أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص دينية / زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم / قصة أم المؤمنين السيدة جويرية بنت الحارث رضي الله عنها وأرضاها

قصة أم المؤمنين السيدة جويرية بنت الحارث رضي الله عنها وأرضاها

قصة السيدة جويرية بنت الحارث زوجة النبى رضي الله عنها وأرضاها

نسب جويرية بنت الحارث:

جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار بن حبيب بن عائذ بن مالك ابن جذيمة، وجذيمة هو المصطلق من خزاعة.

هى زوجة النبي صلى الله عليه وسلم، سباها الرسول يوم غزوة المريسيع، في العام الخامس من الهجرة، وقيل: في العام السادس منها، وقبل سبيها فى تلك الغزوة كانت جويرية بنت الحارث تحت مسافع بن صفوان المصطلقي.

وعن زينب بنت أبي سلمة عن جويرية بنت الحارث أن اسمها كان برة وقد غيره النبى صلى الله عليه وسلم الى جويرية، فقد كان لايحب أن يُقال: خرج من عند برة. صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.

حال جويرية بنت الحارث في الجاهلية :

كانت جويرية بنت الحارث سيدة نساء قومها، فأبوها هو قائد قبيلة بني المصطلق الذين هزمهم النبى صلى الله عليه وسلم فى غزوة المريسيع.

فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم انهم كانوا يجمعون القوم لمحاربته خرج إليهم حتى لقيهم ممان به ماء يسمى “المريسيع”، فاقتتلوا فهزم الله قبيلة بني المصطلق، وقُتل الحارث أبو جويرية فيمن قُتل منهم، وتم سبى العديد من الرجالى والنساء منهم فى هذا اليوم ومنهم كانت جويرية بنت الحارث.

عمر جويرية بنت الحارث عند الإسلام :

عن ابن عمر قال: أخبرني محمد بن يزيد عن جدته -وكانت مولاة جويرية بنت الحارث-  ان جويرية رضي الله عنها قالت: تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا ابنة عشرين سنة.

وقد توفيت جويرية سنة خمسين من الهجرة وكانت فى عمر الخامسة وستين وصلى عليها مروان بن الحكم.

قصة إسلام جويرية بنت الحارث :

كان زوج جويرية بنت الحارث قد قُتل فى غزوة بنى المصطلق زوجها مثلما ابيها في تلك الغزوة.

وقد ارادت ان تفدى نفسها ببعض مماتملك حين تم اسرها، فقد كانت سيدة قومها من قبل الغزوة. لكنها لم تجد ماتفدى نفسها به بعد هزيمة قومها كلهم.

آخرون يقرأون:  قصة أم المؤمنين السيدة حفصة بنت عمر رضي الله عنها

فذهبت جويرية بنت الحارث رضي الله عنها وأرضاها إلى النبى الكريم صلى الله عليه وسلم ليساعدها، فعرض عليها عليه الصلاة والسلام ماهو افضل، فقد عرض عليها الزواج مقابل، ان تقضى مكاتبتها. فوافقت واسلمت وقد حسن إسلامها رضي الله عنها وأرضاها.

قال ابن عمر: وحدثني حزام بن هشام عن أبيه قال: قالت جويرية بنت الحارث: رأيت قبل قدوم النبي صلى الله عليه وسلم بثلاث ليال كأن القمر أقبل يسير من يثرب حتى وقع في حجري، فكرهت أن أخبر بها أحدًا من الناس حتى قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما سبينا رجوت الرؤيا، فلما أعتقني وتزوجني, والله ما كلمته في قومي حتى كان المسلمون هم الذين أرسلوهم، وما شعرت إلا بجارية من بنات عمي تخبرني الخبر فحمدت الله.

 

جويرية بنت الحارث أعظم امرأة بركةً على قومها

عن عائشة قالت: لما سبى رسول الله صلى الله عليه ويسلم فى بني المصطلق وقعت جويرية بنت الحارث في حظ ثابت بن قيس بن الشماس أو ابن عمه،وقد كانت جويرية امرأة حلوة ملاحة، لا يكاد يراها أحد إلا أخذت بنفسه، فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم تستعينه في كتابتها، فوالله ما هو إلا أن وقفت على باب الحجرة فرأيتها كرهتها-تقول عائشة- وعرفت أن رسول اللهصلى الله عليه وسلم سيرى منها مثل ما رأيت، فقالت جويرية: يا رسول الله، كان من الأمر ما قد عرفت فكاتبت نفسي فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم أستعينه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أو ما هو خير من ذلك؟” فقالت: وما هو؟ قال: “أتزوجك وأقضي عنك كتابتك“، فقالت: نعم، قال: “قد فعلت“.

