، إشترى لها وجبة أكل للعشاء ومضى هو فى طريقه ، ثم وجدتها سيدة على الطريق ، أقلتها مسافة تقارب  100 كيلو متر ، عندها ظنت كولين أن الحظ يبتسم لها ، وأنها تقترب من الوصول لمنزل صديقتها ومفاجئتها ، كان يفصلها عن منزل كاثرين 100 كيلو متر تقريباً ، عندها وقفت الفتاه كولين على جانب الطريق ، تتفحص المسافرين ، لكى تجد الفارس المطلوب الذى سوف يوصلها إلى حفلتها المنشودة ، وكانت تبحث عن شخص لا ينظر إلى الفتاه الجميلة كولين كأنثى ، ويطمع فيما هو أكثر من إيصالها هذه المسافة ، واثناء تفحصها للسيارات وجدت رجلاً يقود سيارته الصغيرة تجلس بجواره زوجته ، وهى تحمل طفلاً صغيراً على كتفيها ، فقالك هذا هو الشخص المنشود ، لم تكن تعلم ما هى مقبلة عليه .

“الرجل السادى المجنون” من قصص جرائم واقعية

فأشارت كولين لهم وطلبت منهم إيصالها ، فوافق الرجل وطلب منها أن تركب السيارة ، ومن بعدها بدأت كولين تشعر بالقلق والريبة وعدم الإرتياح ، فكان الرجل ينظر لها فى المآه بطريقة غريبة ، على الرغم من وجود زوجته ، وملاحظتها نظرات زوجها إلى كولين ، وبعد ذلك بفترة قصيرة جداً توقف الرجل فى محطة الوقود ، فذهبت زوجته وذلك لشراء بعض المستلزمات والأكل من الماركت الموجود فى محطة الوقود ، وعندها ذهبت كولين إلى المرحاض الموجود هناك ، وهنا جائتها العديد من الشكوك والهواجس بخصوص هذين الزوجين .

فكرت كولين فى أن تهرب  دون أن يلاحظوا هذا ، ولكنها تراجعت وخرجت مرة أخرى لإستكمال رحلتها معهما ، وعندما تحركوا بالسيارة أبتدأ الزوجين ينظران إلى بعضهما البعض بطريقة غريبة أثارت شكوك كولين ، ولكنها إرتأت الصمت حتى تصل إلى هدفها ، وهو الوصول إلى منزل صديقتها كاثرين .

وبعدها بدأت الأمور تتطور ، فقام الزوج بطلب الذهاب إلى منزل من الجليد  على جانب الطريق كان قد وعد زوجته به ، ووعد بأنهم لن يتأخروا هناك ، ولان كولين لم يكن لها أى خيار بديل وافقت مجبرة على الأمر ، وابتعد الرجل بسيارته عن الطريق العام ، وتوقف أمام منزل هناك ، وعندها قفزت زوجته مبتعدة عن كولين ، وقام الرجل وكمم فم كولين ، وهددها بأنه سوف يقتلها إن لم تستجيب له ، فخافت منه كولين وخافت أن ينفذ تهديده بالقتل ، فتوقفت عن الصراخ والمقاومة وصمتت .

آخرون يقرأون:  قصة من أبشع الجرائم - قتلت زوجها وطبخت لحمه لأطفاله.

“الرجل السادى المجنون” من قصص جرائم واقعية

تطورات  

أخذها الجل وزوجته إلى داخل المنزل ، وكانت مغمضة العينين حتى لا ترى أو تعرف أين هى ، وبعد ذلك نزع الرجل ملابسها  كلها ،  وذهب عنها لدقائق وعندما رجع إليها كان بيده سوط كبير , قام بجلدها به لأكثر من ساعة متواصلة , عندها حدث لها حالة إغماء من شدة الجلد ، وإستيقظت على أصوات آهات وتأوهات غريبة عليها ، فإسترقت نظرة من خلف الغمامة التى حول عينيها ، وهنا كانت الفاجعة ، وجدت الرجل يضاجع زوجته تحت رجليها  كالحيوان  بطريقة عنيفة جداً ، فإندهشت من هذا ، وتساءلت ما دورها هى فى كل هذا ، ولكنها لم تستطيع الإجابة عن هذا السؤال .

