قصة أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها

03 يوليو 2018 | 3:56 م زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم 39

قصة أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها

اسم أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها ونسبها:

اسمها زينب بنت خزيمة بن الحارث بن عبد الله بن عمرو بن عبد مناف بن هلال بن عامر بن صعصعة الهلاليَّة

وقد سُميت بأمُّ المساكين في الجاهلية؛ لعطفها وإحسانها إليهم.

 

أمُّها هي هند بنت عوف بن زهير بن الحارث والتي قيل عنها: “لا تُعْلَم امرأة من العرب كانت أشرف أصهارًا من هند بنت عوف، أُمِّ زينب وميمونة وأخواتهما”.

فأصهار والدة زينب بنت خزيمة هم  الرسولصلى الله عليه وسلم، والعباس وحمزة ابن عبد المطلب، وجعفر وعلي ابنا أبي طالب، وأبو بكر وشداد بن أسامة بن الهاد.

وقد كانت أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها متزوجةً من الطفيل بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف فطلَّقهاثم تزوَّجت من عبيدة بن الحارث فمات عنها يوم بدر شهيدًاً

آخرون يقرأون:  كنية السيدة خديجة رضي الله عنها وأرضاها

وقد قيل أيضا انها كانت زوجة عبد الله بن جحش، والذى استشهد في غزوة أحد، وهو الاحتمال الأقوى

. وكانت أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها أختًا لميمونة بنت الحارث -رضي الله عنهما- من الأمِّ.

حياة أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها قبل زواجها من الرسول صلى الله عليه وسلم:

كانت رضي الله عنها تقوم بدور عظيم أثناء قتال المسلمين يوم غزوة بدر فتضمد الجرحى وتداويهم وتقدم للمقاتلين الماء والطعام مع غيرها من خيرة نساء المسلمين.

 

زواج أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها من رسول الله صلى الله عليه وسلم:

عندما علم الرسول صلى الله عليه وسلم ماحدث من استشهاد زوجها وترمُّلها، رقَّ عليه الصلاة والسلام لحالها، وتم الزواجبينهم في العام الثالث من الهجرة

وكان صداقها اثنتي عشرة أوقية وَنصف الأوقية

 

وفاة أم المؤمنين زينب بنت خزيمة رضي الله عنها وأرضاها:

لم تمكث أمُّ المؤمنين زينب بنت خزيمة عند رسول الله عليه  أفضل الصلاة والسلام وقتا طويلاً؛ فقد ظلت عنده أقل من ثمانى أشهر، وماتت بالمدينة، وكان عمرها حين وفاتها -رضي الله عنها- حوالى الثلاثون عاما.

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,