الرئيسية / قصص غريبة واقعية / قصة سفينة تيتانيك السعودية قرب تبوك – السفينة جورجيوس

قصة سفينة تيتانيك السعودية قرب تبوك – السفينة جورجيوس

قصة سفينة تيتانيك السعودية قرب تبوك – السفينة جورجيوس

لا يزال الناس يتهافتون لسماع المزيد عن حادثة غرق حاملة الركاب الإنجليزية التي تسمى تيتانيك بالرغم من مرور أكثر من قرن عليها، فحادثة غرق سفينة ضخمة بحجم التيتانيك لم يكن هو الأمر الذي جعلها موضع اهتمام الناس في ذلك الوقت، فلقد تحدث الجميع عنها وكثرت فيها الأقاويل والقصص، وتهافت صانعي السينما على تجسيد تلك القصة، والتي سقطت إلى أعماق المحيط الأطلنطي، ثم عادت الحياة مرة أخرى من جديد بعد مرور أكثر من نصف قرن عليها.

قصة سفينة تيتانيك السعودية قرب تبوك - السفينة جورجيوس

ففي عام 1978م، وفي نفس الشهر الذي سقطت فيه سفينة تيتانيك اجتاحت المملكة السعودية تيتانيك أخرى ليصير مرساها قريبًا من مدينة تبوك، فهي سفينة أيضًا انجليزية، وقد انحرفت عن مسارها لتصطدم بالشعب المرجانية؛ لتصير معلمًا أثريًا من معالم هذا المكان.

 

نبذة عن السفينة:

هي عبارة عن سفينة جورجيوس جي، والتي بنيت عام 1949م، في مقاطعة سندرلاند بساحة ساوثويك بإنجلترا، بعد أن انتهت الحرب العالمية بثلاثة أعوام على الأكثر، وبدأت أول رحلة لها عام 1958م كناقلة شحن عملاقة تقوم بنقل البضائع بين الدول بعض البعض، وقد انتقلت ملكيتها بين عدد من الأشخاص والشركات إلى أن قامت بشرائها شركة يونانية قبل أن تغرق بوقت قليل.

قصة سفينة تيتانيك السعودية قرب تبوك - السفينة جورجيوس

غرق السفينة:
في منتصف شهر جمادى الثاني من عام 1398هـ، والذي يوافق شهر إبريل عام 1978م، قامت السفينة اليونانية جورجيوس جي بالعبور من خليج العقبة وهي تحمل كمية كبيرة من الطحين، والتي كانت متجهة إلى ميناء العقبة بالأردن.

وعندما حل الليل اصطدمت بالشعب المرجانية التي تنتشر على ساحل المملكة قريبًا من مدينة تبوك؛ مما تسبب في إحداث فجوة بمقدمة السفينة ودخلت كميات كبيرة من الماء بداخلها فازدادت حمولتها، ولم تتحرك إلى الآن.

آخرون يقرأون:  قصة الجن المنتشر في شوارع سنغافورة

قامت سلطات المملكة بإبلاغ الشركة المالكة للسفينة والتي حضرت لتعاين السفينة وما لحق بها من ضرر؛ لكنها وجدت أن تكلفة إصلاحها أكثر بكثير من قيمة بوليصة التأمين التي عليها فقامت بعرضها للبيع.

وكان رجل الأعمال محمد السنوسي هو أحد الذين تقدموا لشراء تلك السفينة، وتمت الموافقة على عرض الشراء الذي قام بتقدميه، وبذلك صارت تلك السفينة الغارقة ملكًا له، ثم قام بإخبار أمير محافظة حقل بذلك الأمر حتى يتمكن من التصرف بحمولة السفينة، وبالفعل قام بالإعلان عن كمية الطحين التي تمكنوا من انتشالها من السفينة، وطلب من التجار أن يتوجهوا للمكان ليستلموا بضاعتهم.

ثم قام بدوره بعرضها للبيع، فقام أحد رجال الأعمال في الأردن بالتقدم لشرائها وكلف بعض المختصين بأن يعاينوها؛ إلا أنهم عندما حاولوا أن يشغلوها اندلعت فيها النيران، واستمرت النار مشتعلة عدة أيام في البحر، وتلتهم النار ما يمكن أن يشتغل فلم يتبقى منها غير هيكلها الخارجي، وكانت الأمواج تقوم بتحريكها يمينًا ويسارًا إلى أن علقت بذلك الوضع الذي هي عليه الآن.

اسم تيتانيك:

قام أهل المملكة بإطلاق اسم تيتانيك على هذه السفينة بسبب تشابه قصتها مع قصة السفينة العملاقة التي تعرضت للغرق قبل قرن من الزمان، فقد ظلت لغزًا كبيرًا لم يتمكنوا من معرفة حله إلى الآن، ويقوم العديد من الأهالي بالسفر إلى محافظة حقل ليروا هذا اللغز العائم، ويحاولوا سبر أغواره.

وتم إجراء عدد من الدراسات عن هذه السفينة العالقة في ماء الخليج ليحاولوا كشف السر وراء غرقها واشتعالها؛ ويرى الأهالي في مدينة حقل أنه من الجيد وجود هذه التيتانيك، فقد أضفى منظرها الجميل على مدينتهم السحر والجمال.

فالجميع يتوافد عليها آملين بأن يروا تلك البارجةالعملاقة، وأن يأخذوا لقطات تذكارية بجوارها، وبهذا تصبح المملكة زاخرة بالأقاويل والقصص والتي يقوم الأهالي بتناقلها عن هذه الأحداث الغامضة والتي لم يعرف عنها الكثير مثل قصة السفينة جاورجيوس جي، وقصة الطائرة الأمريكية كالتين، وأيضًا قصة الطائرة العسكرية التي قامت بضرب جبال اللوز.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!