الم بعد تركيب الاسنان وكيف يمكنك معالجته بطريقة سهلة وسريعة – الألم بعد تركيب الأسنان هو أول شيء يمر به الشخص بعدما ينتهي من التركيب وينتهي مفعول المخدر، ستشعر كما لو أنه يوجد شيء يعلق في اللثة وكأنك قد قمت بإزالة السن من مكانه، وستشعر بألم شديد عندم تضغط على فكك، لذلك ستبدأ بالبحث عن علاجات لتخفيف ذلك الألم.

الم بعد تركيب الاسنان وكيف يمكنك معالجته بطريقة سهلة وسريعة

سنبدأ بالحديث في هذا المقال عن أمور عدة:

  • السبب في ألم الأسنان بعد التلبيسات والتركيبات.
  • مدة استمرار الألم بعد تركيب الأسنان.
  • الآثار الجانبية التي تظهر بسبب ألم الأسنان.
  • كيف يمكن تجنب ألم الأسنان بعد التركيب.

الم بعد تركيب الاسنان وكيف يمكنك معالجته بطريقة سهلة وسريعة

– السبب في الم بعد تركيب الاسنان والتلبيسات

توجد عدة أسباب متنوعة تتسبب في حدوث ألم الأسنان بعد التركيب، منها:

·     حدوث شقوق في الأسنان الداعمة:

قد تضعف الأسنان الطبيعية التي تم تركيب التركيبة عليها في بعض الأحيان؛ مما يتسبب في ظهور شقوق في السن، وتتسبب في حدوث الألم وكذلك تسرب البكتيريا التي تسبب العدوى إلى السن؛ مما يؤدي إلى حدوث تلف للأسنان وبالتالي يشتد الألم.

·     ارتفاع التركيبة الجديدة:

ينبغي أن يتم تصميم التيجان التي سيتم تركيبها على التركيبة بشكل مناسب ومتوافق مع التركيبة؛ لأنه إذا لم يحدث توافق بينهما سيعمل ذلك على إحداث ضغط إضافي على الأسنان الطبيعية وينتج عن ذلك ألم شديد في الأسنان.

·     حساسية عامة:

إن حدوث ألم بعد تركيب الأسنان وأنت مصاب بالحساسية هو أمر طبيعي لا يدعو للقلق، فهذا يحدث بسبب تأقلم الفم على وجود التركيبة فيه، وهذا أمر مشهور عند عدد كبير ممن قاموا بإجراء تركيب للأسنان ويختفي الألم عندهم بعدة أسابيع قليلة في العادة.

·     تسوس الأسنان:

يعد التسوس واحد من الأمور التي تكون سببًا في حدوث ألم الأسنان، ويحدث هذا الأمر بعد مرور فترات طويلة، فمن المعتاد أن تركيبات الأسنان تظل مدة 10 إلى 15 سنة، بعد أن تنتهي تلك المدة يمكن أن يحدث تصدع فيث المواد التي تلصق السن باللثة؛ مما يتسبب في دخول أجزاء صغيرة من الطعام،فيؤدي ذلك إلى تلف السن وحدوث التسوس، وبالتالي ينتج الألم.

الم بعد تركيب الاسنان وكيف يمكنك معالجته بطريقة سهلة وسريعة

– مدة استمرار الم بعد تركيب الاسنان

تختلف مدة استمرار الألم حسب نوع الجراحة التي خضع الشخص لها، فقد يستمر الألم لأسبوع أو لأسبوعين أو أكثر.

عادة يكون الألم شديدًا في الفترة التي تلي التركيب عندما يزول أثر المخدر من الأسنان، ستكون هناك التهابات لكنها ستلتئم سريعًا.

– الآثار الجانبية التي تظهر بعد تركيب الأسنان:

ستظهر أثار جانبية بعد إجراء عملية تركيب الأسنان، وستشعر بحدة هذا الآثار خلال الفترة ما بين اليوم الثاني والخامس، وذلك بسبب أن أنسجة الفم تتأقلم مع الجسم الغريب الذي تم تركيبه؛ لذلك من المهم جدًا أن تنتبه لما سيأمرك به الطبيب لأنه سيقوم بوصف الأمور التي ستحتاجها لك حتى تتمكن من التعامل مع الألم حتى تندثر هذه الآثار وتختفي.

