تلخيص قصة شجرة الدر

23 أغسطس 2019 | 5:25 م قصص تاريخية 64

تلخيص قصة شجرة الدر

تلخيص قصة شجرة الدر – هي الملكة شجر الدر كما ورد أسمها في موسوعة المقريزى وبعض الموسوعات الألكترونية مثل ويكيبديا .

الوحيد الذى ذكرها بأسم شجرة الدر هو ابن تغر بردى فى موسوعته.

وشجرة الدر هى من القلائل من النساء الذين حكموا مصر. وهى الوحيدة من النساء التى تولت عرش مصر وحكمتها بعد الفتح الإسلامى.

تلخيص قصة شجرة الدر

 بحث عن شجرة الدر – أصل شجرة الدر ومولدها

من هي شجرة الدر

الكثير من تاريخ شجرة الدر بقى حتى الأن مجهولا مثل تاريخ ميلادها وتاريخ وفاتها ونسبها حتى طريقة الموت هناك أختلاف على طريقة حدوثها.

ولكن من المتفق عليه كما ذكر فى العديد من الكتب التاريخية أنها كانت جارية للملك الصالح نجم الدين أيوب وكانت محظيته فكان لا يفارقها ابدا حتى فى سفره.

ولدت له أبنه خليل ولكنه مات صغيرا.

لا يوجد فى أى الموسوعات التاريخية تا ريخ ميلادها كما لايعرف أصلها فهناك من قال أنها تركية الأصل ومن قال أنها أرمنية الأصل. ولم يبدأ ذكر أسم شجرة الدر الا فى عام1239م عندما ضمها الملك الصالح نجم الدين أيوب الى جواريه.

تلخيص قصة شجرة الدر

وصف شجرة الدر

كانت بيضاء البشرة ذات شعر غزير أسود  طويل وكانت متقدة الذكاء حازمة فى أمرها.ذات منطق صائب عذبة الصوت وكانت ذات ورع ودين.

صنف المؤرخون شجرة الدر بأنها محنكة سياسيا . ففى الوقت الذى توفى فيه زوجها السلطان نجم الدين أيوب كانت الدولة الأيوبية تخوض حربا مع ملك فرنسا لويس التاسع فيما عرف بالحروب الصليبية .

فأخفت عن الشعب المصرى والجيش نبأ وفاة السلطان ولم تشارك الخبر الا عدد قليل ليعاونوها .واسندت قيادة الجيش الى فخر الدين بن شيخ الأسلام .وكانت توقع الوثائق بخاتم السلطان كأنه هو الذى يوقعها كما أنها تدخلت فى سير المعارك فتارة تأمر بالهجوم وتارة تأمر بالتراجع وقامت بتأمين التعزيزات للجيش حتى مكن الله المسلمين من النصر على الصليبيين وقاموا بأسر الملك لويس التاسع. وبذلك تمت لها السيطرة العسكرية والسياسية على البلاد. 

كل هذا بالإضافة الى معرفة المماليك لكره المصريين لأمارتهم عليهم جعلهم يوافقون على توليها الحكم فصكوا العملة النقدية باسمها واطلقوا عليها لقب أم خليل على الرغم من أعتراض أمراء سوريا لها ورفضهم القبول بها سلطانة عليهم .

وهكذا أصبحت شجرة الدر أول سلطانة فى الأسلام  .

مدة حكم  شجرة الدر

لم تستمر شجرة الدر فى الحكم الا ثلاثة أشهر.

فقد رفض الخليفة المستعصم ولايتها كما أن قاضى القضاة العز ابن عبد السلام أصدر فتوى بعدم جواز أمارة المرأة علي الرجال.فخرج المصريين فى مظاهرات مطالبين بتنحيها عن حكم البلاد نزولا على فتوى قاضى القضاة.

فأشارت شجرة الدر على المماليك بتولية عز الدين أيبك الحكم بعد أن تزوجته على  أن يشاركه فى الحكم أحد أمراء الأيوبيين لإرضائهم وان كانت مشاركته صورية والحاكم الفعلى هو عز الدين أيبك.وبالرغم من ذلك كانت شجرة الدر هى الحاكمة الفعلية للبلاد ولم يكن لأيبك أن يتخذ قرار دون الرجوع لها وذلك لشخصيتها الطاغية وهكذا أصبح أيبك أول سلاطين المماليك.

مقتل عز الدين أيبك زوج شجرة الدر

تزوج أيبك ابنة والى الموصل مما اغضب شجرة الدر لأنها كانت سبب وصوله الى الحكم فارسلت اليه تطلب منه زيارتها وعندما لبى دعوتها أمرت جواريها بضربه بالقباقيب الخشبيه فى الحمام حتى الموت.

 كيف ماتت شجرة الدر

بالرغم من محاولة شجرة الدر اخفاء مقتل عز الدين واشاعتها انه مات اثناء الليل الا ان المماليك شكوا فى الآمر فقاموا بالقاء القبض عليها وسلموها الى زوجة أيبك الأولى التى أمرت جواريها بضربها بالقباقيب الخشبية حتى الموت ثم ألقائها من فوق أسوار القلعة وهى عارية ولم تدفن الا بعد أيام من موتها

وقد دفنت فى ضريح موجود الى الأن في أحد المساجد الموجودة بحى الخليفة بالقاهرة .وقد قامت زوجة أيبك بتوزيع الحلوى على المصريين أحتفالا بمقتل شجرة الدر .

Tags: , , , , , , , , ,