أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص أطفال / قصة سنووايت مكتوبة بالصور الأصلية

قصة سنووايت مكتوبة بالصور الأصلية

قصة سنووايت مكتوبة بالصور

سنووايت والأقزام السبعة

كانت هناك أميرة صغيرة تسمي “سنووايت”، وكان والدها الملك  متوفي، وكانت تعيش مع زوجة أبيها الملكة الشريرة التي كانت تكرهها كثيرا وكانت تعيش معها في منزل علي أطراف غابة كبيرة خضراء.

وكانت سنو وايت فتاة جميلة للغاية فكان لون بشرتها ابيض كبياض الثلج  وكان شعرها اسود مثل الآبنوس ، ،وكان لون شفتيها احمر مثل الزهرة.

وكانت الملكة مرات أبيها أيضا جميلة ولكنها كانت مغرورة جدا ، وكان عندها مرآة مسحورة كانت كل يوم تنظر إليها وتسألها “هل يوجد امرأة اجمل مني؟ ” وكانت المرآة ترد عليها دائما “انتم يا ملكتي أجمل اثنتين” . تقصد الملكة وسنووايت!!

ولكن الملكة الشريرة كان تحقد على سنو وايت وتغير من جمالها فجعلت سنو وايت تلبس ملابس متسخة وتعمل في القلعة مثل الخادمات.

وكالعادة في يوم من الأيام كانت الملكة الشريرة تتحدث مع المرأة وردت عليها المرأة وقال لها “يا ملكة انتي معروفة بجمالك ولكن أنا أري فتاة جميلة اجمل منك شعرها اسود كالآبنوس وشفتيها حمر مثل الزهر وبشرتها بيضاء تماما مثل بياض الثلج”.

وهنا غضبت الملكة عندما سمعت هذا الكلام وقالت هامسة “سنو وايت لا يمكن هذا “.

وهنا كانت سنو وايت تقوم بتنظيف سلالم القلعة عند البئر وكانت تغني أغنية جميلة وتعني أنها تتمني أن تجد فتى أحلامها وكان يمر في هذه اللحظة بالصدفة أمير جميل واختبئ وراء البئر ليستمع لها وهي تغني.

وتعرفوا على بعض واجب كل منهم بالأخر وهنا رأتهم الملكة الشريرة وغضبت بشدة وازدادت حقدا علي سنو وايت، وبدأت تفكر في خطة للتخلص من سنو وايت.

وفي صباح اليوم التالي أرسلت للصياد الخاص بها وقالت له “خذ سنووايت من هنا أريدك أن تقتلها حتى لا أراها مرة اخرى”.

وقالت له أن يحضر له قلب سنو وايت حتي تتأكد انه قتلها بالفعل ويضعه في هذا الصندوق.

واخذ الصياد سنووايت إلي الغابة وهو حزين للغاية لإنه لن يستطيع أن يقتل فتاة مثلها كلها حنان وطيبة ، وانحني أمامها الصياد وقال لها اهربي من هنا لا يجب ان تراكي الملكة مرة اخري ويجب أن تظن الملكة انك مت”.

وقام الصياد بوضع قلب حيوان في الصندوق حتى تتأكد الملكة أن سنو وايت ماتت

وظلت سنو وايت تجري في الغابة وهي خائفة بشدة من الظلام  والأصوات إلى تصدر حولها،

وبعد قليل تجمعت الحيوانات والطيور حول سنو وايت حتى تهدئ وتطمئن سنو وايت ، وقادوها إلي كوخ صغير في قلب الغابة

وطرقت الباب ودخلت ولكنها تعجبت مما رأت فكل شئ صغير للغاية وقالت في نفسها من يستطيع أن يعيش هنا!!.

وكان هناك مائدة صغيرة يوجد عندها سبعة كراسي صغيرة للغاية وفي الحوض سبع ملاعق صغيرة وسبع سلطنيات صغيرة متسخة ، وهناك غرفة نوم ويوجد بها سبعة أسرة غير مرتبة.

وقالت سنو وايت في نفسها “يبدو انه يعيش هنا أطفال صغار ولكن ما هذا لا يوجد شئ مرتب”.

وقامت سنو وايت بترتيب البيت وتنظيفه بمساعدة أصدقاء الغابة وبعد المجهود الذي بذلته غلبها النعاس وصعدت للطابق العلوي لتستريح ولكن غلبها النوم على ثلاثة أسرة من الموجودين.

وفي المساء عاد أصحاب الكوخ من عملهم، وكانوا سبعة من الأقزام وكانوا يعملون في منجم ألماس الموجود في احد الجبال ودخلوا الكوخ وهم يغنون “هيلا هوب…  تيت.. تيت .. بعد العمل نعود إلى البيت”.

ولكن بمجرد لدخولهم إلى الكوخ عرفوا أن هناك شئ غير طبيعي حيث أن الكوخ مرتب ونظيف وهم لم يروه هكذا من قبل وهناك رائحة طعام شهية تأتي من المطبخ، وسألوا بعض في دهشة “ماذا حدث؟”.

وقال احد الأقزام وهو خائف “ربما احد الأشباح”

ولكن قال قزم اخر “أيها الرجال الشجعان ابحثوا في كل مكان ولم يجدوا وصعدوا للدور العلوي وذهبوا يبحثون قي حجرتهم، وفي هذه اللحظة تقلبت سنو وايت وقالوا “ماهذا أنها فتاة..  من انت؟ “

فردت “أنا سنو وايت” وحكت لهم القصة وقالت لهم لماذا تختبئ هنا ثم سالتهم من انتم ؟.