–       ومن هذه الآثار الجانبية:

  • الالتهاب والتورم.
  • قرحة الفم.
  • نزيف مستمر.
  • الكدمة.

وسنقوم بتفصيل حالة الألم بشكل تقريبي بعد التركيب فيما يلي:

  • اليوم الأول: بعد أن تقوم بتركيب الأسنان ربما تشعر بعدم الراحة وتعاني بعض الألم، ولن تتمكن من تحريك فمك وسيتوجب عليك أن تبقي أسنانك على وضع ثابت ومريح لك.

 لذلك ينبغي في ذلك اليوم أن تلتزم بهذه الأمور:

–       الإكثار من شرب السوائل وأخذ الأدوية الموصوفة لك من قبل الطبيب.

–       عدم تناول السوائل المهيجة أو الساخنة سواء مالحة أو حارة، وعدم تناول طعامًا صلبًا.

–       عدم محاولة استخدام غسول الفم أو تنظيف الفم والالتزام بما أمرك به الطبيب.

  • اليوم الثاني: ربما يكون ها اليوم الأكثر في الألم، ولكنك سيكون معك العلاج المناسب لهذا، وقد تظهر مناطق ملتهبة وكدمات وتورم بشكل كبير ومؤلم؛ لذلك ينبغي عليك في ذلك اليوم أن تجعل فمك أكثر رطوبة وتناول الطعام السائل لترتفع طاقتك وتتعافى بسرعة.
  • اليوم الثالث: ستبدأ الكدمات التي ظهرت والتورم بالانخفاض بدءًا من هذا اليوم وهذا من الأمور الجيدة غالبًا؛ لكن استمر في تناول الدواء حسبما أمرك به الطبيب، وقد يظهر في ذلك اليوم قرحة في الفم.
  • اليوم الرابع: ستبدأ الكدمات والتورم بالتعافي نوعًا ما؛ لكن في حالة وجود قرحة في الفم ولم تبدأ في التعافي سيقوم الصيدلي أو طبيب الأسنان بوصف شيء يساعدك على التعافي من هذه القرحة.
  • في حالة استمرار الألم بشكل شديد بعد مرور الأربع أيا الأولى، فينبغي أن تتواصل مع الطبيب المعالج أو الذهاب إلى عيادة طبيب أسنان للتأكد من أنه لا توجد أي تطورات بسبب الجراحة.

– كيف يمكن التقليل من ألم الأسنان بعد التركيب:

يجب على الشخص أن يلتزم بأمور هامة في الفترة الأولى بعد التركيب والتي قد تمتد من أسبوع إلى 10 أيام؛ لتساعده على تخفيف الألم.

آخرون يقرأون:  علاج الاكتئاب والقلق والخوف بالقران و بالاعشاب
  • أخذ مسكنات مثل ايبوبروفين للتخفيف من حدة الألم، وذلك بمقدار 600 مليجرام ثلاثة مرات في اليوم، أو حسب ما يصفه لك الطبيب حسب حالتك.
  • مضمضة الفم بالماء الساخن مع الملح لمساعدة الصمغ على التماسك؛ لكن يجب مراعاة ألا تتم المضمضة بقوة، فقط تمرير المحلول في الفم بجميع الاتجاهات وتترك بالفم فترة من 10 إلى 20 ثانية ثم تبصق ويتم تكرار العملية.
  • تبريد المنطقة عن طريق وضع كمادات الثلج على المنطقة المصابة.
  • الابتعاد عن الإجهاد وعدم القيام بأعمال شاقة سواء في المنزل أو خارجة؛ حتى نعطي الجسم فرصة لتبدأ عملية الشفاء.
  • يجب اختيار الأطعمة الملائمة في أول فترة بعد التركيب وخاصة اليوم الأول،فيتم تناول الأطعمة الباردة؛ مثل زبادي الفواكه أوالآيس كريم.

