أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص أطفال / حمار جحا المشاغب – قصة مصورة

حمار جحا المشاغب – قصة مصورة

روايات عربية للأطفال

حمار جحا المشاغب

كان جحا راكباً حماره وكان يضربه وقف الناس يقولون “هذا الحمار المسكين انه يرى العذاب من جحا”

وفي يوم أخر كان الناس يمرون من أمام بيت جحا وسمعوا صوت الحمار بالداخل فقالوا ” ياله من رجل قاس .. يضرب الحمار في وقت راحته”.

وفي يوم من الأيام كان جحا يسير بالحمار في السوق وسمع الناس وهم يتهامسون ويقولون ” هذا هو الحمار الذي لرقعه حظه العاثر ليعمل عند جحا”.

وعندما سمع جحا هذا الكلام قال ” لابد أن أريهم من هو العاثر وسوف أبيعه الآن .

وبالفعل نزل جحا من على الحمار وقال “الحمار للبيع من يشتري هذا الحمار ويرحمه من جحا الظالم الجبار”.

وتجمع الناس على صوت جحا وقال احدهم ” اعترف جحا أخيرا على نفسه والحمار طيب ومسكين ..ولو كان معي نقود لاشتريته في الحال.

وقال اخر بكام تبيعه يا جحا قال جحا بأقل سعر وتقدم الرجل من فم الحمار ليعرف كام سعره ..

وفجأة صرخ الرجل بشده ، فالحمار عضه من يده، فأمسك الرجل جحا وقال له لن أتركك إلا عند القاضي .

وذهبوا للقاضي وقال الرجل للقاضي “كان جحا يبيع حماره وذهبت لأعاينه لكن الحمار عضني”.

وقال جحا للقاضي أن الناس ظلوا يداعبون الحمار قائلين انه حمار طيب ووديع ولكن هذا الكلام لم يعجب الحمار.     

وقال القاضي ان عليك غرامة 20 درهم لأنك تعلم العيوب التي بها حمارك ودفع جحا الغرامة واخذ حماره وذهب به إلي السوق .

وظل ينادي مرة اخرى “الحمار للبيع يا سادة فمن يرحمه من جحا الظالم الجبار” .

وتجمع الناس من حوله وسأله احدهم “بكم تبيعه لي يا جحا؟”.

فقال جحا “لقد دفعت منذ قليل غرامة عشرون درهم فإذا دفعتها لي أعطيتك إياه”.

وراح الرجل يتفقد الحمار وعندما أراد أن يمسك ذيله رفسه ا لحمار  رفسة قوية وقع الرجل علي أثرها بشدة.

وظل الرجل يصرخ من شدة الألم ومسك جحا واستنجد بالناس الذين تجمعوا حوله وقال لهم لا يشتري احد هذا الحمار فهو يعض ويرفس.

وهنا تخلص جحا من قبضة الرجل وقال لهم “يا ساده أنا لم أتي هنا لأبيع الحمار وأنما جئت ليعلم الناس ما يصيبني منه”.

آخرون يقرأون:  حورية البحر ارييل - قصة مصورة ممتعة للأطفال

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!