ظل هذا الوحش يقوم بتعذيب كولين قرابة العام الكامل ، فكان يجلدها بنفس الطرية السابقة يومياً ، ومن ثم يقوم بوضعها داخل صندوق خشبى ، ثم أتى لها بحيلة لا تخرج إلا من وحش كاسر ، فأتى لها بورقة وقال لها أن هذا عقد ، وأقنعها أنها من شركة اسمها شركة العبيد ، وهذه الشركة مسؤلة عن الأشخاص الذين يتم إستعبادهم وتأجيرهم ، وأخبرها بأنها أصبحت عبده له ، وواجب عليها طاعته فى كل ما يأمرها به أياً كان .

وبعد عام كامل من التعذيب فى فتاة صغيرة بعمر العشرين ، هذا  كله جعلها تخضع لرغبات هذا الوحش الكاسر الدنيئة ، ووافقت على كل ما قاله لها ، وإنتقل هو وزوجتة وكولين إلى منزل جديد ، بقى هذا الحال لمدة ثلاث سنوات ، فعل فبي هذه المدة مع كولين ما لا يخطر على بال أحد ، ذهب وقتها مع كولين إلى منزل أهلها ، ولكنه هددها قبلها بأنها إن تكلمت أو قالت شيئاً فإن جواسيس شكة العبيد سوف يقتلونها فوراً ، وقال لها بأن لهم جواسيس فى كل مكان ، وعندما دخل إلى أهلها عرفهم بنفسه أنه خطيب كولين ، وأن أبنتهم سعيدة جداً معه ، وبالطبع صدقت كولين على كلامه لخوفها من تهديده السابق .

آخرون يقرأون:  قصص جرائم الخدم بالفيديو - مجرمات تحت مسمي خادمات

“الرجل السادى المجنون” من قصص جرائم واقعية

النهاية….

دخل الله فى قلب زوجة كاميرون خاطف كولين ، وبدأت بالذهاب إلى الكنيسة ، ولم تستطع أن تصمت على ما يحدث للفتاة  كولين ، ففى يوم عادت إلى المنزل وأخبرت كولين بكل شئ وبحقيقة شركة العبيد الوهمية التى أخبرها كاميرون عنها ، فقامت كولين بالإتصال بوالدها وأخبرته بكل شئ  وطلبت منه مبلغ من المال لكى تعود إلى المنزل .

أرسل والد كولين المال لأبنته ، وبمجرد أن صعدت كولين إلى الأتوبيس لكى ترجع لمنزلها ، إتصلت بكاميرون و أخبرتة بأنها سوف تعود إلى منزلها وأنها لم ترجع إليه مرة أخرى مهما حدث ، وتحايل كاميرون على كولين كثيراً حتى توافق أن ترجع له ولكنها رفضت رفضاً تاماً ، وأبلغت زوجة كاميرون الشرطة ورتبت معهم حتى يقبضوا على زوجها .

عندما دخل رجال الشرطة منزل كاميرون وجدوا الكثير من أدوات التعذيب ، وقامت زوجة كاميرون بإعطائهم صور له أثناء تعذيبه للفتاة كولين ، فقاموا بطلب حضور كولين ووفروا لها طبيباً نفسياً حتى يساعدها على إستجماع قوتها وأن تحكى عما حدث لها طوال الثلاث سنوات التى مكثت فيهم مع كاميرون هذا الوحش السادى العنيف ، وقد تم القبض على كاميرون بعدها ، وتوجهت له تهم عديدة على الجرائم التى قام بإرتكابها فى حق هذه الفتاة المراهقة ، وحكمت عليه المحكمة بالسجن المشدد لمدة 104 عاماً ، ولا يستطيع طل العفو المشروط خلال هذه المدة .

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!