الم بعد تركيب الزيركون

فالأسنان هي عبارة عن مادة صلبة مغروسة داخل فم الإنسان في كل من الفكين العلوي والسفلي وتعطي منظرا جميلا لكن بعض الممارسات الخاطئة تسبب ضرر للأسنان  فالأسنان تحتاج إلى عناية خاصة لتحافظ على شكلها وأحيانا تتعرض الأسنان للتسويس والسقوط بذلك نبدأ بالبحث عن حلول أخرى لوضع أسنان اصطناعية بدل تلك الطبيعية باستخدام وسائل وهي الأسنان الثابتة وهي عبارة عن أسنان اصطناعية توضع داخل الفم في حالة فقدان  الاسنان الطبيعية لتعويض وهي توجد على شكل جسور ثابتة مركبه بشكل دائم و هي تختلف عن الأسنان المتحركة التي يمكن وضعها وإزالتها من الفم وقت الحاجة كما إن الأسنان الثابتة تكون على شكل تاج يوضع لسن واحد وعلى شكل جسر يوضع لعدة اسنان مع بعضها البعض.

أصبحت أسنان الزيركون أكثر الخيارات تفضيلا بين الأطباء في الوقت الحالي  لترميم الأسنان وكانت الخيارات الأولى قديماً هي الأسنان أو الأسنان المصنعة من البورسلين فوق الدعامات المعدنية العالية ولونها الأقرب للأسنان الطبيعية سهولة تركيبها  كما أنه من الممكن تركيبها على شكل أسنان صناعية مغروسة في الفك دون تسبيب حساسية في الفك .

ما هي طبيعة الـ الم بعد تركيب الزيركون

ألم تركيب الأسنان الزيركون هو أحد الأشياء التي تلاحظ بعد  بعدما تنتهي فترة التخدير ستشعر كأنك قد خلعت سن من موضعه  وتكون اللثة الناعمة في كل مكان حوله رخوة جدا

آخرون يقرأون:  كيفية حفظ العدسات اللاصقة بدون محلول باستخدام 4 طرق مبتكرة

سيحدث في الأيام القليلة الأولى أسوأ ألم ، فعندما يزول التخدير من الأسنان الخاص بك، سيكون نسيج اللثة مصابا بكدمات والتهاب فإن الألم سيزول بسرعة، والآثار الجانبية التي يمكنك توقعها هي نزيف مستمر والتورم والالتهاب وقرحة الفم.

وهذه الآثار الجانبية تصبح أكثر حدة بين اليوم الثاني والخامس طبيب الأسنان سيصف لك كل ما تحتاجه للتعامل مع الألم سوف يتذبذب الألم بينما تتكيف أنسجة الفم مع التغير وستختفي هذه الآثار وتخرج من فعاليتها بعد مضي الوقت المحدد.

هل تركيب الاسنان يوجع

هل تركيب الاسنان يوجع – يعد إجراء تركيب الأسنان من المحتمل أن تعاني بعض الألم وعدم الراحة، ربما لن تكون قادرا على تحريك فمك وسيتعين عليك إبقاء أسنانك مثبتة في وضعية أكثر راحة يمكن أن تجدها يجب شرب السوائل وتناول الأدوية يجب عدم محاولة تناول الأطعمة الصلبة أو تناول سوائل ساخنة أو مالحة أو حارة يجب ألا تحاول تنظيف أسنانك أو استخدام غسول الفم يمكن استخدام المياه فقط حسب توجيهات طبيب أسنانك.

وتظهر كدمات أكبر وتورم ومناطق ملتهبة تحتاج إلى الاحتفاظ بالرطوبة وتناول الطعام السائل للتأكد أن مستويات الطاقة عالية والتورم والكدمات ستكون كبيرة يجب والاستمرار في استخدام الدواء حسب التوجيهات وتناول الطعام المناسب مع الاحتفاظ بالترطيب وأعراض لوجود قرحة الفم، فعادة ما يكون ذلك في اليوم الثالث.

