أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص أطفال / قصة الفراشة الصغيرة

قصة الفراشة الصغيرة

قصة الفراشة الصغيرة

كان يا ما كان، كانت توجد فراشة صغيرة وجميلة ورقيقة، تسكن مع والدتها في منزلها الصغير، وفى أحد الأيام ذهبت الفراشة مع صديقتها؛ بعد أن أذنت لها والدتها، فسارت الصديقتان لمدة طويلة ينتقلون من زهرة إلى زهرة، ومن مكان إلى مكان ويلعبون، وبعد مرور بعض الوقت قالت الفراشة الصغيرة بصوت خافت إلى صديقتها لقد ابتعدت كثيرًا عن منزلي، فلقد نصحتها والدتها ألا تبتعد كثيرًا عن المنزل حتى لا يصيبها أي مكروه، ولا يحدث لها أي أذى، فسخرت منها الفراشة الأخرى، وقالت لها وهي تضحك من كلامها، أنت جبانة وأي شيء يخيفك، تعالي معي وسوف أريك أجمل زهرة في البستان.

تبعت الفراشة الصغيرة صديقتها لتثبت لها أن لا شيء يخيفها، وأنها ليست جبانة، واستمرا يتنقلان بين الأزهار والورود الجميلة، والحدائق الغناءة عذبة الرائحة، ونسيت الفراشة الصغيرة كل تحذيرات أمها، ونصائحها لها، وكان تفكيرها مرتكز على جمال وروعة الأزهار والحدائق، وقطرات العسل الشهية المنتشرة فوق الأزهار.

انهمكت الفراشات الصغيرة في تذوق العسل الشهي الموجود على الأزهار، وبدون سابق إنذار وجدن أن السماء أصبحت مظلمة بشكل عجيب، نظرت الفراشة الصغيرة لأعلى لتعلم ما الذي يحدث، فرأت الكارثة التي لم ينتهوا لها، وجدت أن أوراق الزهرة التي تأكل الحشرات ترتفع رويدًا رويدًا لتلتهمهم بداخلها معًا، وحينما علموا بأنهم في مأزق حقيقي.
أصاب الفراشتان خوف شديد، وسيطر عليهم الذعر، وحاولا الخلاص من تلك الأوراق المميتة بشتى الطرق، ولكنهم فشلوا، حتى صار من المؤكد أنهما هالكتان لا محالة، وبعد أن سيطر اليأس عليهما من الخلاص، واستسلما لمصيرهما، فجأة رأوا ظل عجيب، قام بالتقاطهم من داخل الزهرة آكلة الحشرات وأخذهم إلى الخارج في البستان وزال الخطر.

آخرون يقرأون:  قصة ذات الرداء الاحمر الأصلية بالصور للأخوين غريم

نظرت الفراشة الصغيرة إلى ذلك الظل لترى من هو الذي أنقذها، فوجدت أنه لم يكن إلا والدتها، فدهشت الفراشة كيف أن والدتها علمت بمكانهما.

فقالت الأم: لقد أبلغتني إحدى الفراشات من الجيران؛ أنك وصديقتك ذهبتما في اتجاه بستان الأزهار الآكل للحشرات، فابتسمت الفراشة؛ لأن أمها تمكنت من إنقاذها في الوقت المناسب، وشكرت الله عز وجل الذي نجاهم من تلك الكارثة، واعتذرت من والدتها، قائلة: آسفة يا أمي لم أستمع لنصائحك وخالفتها، لن أكررها مرة ثانية.

 

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!