أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص منوعه / قصة أول ملاكمة سعودية

قصة أول ملاكمة سعودية

قصة أول ملاكمة سعودية

هالة الحمراني ، من أكثر السيدات السعوديات شهرة في المملكة ، هي أول سيدة سعودية تدخل مجال الملاكمة للمحترفين ..

بداية هالة الحمراني

ولدت هالة الحمرانى بجدة ، قبل أن تسافر الى سان دييغو فى الولايات المتحدة لإكمال دراستها الجامعية ، وهناك تخصصت في مجال العلوم البيئية والعلاقات الدولية .

وقد كان اهتمام هالة بالرياضة وحبها للرياضات القتالية قد بدأ منذ نعومة أظافرها، حيث أخذت هالة دروسا فى الكاراتيه عندما كانت فى عمر الثانية عشر فقط..

وبمرور السنين أبدت هالة الحمرانى شغفا غير مسبوق لتعلم العديد من أنواع الرياضات والفنون القتالية، فأتقنت مهارات رياضة الجيو جيتسو، وحصلت فيها على الحزام الأسود!!.

وتعلمت الكيك بوكسنج والملاكمة التايلندية، وحصلت على شهادتين فى رياضة الكروس فيت وتخطت المستوى الثانى فيها.

وقد كانت هالة الحمرانى مؤمنة برسالتها التى تريد إيصالها ونشرها فى العالم وفى المجتمع السعودى والخليجى بشكل خاص ألا وهى ممارسة الفتيات للرياضات حتى القتالية منها دون تمييز..

ولذلك دخلت عالم التدريب فى مجال الكروس فيت وقدمت خدماتها التدريبية الى فتيات وسيدات المملكة فى جدة وافتتحت مركزا لتدريبهن فى مسقط رأسها..

 

هالة الحمراني ونظرة المجتمع السعودى

ماميز هالة الحمرانى عن غيرها أنها مارست الرياضة التى أحبتها دون أن تلتفت لاى نظرات سلبية لها، ورغم أنها كانت أيضاً زوجة وأم، فالبنسبة لها فإن الرياضة كانت غذاء روحها، وترى هالة الحمرانى أن تعلم الفتيات لفنون الرياضات القتالية قد يكون مهما للغاية كى يكون باستطاعة اى فتاة مواجهة هذا العالم والدفاع عن نفسها فى أى مكان، إلى جانب الكم الهائل من الرضا عن النفس والثقة التى تجلبها ممارسة هذه الرياضات لأى فتاة..

آخرون يقرأون:  قصة السارق التائب - يقيم الحد علي نفسه خوفا من عقاب الله

وبالنسبة لهالة الحمرانى فهى ترى أن رياضة الملاكمة هى من أكمل الرياضات فهى تزيد من اللياقة البدنية للجسم كله وتقوم بحرق الدهون وتزيل أى طاقة أو مشاعر سلبية وتعتبر وسيلة لتفريغها والحصول على الطاقة الايجابية أثناء التدريب..

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!