يبدأ التورم  بالشفاء ببطء وإذا لزم الأمر يمكن لطبيب الأسنان أو الصيدلي أن يصف شيئا يساعد على علاج هذه القرح.

إذا كنت تعاني من الألم لفترة طويلة بعد الأيام الأربعة الأولى فيجب الاتصال بطبيب الأسنان الذي قام بإجراء تركيب السن أو مجموعة الأسنان على الفور للتأكد من عدم وجود أي مضاعفات معقدة أخرى تتعلق بالجراحة.

مشاكل تركيبات الاسنان الثابتة

على الرغم من أن الأسنان الثابتة تأتي محل الأسنان الطبيعية لتقوم بوظيفتها وفي نفس الوقت ينتج عنها بعض الإضرار المستقبلية التي قد توثر على صحة الأسنان الطبيعية الأخرى و من تلك الأضرار و مشاكل تركيبات الاسنان الثابتة

– زيادة إفراز اللعاب وصعوبة تناول الطعام وصعوبة الكلام

– تتسبب الأسنان الثابتة حساسية للأسنان الطبيعية.

– تسبب الحساسية للأسنان الطبيعية.

– لا تعطي الشكل المناسب والملائم للأسنان الطبيعية.

– تسبب آلام قوية في مفصل المفك إذا كانت مرتفعة عن مستوى الأسنان الطبيعية.

– يتطلب تركيبها نزع عصب السن للسن الطبيعي المفقود.

– تجنب طحن المأكولات القاسية بين الأسنان لأنها تؤدي إلى تلف الجسر والأسنان الثابتة.

– التخلص من عادة صرير الأسنان وتجنب مضغ اللبان.

– لا تتلاءم الأسنان الثابتة مع الأسنان الطبيعية.

– حدوث آلام في مفصل الفك إذا ارتفعت الأسنان الصناعية عن مستوى الأسنان.

 تلبيسة أسناني تعورني

تلبيس الأسنان هدفه إنشاء بنية واقية للحفاظ على الأسنان التالفة و الأسنان التي خضعت لعلاجات مركبة لإعادة بنائها مثل بعد علاج جذر الأسنان وزراعة الأسنان.

يشتكى أغلب المرضى عند فقدان السن أو الضرس الطبيعي بحدوث نقص في القدرة على المضغ والأكل ويقولون أن ”  تلبيسة أسناني تعورني “، كما قد يشكل مظهرا غير لائق فى حالة فقد السن الأمامي وإليك بعض أسباب ألم تلبيسات الأسنان.

التلبيسه ضاغطه على اللثه

إذا كانت التلبيسة ضاغطة على اللثة فإنها تسبب التهاب اللثة ويجب الذهاب إلى الطبيب الذي أجرى العملية ليغرم ما حدث لكي تضغط التلبيسة على اللثة.

يحدث النزيف في اللثة المحيطة بالسن المركب نتيجة لضغط الغلاف الجديد للسن عليها في أحد الأوعية الدموية المرتبطة بهذا السن بسبب تعرض النسيج المحيط به للضغط النزيف يحدث في حالة بعد تلبيس السن أو بعد 24 ساعة أو حتى أسبوع أو أشهر.

آخرون يقرأون:  تبييض الوجه بسرعة فائقة طبيعيا للنساء والرجال

تلبيسة الاسنان تؤلمني

الم بعد برد الاسنان

يعتبر برد الأسنان من الإجراءات الطبية في مجال تجميل الأسنان يقبل بعض الأشخاص على هذا الإجراء لأسباب طبية أو جمالية  أو لقلة التكلفة الكبيرة لإجراءات تجميل وتركيب الأسنان الأخرى، ولكن البعض الآخر قد يخشى من برد الأسنان.

يلجأ كثير من الأشخاص غير الراضيين عن أطوال أسنانهم إلي القيام بالبرد وهو خطأ كبير يعرضهم إلى ألم مبرح فور فتح أفواههم ودخول الهواء إلى السن.

