دعاء القنوت مكتوب

  ” الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ “

 

دعاء القنوت مكتوب

دعاء القنوت قى الإسلام هو سنة نبوية كريمة ثابتة عن النبى صلى الله عليه وسلم.
أما بالنسبة لمعنى كلمة القنوت فى اللغة فلها عدة معانٍ منها: السكوت عن الكلام، أو الدعاء فى الصلاة، أو إقرار العبودية لله سبحانه وتعالى وحده لاشريك له.
وقيل أيضا فى معنى كلمة القنوت إطالة القيام والدعاء فيه.

متى يُقال دعاء القنوت

خص النبى صلى الله عليه وسلم دعاء القنوت فى اوقات الشدة والبلاء العامة على المسلمين وليست أوقات الشدة الشخصية الخاصة.

فكان عليه الصلاة والسلام يدعو به فى الصلوات الخمس.
أما دعاء القنوت الثابت عن النبى صلى الله عليه وسلم والذى علمه للحسن ابن على فلم يثبت عن الرسول القيام به فى أوقات الشدة أو غيرها، ولذلك أباحه العلماء ولكن ليس على الدوام، فيمكنك صلاة الوتر ودعاء القنوت فيها على ألا تكون عادة دائمة فى كل صلوات الوتر، بل تتركه أكثر المرات.

موضع دعاء القنوت قبل أم بعد الركوع

دعاء القنوت يقال فى ركوع الركعة الأخيرة من الصلاة.

وكلا الحالتين أجازهما العلماء فيمكنك قول دعاء القنوت قبل أن تركع أو بعد الركوع.
ولكن الارجح من اهل العلم هو القنوت بعد القيام من الركوع.
فإذا قال المسلم دعاء القنوت قبل الركوع فيستحب له إذا قام من الركوع أن يقول: “ربنا ولك الحمد قنت” كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.

موضع اليدين عند دعاء القنوت

تُرفع اليدين قليلا وتُضم إلى بعضهما كحال السائل أو الذى يستجدى أو يطلب شيئا ما من أحد.

 

دعاء القنوت مكتوب

رُوي عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال: ” علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت ” أخرجه أبو داود.


وعن جابر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أفضل الصلاة صلاة القنوت )) أي صلاة الليل ..


و عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما فال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يتهجد قال : ” اللهم ربنا لك الحمد ، أنت قيِّمُ السماوات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد أنت الحق ووعدك الحق ، ولقاؤك حق ، وقولك حق ، والنار حق ، والنبيون حق ، ومحمد حق ، والساعة حق ..

اللهم لك أسلمت ، وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت ، وإليك حاكمت ، فاغفر لي ماقدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت ، وما أنت أعلم به مني ، أنت المقدم وأنت المؤخر ، لا إله إلا أنت ولا إله غيرك ” .. رواه البخاري .

وللمسلم أو من يؤم الناس فى الصلاة أن يزيد على هذا الدعاء بما يحب ومما لايخالف شرع الله أو سنة نبيه.

 

  ”  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً  “

 

آخرون يقرأون:  دعاء بدء الطعام و دعاء الفراغ من الطعام