قالت عائشة: فعلم المسلمين ماحدث فقالوا: أصهار رسول الله صلى الله عليه وسلم! فتركوا ما كان في أيديهم من سبايا بني المصطلق وأعتقوا رقابهم جميعا، قالت عائشة رضى الله عنها: فلقد عتق بتزويجه مائة شخص من أهل بيت بني المصطلق،  تقول عائشة: “فما أعلم امرأة كانت أعظم بركة على قومها منها”.

 

آخرون يقرأون:  قصة أم المؤمنين السيدة زينب بنت جحش رضي الله عنها وأرضاها

أثر الرسول صلى الله عليه وسلم في تربية جويرية بنت الحارث :

كان لنبى الله صلى الله عليه وسلم اطيب الاثر فى حُسن اسلام امنا جويرية بنت الحارث رضي الله عنها وأرضاها فقد كانت تقرب الى الله بالنوافل والصوم كثيرا حتى انها فى يوم من الايام وجدها النبى قد صامت يوم الجمعة منفردا فأخبرها الرسول صلى الله عليه وسلم ان تفطر لعد جواز ذلك.

فقد دخل عليها الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة فوجدها صائمة وقال: “أصمت أمس؟” قالت: لا، قال: “تريدين أن تصومي غدًا؟” قالت: لا، قال: “فأفطري

وقد عُرف عنها عملها بسنن النبى صلى الله عليه وسلم فقد اعتادت ان تجلس لذكر الله من صلاة الفجر وحتى الشروق مثلما كان يفعل النبى صلى الله عليه وسلم.

 

ملامح شخصية جويرية بنت الحارث:

اتسمت ام المؤمنين جويرية بنت الحارث رضى الله عنها وأرضاها بأنها حرة أبية كانت تكره الرق والعبودية ولاترضاهما لنفسها أو لغيرها.

فعن مجاهد عن جويرية رضى الله عنها أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: يا نبي الله، أردت أن أعتق هذا الغلام، فقال رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام: بل أعطيه أخاك الذي في الأعراب يرعى عليه؛ فإنه أعظم لأجرك“.

 

بعض مواقف جويرية بنت الحارث مع الرسول صلى الله عليه وسلم :

قالت: خرج النبي صلى الله عليه وسلم وأنا في مصلاي، فرجع حين تعالى النهار وأنا فيه فقال: “لم تزالي في مصلاك منذ خرجت؟“, قلت: نعم، قال: “قد قلت أربع كلمات ثلاث مرات لو وزن بما قلت لوزنتهن: سبحان الله وبحمده عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته“.

آخرون يقرأون:  بحث عن السيدة خديجة رضي الله عنها pdf

وعن ابن عباس عن جويرية بنت الحارث قالت: أتى علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أسبح ثم انطلق لحاجته ثم رجع من نصف النهار فقال: “ما زلت قاعدة؟” قالت: قلت: نعم، قال: “ألا أعلمك كلمات لو عدلن بهن عدلتهن أو لو وزن بهن وزنتهن؟ سبحان الله عدد خلقه ثلاث مرات، سبحان الله زنة عرشه ثلاث مرات، سبحان الله رضا نفسه ثلاث مرات، سبحان الله مداد كلماته ثلاث مرات“.

 

هل كانت جويرية بنت الحارث رضي الله عنها ملك يمين أم زوجة لرسول الله صلى الله عليه وسلم

عن مجاهد قال أن جويرية بنت الحارث قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أزواجك يفخرن عليّ، يقلن: لم يتزوجك رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما أنت ملك يمين، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألم أعظم صداقك؟ ألم أعتق أربعين رقبة من قومك؟

بعض الأحاديث التي روتها أم المؤمنين جويرية بنت الحارث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :

عن الطفيل بن أخي جويرية عن جويرية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من لبس الحرير في الدنيا لبسه الله ثوبًا من نار“.

عن مولى لجويرية عن جويرية أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم كان يكره أن يأكل الطعام حتى يذهب فورة دخانه.

 

وفاة أم المؤمنين جويرية بنت الحارث :

قال ابن عمر: وحدثني عبد الله بن أبي الأبيض عن أبيه قال: توفيت جويرية بنت الحارث زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول سنة ست وخمسين في فترة إمارة معاوية، وصلى عليها مروان بن الحكم وكان فى وقتها والي المدينة.

وتوفيت جويرية سنة خمسين وهى ابنة خمس وستين عاما وصلى عليها مروان بن الحكم.

 

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!