هنا صاح الجميع معا ” إنا دقدق.. وأنا عطشان وأنا زعلان وأنا دوق وأنا نعسان وأنا خجلان وأنا فرحان”

قالت سنووايت “أنا سعيدة جدا بمقابلتكم ، هل من الممكن أن اجلس هنا معكم أعدكم اني سأغسل وأخيط وأطبخ”

ووافق بسرعة الأقزام السبعة،

وتابعت سنووايت “العشاء لم يكتمل بعد، أمامكم وقت لتغتسلوا”

فرد زعلان وهو منزعج”كنت اعرف أن في الأمر خدعة ، ومن الذي يقوم بغسلي!! “

وقام أصدقائه الأقزام الستة بحمله ووضعه في حوض الاستحمام وقاموا بدعكه جيدا

واصبح العشاء جاهز، و استمتعوا بوجبة عشاء لذيذة.

وبعد العشاء رقص وغنى الأقزام السبعة ترحيبا سنووايت وامتلأ الكوخ الصغير بالضحك والغناء والرقص.

ونسيت سنووايت كل الألم الذي مرت به والحزن وزوجة أبيها الشريرة من سعادتها الشديدة.

وفي هذه الأثناء كانت زوجة أبيها الملكة الشريرة سعيدة للغاية وتحتفل بموت سنو وايت

وقد قامت بإحضار المرآة السحرية وقرأت عليها كلماتها السحرية فردت المرأة ردت المرأة “أن سنووايت التي تعيش مع الأقزام السبعة أجمل منك مرتين”.

وغضبت الملكة بشدة وصاحت بشدة “سنووايت !! لابد أن الصياد خدعني، ولكنها أقسمت على أن تتخلص من سنووايت هذه المرة نهائيا”.

وقامت الملكة بعمل وصفة سحرية وفي أسفل قبو في مكان عميق في القصر وقامت الملكة بعمل وصفة سحرية حتى تتنكر في زي سيدة عجوز ، ثم قامت بأعداد هدية لسنو وايت!!

وكانت الهدية عبارة عن أنها احضرت تفاحة حمراء وقامت بغمسها في قدر به سم وكانت تقرأ عليها بعض التعاويذ السحرية.

وضحكت الملكة الشريرة ضحكة شريرة وقالت”نيا ها ها ها…  قضمة واحدة فقط وستسقط سنو وايت في نوم عميق ينتهي بالموت ولن ينقذك الا الحب وحده ولكن الأقزام السبعة سيظنون أنها ماتت وسيقومون بدفنها حية”.

وفي صباح اليوم التالي ذهب الأقزام السبعة إلى عملهم ووجدت سنووايت أن أحدا يطرق باب الكوخ وعندما فتحت الباب وجدت امرأة عجوز تقف بالقرب منها .

وكان مع المرأة العجوز سلة مليئة بالتفاح وقالت لها “اهي اهي اهي تذوقي تفاحة واحدة أيتها الفتاة الجميلة أن هذه تفاحات الأماني السحرية! قضمة واحدة وستتحقق كل امانيكي “.

وأخذت سنووايت التفاحة من المرأة العجوز وقربتها منها وهي تفكر في الأمير الذي قابلته عند البئر وتتمنى أن تقابله مرة اخرى وقضمت قضمة واحدة من التفاحة وعلى الفور سقطت سنووايت على الأرض.!!

وضحكت الملكة بشدة وقالت “ها أنا الآن اجمل امرأه “.

وعرف أصدقاء سنووايت أن هذه المرأة العجوز هي الملكة الشريرة وذهبوا سريعا إلى الأقزام السبعة وحكوا لهم ما حدث لينقذوا سنووايت.

واندفع الأقزام السبعة نحو الكوخ ووجدوا دوي اندفاع وعاصفة شديدة وشاهد دوق الملكة وهي تهرب وقال “ورائها بسرعة” ،

واندفع ورائها الأقزام السبعة وطاردوها في الغابة وفوق الجبال ليلحقوا بها.

وعندما عرفت الملكة أنها مطاردة قامت بدفع صخرة ضخمة ناحية الأقزام السبعة .

ولكن الصخرة تدحرجت إلى الخلف ناحية الملكة الشريرة وأوقعتها من فوق الجبل وهي تطلق صرخاتها ولم يراها احد مرة اخرى.

وعاد الأقزام إلي الكوخ ووجدوا سنو وايت راقدة على الأرض وحاولوا أن يقوموا بافيقاتها ولكنها لم تستيقظ فأخذوها إلي الغابة ووضعوها في تابوت من الزجاج والذهب وظلوا يراقبونها ليلاً ونهاراً.

ومرت الشهور والأيام وسنووايت كما هي ويغطي التابوت الزجاج والذهب والثلج ثم يغطيها أزهار البيع وسنو وايت نائمة كما هي.

وفي ذات يوم الأمير الوسيم الذي أحبته سنو وايت كان يتجول في الغابة على حصانه وعندما رأي سنو وايت نائمة في التابوت نزل عن حصانه وظل يهزها برفق.

وهنا رمشت سنو وايت وفتحت عيونها وفرح الأقزام السبعة وقالوا في فرح “لقد استيقظت وانتهى سحر المرأة الشريرة”.

وسلمت الأميرة على الأقزام السبعة وودعتهم وقالت لهم “سوف أزوركم قريبا” ومشيت مع الأمير لتبدأ حياتها الجديدة.

وراقب الأقزام السبعة سنووايت مع الأمير وهو يساعدها علي ركوب الخيل وكانوا سيفتقدونها ولكنهم عرفوا أن سنووايت ستعيش في سعادة مع الأمير الوسيم.

آخرون يقرأون:  قصة ربانزل الحقيقية ذات الشعر الطويل من حكايات الأخوين غريم - بالصور الأصلية

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!