أخبار عاجلة
الرئيسية / دعاء وأذكار وفتاوي / فوائد قراءة اية الكرسي و فضل قراءتها

فوائد قراءة اية الكرسي و فضل قراءتها

فوائد قراءة اية الكرسي و فضل قراءتها – أنزلَ الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على نبيّه محمّد – صلى الله عليه وسلم-؛ ليكون معجزة لدين الإسلام وخاتم الكتب السماوية وهو خالد إلى أن تقوم الساعة، وهذا الكتاب العظيم ميَّزهُ المولى تبارك وتعالى بكثير من الخصائص والفوائد النفيسة، فهذا الكتاب هو دستور أمة الإسلام فهو يحوي جميع التشريعات والأحكام التي يجب على المسلم أن ينتهجها، وهذا الكتاب العظيم به تتحقق سعادة المسلم في دار الدنيا والآخرة

فضل وفوائد قراءة سورة الكرسي

تميزت آية الكرسي من بين آيات القرآن الكريم بأنها آية لها مكانة عظيمة في القرآن الكريم حتى أنها تعتبر أعظم آية في القرآن الكريم وقد وردت هذه الآية في السورة الثانية في القرآن الكريم وهي سورة البقرة، وهي الآية (مائتين وخمس وخمسون)، ومن فضل قراءة سورة الكرسي هذه الآية الكريمة ما ذكر في الأحاديث الصحيح نذكر منها:

– أعظم آية في كتاب الله:

فقد سأل النبي -صلى الله عليه وسلم- الصحابي الجليل أُبي بن كعب -رضي الله عنه- عن أعظم آية في القرآن الكريم فأجاب مرتين بأن الله ورسوله أعلم، وفي الثالثة قال آية الكرسي، فقال له النبي -صلى الله عليه وسلم- بأن لها لسان وشفتين تقدس الله الملك عند العرش، وهذا الأمر يدل بلا شك على أن هذه الآية عظيمة ولها فضل كبير.

– من قرأ هذه الآية دبر كل صلاة مكتوبة وحرص على فعل ذلك لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت:

– هي آية العقيدة السليمة التي تشتمل على توحيد الباري جل وعلا وذكر صفاته العلية، ومن تلك الصفات أنه حي قيوم، بمعنى: أنه قائم بشئون الخلق لا يعزب عنه مثقال ذرة في السماوات ولا فيك الأرض، وأنه سبحانه صاحب الأمر ومالك الملك والذي لا يشفع عنده أحد إلا بإذنه سبحانه وتعالى، وهو العالم بكل الأمور سرها وعلانيتها.

– أنها خير من يحفظ الإنسان في حياته وفي منامه وتقلبه.

 

آخرون يقرأون:  دعاء ايوب وهو مريض - يجب على كل مسلم تعلمه

فوائد قراءة اية الكرسي

ورد في الحديث الصحيح فوائد قراءة اية الكرسي قبل النوم، فقد روى عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه كان مسئولًا عن حفظ الزكاة في شهر رمضان، فكان يلاحظ بأن طعام الزكاة ينقص فترقب مخزن الطعام حتى وجد رجل يحثو من طعام الزكاة، فقام بالإمساك به وتوعده بأن يقوم برفع أمره إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فشكى له الرجل بأن له حاجة شديدة وهو يحتاج إلى الطعام فتركه أبو هريرة وكرر هذا الأمر مرتين وفي كل مرة يخلي أبو هريرة سبيله شفقة به، وكان يخبر النبي في كل مرة بالأمر، ولما كان في المرة الثالثة أصر أبو هريرة على أن يمسك به ويذهب به إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فحاول الرجل أن يثير شفقة أبي هريرة لكنه رفض واصر على موقفه، فقال له الرجل ألا أدلك على شيء ينفعك، فأخبره أن يقرأ آية الكرسي إذا أراد أن يأوي إلى فراشه، وسيظل عليه حافظ من الله ولن يقترب منه شيطان حتى يصبح، فقص أبو هريرة ما حدث معه على النبي -صلى الله عليه وسلم-، فقال له: ذلك شيطان، وقد صدقك وهو الكذوب.

 

فائدة سورة الكرسي

لقد توصل الفقهاء وجمهور علماء المسلمين إلى معاني كثيرة استخرجوها من خلال تفسيرهم لكلمات آية الكرسي، وقد استدلوا على أن من فوائد قراءة آية الكرسي وحفظها:

– أنها تسخر قلوب العباد، فهي تلغي تعلق الإنسان بالدنيا وتصرفه عن اتباع الهوى وحب الشهوات وتوجهه إلى رضى الله سبحانه وتعالى واتباع أوامره واجتناب نواهيه، فهو سبحانه الحي القيوم الذي لا تأخذه سنة ولا نوم؛ أما جميع المخلوقات فهي إلى زوال تنتهي حياتها بالموت، وهو سبحانه المدبر لكل الأمور كبيرها وصغيرها، وعندما يدرك الإنسان هذا فهو ينظف قلبة من زخرف الحياة الدنيا ويتوجه إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وقد تضمنت آية الكرسي قول الحق تبارك وتعالى: {وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.

– وهذه الآية هي التي تحفظ الإنسان من كل الشرور، فقد روي في الحديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي {الله لا إله إلا هو الحي القيوم} حتى تختم الآية، فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح”، ففي الآية حفظ للعقل والقلب والجسم.

آية الكرسي تصرف عن الإنسان وساوس الأفكار والشياطين، وما يمكن أن تقوم به اليد فيؤدي بالإنسان إلى الندم، فالله سبحانه وتعالى هو خير حافظ وهو أرحم الراحمين، وكلماته سبحانه هي الأقدر على أن تصرف الشياطين وخصوصًا عند النوم، فعن الحسن -رضي الله عنه- أن النبي -صلوات الله وسلامه عليه- قال: ” إن جبريل أتاني، فقال: (إن عفريتًا منالجن يكيدك، فإذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي)”.

 

آخرون يقرأون:  27 من أهم اداب الدعاء

– أن تسخير القلوب يكون بكل عظيم، ومن أعظم كلام الله -جل وعلا- هي آية الكرسي، فعن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: ” أعظم آية في القرآن هي آية الكرسي، من قرأها بعث الله له ملكًا يكتب حسناته ويمحو من سيئاته إلى الغد من تلك الساعة التي قرأها فيها”.

– جعل الله تبارك وتعالى في كل من قرأ أو حفظ آية الكرسي صفات المؤمنين الأخيار، وهم المؤمنين الذين سخر الله قلوبهم للفوز برضوانه، ومن ذلك ما قاله أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه-: (أن الله أوحى إلى موسى -عليه السلام- أن: من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة، جعل الله له قلب الشاكرين، ولسان الذاكرين، وثواب النبيين، وأعمال الصديقين، ولا يواظب عليها إلى نبي أو صدِّيق أو عبد امتحنت قلبه بالإيمان أو أريد قتله في سبيل الله”.

– قرن المولى سبحانه وتعالى في آية الكرسي قدرته بالشفاعة، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- والملائكة وجميع الأنبياء ليس لديهم القدرة على الشفاعة للعاصين والمذنبين إلا بإذن الله تبارك وتعالى، ومتى أدرك الإنسان ذلك قام بتسخير قلبه لله وأصلح عمله لما فيه خير الدنيا والآخرة والفلاح والفوم برضوان الله.

 

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!