أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص أطفال / حواديت اطفال قبل النوم – قصة الديك والثعلب

حواديت اطفال قبل النوم – قصة الديك والثعلب

حواديت اطفال قبل النوم – قصة الديك والثعلب

كان يا مكان يا سعد يا إكرام وما يحلى الكلام إلا بذكر النبى عليه الصلاة والسلام..

كان يوجد ديك جميل كثيف الريش شديد الجمال وشديد الذكاء، وكان يسكن فوق أحد أغصان الأشجار الكثيفة، وكان دائما مايصيح بصوته العذب الجميل لكي يوقظ جميع الحيوانات عند حلول الصباح فى كل يوم..

أما الثعلب المكار، فكان يسكن بجوار الشجرة التى يعيش عليها الديك..

وقد كان الذئب لئيما مكارا فلننظر ماذا فعل!!
فى يوم من الأيام وبينما الديك جالسا على غصن الشجرة، إذا بالثعلب يقول له، لقد سمعت صوتك هذا الصباح أيها الديك، لقد كان صوتك عذبا جميلا جدا، أيمكنك أن تصيح مرة أخرى فأنا أريد أن أستمتع بهذا الصوت العذب!!
وافق الديك وصاح عدة مرات ..

ثم التفت الثعلب المكار للديك، وقال له: أنا لا أعلم حقا لم تكونت بيننا العداوة وما سببها، يجب علينا أن ننهى تلك العداوة البغيضة ونبدأ صفحة جديدة من علاقتنا تغلفها أواصر الحب والصداقة!!
قال الثعلب: أعتقد أنك أيها الديك إذا كنت موافقا على اقتراحى فيمكننا إذا أن نسلم على بعضنا بعد أن تنزل من على الشجرة تأكيدا لاتفاقنا هذا..

قال الديك: بالطبع أنا موافق اصعد إذا أيها الثعلب إلى الشجرة لأسلم عليك..
قال الثعلب: ولكننى لا أستطيع أن أتسلق الأشجار..

علم الديك بذكائه أن الثعلب المكار إنما يريد التهامه، فلا يمكن أن تتكون الصداقة بين ديك وثعلب أبدا!!
وبعد أن ظل الثعلب على إلحاحه للديك بالنزول من على الشجرة، خطرت للديك فكرة..

فقال الديك للثعلب: انظر عبر الغابة، يبدو أن الكلب قادم، فلننتظره ليكون شاهدا على اتفاقنا، ولكى تُبرم معه أيضا اتفاق صلح وصداقة..

آخرون يقرأون:  أرنوب الكذوب.. قصة قصيرة عن الكذب بالصور

فزع الثعلب المكار وخاف جدا ثم جرى وهرب، وهو يقول للديك: حسنا لقد تذكرت موعدا مهما، يجب علي أن أغادر ولربما نكمل اتفاقنا فى يوم آخر..

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!