لا يمكن تعويض مينا الأسنان فينبغي النظر في الخضوع البرد بعناية ينطوي الخطر الوحيد من هذا الإجراء على النقص الذي يحدث في سمك المينا.

فإذا أصبحت طبقة الميناء رقيقة أو إذا ظهرت طبقة العاج الطبقة الموجودة أسفل المينا  سيؤدي ذلك إلى حساسية الأسنان للهواء والبرودة والحرارة والحلويات.

وجع التلبيسة

يلجأ الكثير من الأفراد لعمليات تلبيس الأسنان رغبةً منهم للحصول على أسنان بيضاء ناصعة وابتسامة مثالية شبيهة بابتسامات المشاهير والممثلين، كما يضطر البعض الآخر إلى الخضوع لعمليات تلبيس الأسنان نتيجةً لحدوث كسر أو صدع في السن وحمايتها بتغليفها بطبقة خارجية قبل خسارتها بشكل نهائي، وعادةً ما تتم عملية تلبيس الأسنان تحت التخدير الموضعي وضمن مراحل معروفة منها معالجة مشاكل التسوس التي يعاني منها السن ونحته ثم تلبيسه.

– حساسية الأسنان.

– رائحة الفم الكريهة.

– الإصابة بالعدوى الجرثومية.

– نزيف.

– مخاطر التخدير.

– مخاطر أخرى.

  • حساسية الأسنان

تحتاج عملية تلبيس الأسنان إلى نحت الأسنان قبل تلبيسها حتى يصبح شكل الأسنان أشبه بالأعواد الرفيعة ويتسبب النحت في كلتا الحالتين بزيادة حساسية الأسنان تجاه ما هو بارد وساخن وكلما زادت الأسنان التي سيتم تلبيسها زادت المعاناة من حساسية الأسنان.

  • رائحة الفم الكريهة

تظهر رائحة كريهة لأفواههم بعد إجراء عمليات تلبيس الأسنان بسبب ترك فراغات ما بين السن الأصلي والسن الذي يتم تركيبه به الأمر ويتسبب في تراكم فتات الطعام والشراب في هذا الفراغ دون القدرة على إخراجه باستخدام فرشاة الأسنان والمعجون أو حتى خيط الأسنان مما يتسبب في تكاثر البكتيريا في تلك المناطق وخروج الرائحة الكريهة من الفم.

الإصابة بالعدوى الجرثومية

تظهر الإصابة بالعدوى البسيطة لدى حالات نادرة من الخاضعين لتلبيس الأسنان إلا أنها قد تكون أكثر خطورة عندما تصل إلى مرحلة الدم متسببةً بذلك بالإصابة، كما قد تصل إلى صمامات القلب متسببةً بالتهاب الشغاف ولعلاج هذه الحالات يقوم الطبيب بإعادة فتح السن الذي تم تلبيسه والقضاء على الجراثيم المسببة للالتهاب.

  • نزيف

قد يحدث النزيف في اللثة المحيطة بالسن المعالج نتيجةً لضغط الغلاف الجديد للسن عليها، كما قد يحدث في أحد الأوعية الدموية المرتبطة بهذا السن نتيجةً لتعرض النسيج المحيط به للرضح، ويمكن لهذا النزيف أن يحدث في الحال بعد تلبيس السن أو بعد 24 ساعة أ حتى أسبوع أو أشهر من ذلك.

  • مخاطر التخدير

تحدث هذه المخاطر لدى الأشخاص الذين تظهر لهم حساسية من الأدوية المستخدمة أثناء التخدير، وفي الحالات الشديدة يمكن أن يصاب المريض بهبوط شديد في ضغط الدم والدخول في ما يعرف بالصدمة التاقية.

  • مخاطر أخرى

في حالات نادرة جداً من تلبيس الأسنان تسببت الإصابات بإصابات الموجودة في القناة العصبية بفقدان المريض حاسة التذوق بشكل جزئي وأحيانا بشكل كلي.