أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص أطفال / قصة الأرنب وبئر الماء بالصور

قصة الأرنب وبئر الماء بالصور

قصة الأرنب وبئر الماء بالصور

قصة الأرنب وبئر الماء

اجتمعت عائلة الأرانب، كعادتهم كل ليلة، في الليل على ضوء القمر، ليرقصون ويغنون ويمرحون، فيقضون ساعات ممتعة، في وقت مملوء بالحب والسعادة والهناء،

قصة الأرنب وبئر الماء

وبعد مرور حوالى أكثر من ساعة في الغناء والرقص، شعر الأرنب الأبيض العجوز بالعطش الشديد، فذهب إلي بئر الماء ليرتوي منه، فأنزل الدلو وأسقط كل الحبل المربوط في الدلو، فقام بهزَّ طرف الحبل الذي يمسكه بيده، حتى يملأ الدلو بالماء، وعندما قام الأرنب برفع الدلو فوجئ بأنه خفيف الوزن، فأدرك الأرنب الأبيض العجوز أن الدلو لم يصل إلى الماء،

قصة الأرنب وبئر الماء

وذلك بسبب هبوط الماء في البئر، فذهب وأتى بحبل آخر ليطيل به حبل الدلو، فقام بربط الطرفين في بعضهما، وأسقط الدلو مرة أخرى في البئر، فنزل الدلو في الماء وامتلأ، وارتوى الأرنب بالماء، ثم قام بوضع الدلو على حافة البئر، واستدار الأرنب عائدًا لعائلته، وهو يُحدِث نفسه قائلاً: لقد هبط الماء في البئر وربما يصل إلى الجفاف، فإذا جف الماء سنعطش جميعًا، وتعطش الحشائش وتموت، ونجوع نحن أيضًا بسبب قلة المياه.

قصة الأرنب وبئر الماء

وصل الأرنب العجوز إلى حيث تجلس عائلته، فكانوا لا يزالون على وضعهم يمرحون، فجلس الأرنب صامتًا وشرد تفكيره في حال الماء الذي هبط في البئر، فلاحظت كل من زوجته وصديقه الأرنب الرمادي شروده، فسألوه عن سبب شروده، وما الذي حدث معه؟.

صاح الأرنب العجوز في الجميع قائلاً: توقفوا عن الرقص والغناء، فانتبه الجميع ينظرون إليه، ليعرفوا سبب غضبه.

قصة الأرنب وبئر الماء

صمت الأرنب قليلاً ثم قال: لقد بدأ البئر بالجفاف، وإذا حل الجفاف، فسوف نموت جميعًا من الجوع والعطش، فنظر الجميع إليه ثم تبادلوا النظرات فيما بينهم، والدهشة تعلوا وجوههم، ولم يهتموا بكلامه، ولم يقتنع أحد بما يقوله، فما يقوله لا يصدق، كيف لبئر مملوء بالمياه أن يجف، فذهب الجميع وتركوه وحيدًا عائدين إلى جحورهم، ولكنه كان على يقين بصدقه في إحساسه، فقرر التحدث معهم مرة أخرى.

قصة الأرنب وبئر الماء

وفي الصباح اجتمعت العائلة في الساحة الخضراء، فذهب الأرنب الأبيض العجوز إلى عائلته ليحذرهم مرة أخرى، ولكنهم قاطعوا كلامه، ورفضوا السماع له تمامًا، حتى وصل الأمر أن تطاول أحدهم عليه، قائلًا له: إذا كنت تريد حفر بئر ماء جديد، فاذهب أنت وحدك واحفره.

قصة الأرنب وبئر الماء

وبالفعل ذهب الأرنب للبحث عن مكان صالح ليحفر فيه بئر ماء جديد، واصطحب معه زوجته الحمراء، فوصلا إلى مكان منخفض، تحيطه الأشجار من كل الجوانب، ويسكن فيه الكثير من عائلات العصافير الملونة، ويقوم بحراستها كلب كبير لونُهُ بني، فعندما شاهد الكلب الأرانب نبح بصوتٍ عالٍ يناديهم.

قصة الأرنب وبئر الماء

ثم ذهب مسرعًا إليهما ليسألهما: عن ماذا يريدان؟.

آخرون يقرأون:  قصة الفيل في الصحراء - قصة قصيرة وممتعة للأطفال

أجب الأرنب: جئنا لنبحث عن مكان يصلح لنحفر به بئر ماء، وأعتقد أن هذا المكان مناسب للحفر.

