أخبار عاجلة
الرئيسية / صحة ورشاقة وجمال / عشبة القديسين لعلاج الخوف والقلق والاكتئاب – عشبة القديس يوحنا

عشبة القديسين لعلاج الخوف والقلق والاكتئاب – عشبة القديس يوحنا

عشبة القديسين – عشبة القديس يوحنا

عندما نعود إلى التاريخ الاسكتلندي القديم نجد أن سكان استكتلندا المحليون كانون يقومون بتقديم عشبة تنمو في تلك المناطق لكل من يمر عليهم خلال سفره في ذهابه وإيابه، وكان الهدف من تقديمهم لهذه الأعشاب في هيئة مشروبات دافئة هو أن يقوموا بحماية المسافرين من التلبس والشيطان على الطريق، وكانت تسمى هذه العشبة “خمر الشيطان”.

وعندما ننتقل إلى الحضارة الإغريقية القديمة قبل الميلاد بأربعمائة عام نجد أن نفس هذه العشبة “خمر الشيطان” كان يتم استخدامها لغرض علاج الاضطرابات النفسية والروحية، وكانت مشهورة باسم آخر وهو “بهيبريكون”، أو ما هو أعلى من الأشباح.

وعندما نجول في المسيحية نجد أن هذه النبتة أو العشبة كان يستخدمها تلاميذ القديس يوحنا المعمدان، وقد أطلق عليها اسم “عشبة يوحنا”، وذلك بسبب إزهارها خلال الفترة التي توفي فيها القديس يوحنا، في الرابع والعشرون من شهر يونيو.

وكانت حينئذٍ يطلق عليها عشبة القديسين، وقد تم استخدام هذه النبة خلال هذه الفترة لعلاج الاضطرابات النفسية المختلفة ولأغراض صفاء الذهن، وقبيل وقت محاكم التفتيش كان السكان المحليون يقومون بجمع هذه العشبة ويحشون بها فم الساحرات حتى يطهروهن من الأروح الشريرة العابثة والشيطان.

وهذا الأمر كان بعد ظهور هذه النبتة في مدينة القسطنطينية، وكانت تدعى بمطهر أو طارد الشياطين، وتتميز هذه النبتة بلونها الأصفر الأخَّاذ، وكذلك بوجود بقع حمراء على أوراقها، وتحتوي الزهرة نفسها على المركب الفعَّال والذي يدعى “هايبرسين”.

شكل عشبة القديسين مجففه

شكل عشبة القديسين مجففه

شكل عشبة القديسين مجففه

تاريخ العشبي الطبي:

ويجدر بالذكر أنه في عام 1525م قام أحد الأطباء في السويد بالإفصاح عن أنه اكتشف مواد فعالة في هذه الزهرة النادرة، والتي لها فعالية كبيرة في علاج الأمراض النفسية، والقلق وحالات الاكتئاب، والتوتر العصبي، وهذه الزهرة تنمو في أماكن مختلفة بالعالم مثل: أمريكا الجنوبية، وأفريقيا، وأوروبا وغيرها من الأماكن.

آخرون يقرأون:  تفتيح البشرة بإستخدام ماسك الليمون - ماسك لنضارة الوجه من اول مرة

وهذه الزهرة النادرة يمكن أن تنمو لمدة عامين، ويتم استخدام الأجزاء الهوائية منها في عملية العلاج، ويتم جمعها أو حصدها أثناء أو قبل عملية الإزهار، ثم تُجفف كي تستخدم، وذلك حتى لا تتلف المادة الفعالة الموجودة بها.

ونجد أن هذه الزهرة الفعالة والنادرة قد انتقلت خلال الحضارات المختلفة ومن مكان إلى آخر تحت مسميات متعددة ومختلفة ولأغراض شبه متقاربة، فين العلاج النفسي والتطهير الروحي ثبتت فعالية هذه العشبة عند الكثير من هذه الحضارات بثقافتها المختلفة، والتي اشتهرت بعشبة القديس يوحنا.

الاستخدام الحالي للعشبة:

في الوقت الحالي نجد أن هذه العشبة منتشرة على مستوى العالم، وتعتبر من أشهر المستحضرات العشبية في البيع، وذلك إما على شكل مسحوق شاي عشبي أو على شكل حبوب، وقد أثبتت الدراسات الحديثة بأن هذه العشبة لها فعالية كبيرة في معالجة مرض الاكتئاب.

هل عشبة القديسين تزيد الوزن

عشبة القديسين للخوف

ذكر هذه العشبة تاريخيًا بسبب قدرته على تهدئة النفس وطرد الشياطين، وقد اعتقد السابقون في الحضارات القديمة بأن هذا الأمر يعمل على المساعدة في طرد الوسواس والشياطين، ولكن الأمر يعود إلى وجود المركبات الفعالة في محتوى هذه النبة؛ مثل مركب الهايبرفورين، وهو بالفعل المركب المسئول عن علاج مرض الاكتئاب، وذلك لأنه يتمكن من اختراق الجهاز العصبي للإنسان المريض.

علاج الوسواس القهري بالاعشاب

ويجدر بنا أن نذكر بأن هذه العشبة التي لها قصة مميزة يتم استخدامها في علاج مستويات الاكتئاب من الخفيف إلى المعتدل؛ إلا أنها تتفاعل مع العلاجات التي تخص الاكتئاب لذلك لابد من توخي الحذر عند استخدامها، وأيضًا علاج التوتر والقلق والوسواس القهري والرهاب الاجتماعي.

عشبة القديسين عبد الباسط السيد

 

عشبة القديسين جابر القحطاني

آخرون يقرأون:  هل عشبة القديسين تزيد الوزن - عشبة القديس يوحنا - عشبة العرن

 

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!