أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص حب / الملكة فيكتوريا والامير البرت – قصة حب خلدها التاريخ

الملكة فيكتوريا والامير البرت – قصة حب خلدها التاريخ

الملكة فيكتوريا والامير البرت – قصة حب خلدها التاريخ

تعد الملكة فيكتوريا هي ملكة بريطانيا وأيضا إيرلندا بالإضافة إلى كونها أمبراطورة الهند سابقا خلال فترة استعمار الهند، وهي من مواليد يوم الرابع والعشرون من مايو لعام 1819، وتعد فيكتوريا هي أخر من وضع بصمته السياسية من العائلة الحاكمة كما تلخص قصتها قمة في الأخلاق والإنسانية، وعن قصة حب الملكة فيكتوريا والملك إلبرت فهي جسدت واحدة من بين أقوى قصص الحب اليوم.

 

قصة حب الملكة فيكتوريا والامير البرت

الملكة فيكتوريا والامير البرت

ظلت قصة حب الملكة فكتوريا والأمير ألبرت من قصص الحب المعلومة لدى الجميع حتى تزوجت منه بعد سنوات عدة، وقد حدث الزواج بعد أن اعتلت عرش بريطانيا لتصبح هي وريثة العرش عن عمها الملك وليام الرابع، وقد كانت تتميز العلاقة بين كل من الأمير ألبرت وزوجته الأميرة فيكتوريا علاقة قوية جدا تقوم على الحب والإخلاص، وقد كانت ترجع له في كافة الأمور التي تود أن تقوم بها، فقد كان لها خير سند في جميع الأمور التي تخصها أو تخص القرارات التي تتخذها على وجه العموم.

 

ويذكر التاريخ واحد من بين المواقف بين كل من الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت حيث قد طرقت عليه الباب في أحدى المرات وأجابها من الطارق لتجيب عليه أنا الملكة فيكتوريا ليرد هو أنا لا أعرف ملكات، ولكنها ردت عليه أن حبيبتك فكتوريا يجيبها الآن قد عرفتك وهذا الموقف يدل على مدى التوافق بين الثنائي وأن شدة الحب بيهم كانت لأبعد حد، وقد عاشا الثنائي مع بعضهم البعض فترة من الوقت حتى مات الأمير ألبرت والذي كان يعاني من مرض مزمن في المعدة ولكنه لم يتركها يوما وقد ارتدت عليه اللون الأسود ما تبقى من حياتها.

آخرون يقرأون:  أحببت فتاة أرستقراطية

 

لحبها الشديد للأمير ألبرت أنجبت منه الأميرة فيكتوريا 9 من الأولاد على الرغم من كرهها الشديد من الحمل والولادة إلا أنها كانت تود أن يكون للأمير ألبرت الكثير من الأولاد منها، وقد تمكنت خلال الولادة الثامنة والتاسعة من الحصول على مخدر قوي يمكنها من الولادة بألم خفيف وقد هاجمها خلال ذلك الوقت الكثير من القساوسة لكونها تخالف تعاليم الكتاب المقدس، وعن الخلاف الوحيد الذي حدث بين الأمير ألبرت هو أنه لم يرصي بالمربية التي أتت بها لتربية الصغار فهي مربية الملكة فكتوريا في الأصل، ولكن زوجها قد أصر على أن تلك المربية سوف تفسد من تربية الأبناء ولابد من إحالتها للتقاعد على الفور.

 

وعن نسب الملكة فكتوريا فهي ابنه الأمير إدوارد دوق كيت ووالدتها هي الأميرة ماري لوز فيكتوريا، وقد تمكن من الحصول على العرش بعد وفاة عمها على الفور، وعن فترة حكم بريطانيا فقد أكدت كتب التاريخ على أن حكم فيكتوريا كان مميز جدا فقد كان بمثابة قمة في الثورة الصناعية في البلاد، وعلى الرغم من الأشياء الكثيرة التي قد تمكنت فكتوريا من تحقيقها خلال فترة واليتها لبريطانيا العظمى إلا أنه قد تعرضت أكثر من مرة إلى الاغتيال وقد توفيت فيكتوريا خلال عام 1901 ولكنها قد خلفت العرش لنجلها الوحيد الأمير إدوارد السابع.

 

وكان لها وصية غريبة عن الملوك فقد أرادت جنازة عسكرية لها على أن يرتدي الحاضرين اللون الأبيض بديل عن اللون الأسود وقد دفنت بفستان من اللون الأبيض بالإضافة إلى طرحة الزفاف الخاصة بها كما تم وضع الزي الخاص بألبرت وجزء من الجبس الذي كان يضعه في يده وقد تم دفنها في ضريح بويندور بارك بجانب الأمير ألبرت بعد حكم دام لأكثر من 63 عام.

آخرون يقرأون:  أروع قصة حب في الدنيا بين أجمل زوجين

الملكة فيكتوريا والامير البرت

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!