رفرفت العصافير لتعرف الخبر، فسمعت حديث الأرنب مع الكلب، فتشاورت العصافير مع الكلب فيما سمعوه من الأرنب، واتفقوا جميعًا على أن يرحبوا بهم، بل وأعلنوا أنهم أيضًا سيساعدونه.

قصة الأرنب وبئر الماء

فمرت الأيام عليهم وهم منشغلون بحفر البئر، فالأرنب العجوز وزوجته يقومان بحفر الأرض بأقدامهما الأمامية،

قصة الأرنب وبئر الماء

في حين أن الكلب يقوم بحمل

التراب في أكياس يمسه بفمه، ويقوم بإفراغهم بعيدًا، وأيضًا العصافير تحمل ما تستطيع حمله في مناقيرها وبين أصابعها، وتطير لترمي به بعيدًا، وبعد مدة من الزمن تحول هذا التراب إلى طين، ثم بدأ يتسرب من خلال الطين،

قصة الأرنب وبئر الماء

وبدأ الماء في الارتفاع عاليًا، وفي الوقت نفسه كان الماء في البئر القديم ينزل شيئًا فشيئًا، حتى جفَّ البئر تمامًا، وذبلت الحشائش وماتت، وأصبحت الأرانب جائعة، وخارت قواهم، وقلت حركتهم، حتى أصبحوا غير قادرين على التحرك من أماكنهم.

وفي يوم من الأيام خرج أرنب ضعيف من جحره، وأخذ يصيح بصوتٍ عالٍ مناديًا زملائه، فخرجت كل العائلة من جحورها.

ثم سألته أمه: لماذا تصرخ هكذا يا بني؟

فأجابها الأرنب قائلًا: يجب أن نقوم بالبحث عن مكان آخر لنحفر به بئرًا جديدًا يا أمي؛ كما فعل جدي العجوز من قبل.

نظر الجميع إلى بعضهم البعض، ثم نظروا إلى الدلو الفارغ الملقى بجانب البئر، وقرروا أن يغادروا المكان.

قصة الأرنب وبئر الماء

اشتاق الأرنب الأبيض العجوز لرؤية عائلته، فترك زوجتهُ الحمراء، في حراسة الكلب عند البئر، وذهب ليتفقد عائلته، فظل يقفز إلى أن وصل إلى بئر الماء القديمة، وهناك صاح بأعلى صوت لديه مناديًا جميع عائلته، ولكن لم يجبه أحد، شعر الأرنب بالقلق، وفوجئ بالدلو فارغًا بجانب البئر، وقد جفت الحشائش تمامًا، ففهم أن عائلته تركوا مكانهم ولكن للأسف بعد أن فات الأوان.

قصة الأرنب وبئر الماء

رجع الأرنب العجوز إلى زوجته، وحكى لها ما حدث وهو يبكي على ما حل بعائلته، فحزنت جميع العصافير والكلب والزوجة لهلاك عائلة الأرنب، فتحدثوا مع بعضهم، وقرروا جميعًا تقديم المساعدة، فطارت العصافير للبحث عن عائلة الأرنب، وجرى الكلب أيضًا يتشمم المكان، حتى وجدوا العائلة متفرقة هنا وهناك، تحت جزوع الأشجار، مرهقين لم يقدروا على الحركة، فأخذ الأرنب يفكر في حيلة لإنقاذ عائلته، قبل أن يأكلهم الذئاب والثعالب،

قصة الأرنب وبئر الماء

حتى جاءته فكرة ذكية، جمع الأرنب العجوز وزوجته فروع الأشجار التي تساقطت، حتى استطاعوا أن يجمعوا كومة كبيرة من الفروع،

قصة الأرنب وبئر الماء

فأخذ الأرنب العجوز يوصل الفروع مع بعضها، ويربطهما مستخدمًا ألواح أعواد الكتاب، ولما تمكن من صنع الأرنب زحافة كبيرة وضع في جانبيها فرعين كبيرين، وقام في نهايتهما بوضع حلقة من الكتاب، وضع الكلب رأسه فيها،

وذهبوا جميعًا لنقل عائلة الأرنب الضعيفة، والغير قادرة على التحرك .

قصة الأرنب وبئر الماء

ثم قام الأرنب العجوز بتقديم الطعام والشراب لعائلته،

قصة الأرنب وبئر الماء

حتى رجعت القوة والنشاط إلى أبدانهم، وتأكدوا جميعًا من حكمة الجد العجوز، فشكروه كثيرًا على قيامه بإنقاذهم، وعلى كل ما فعله من أجلهم،

قصة الأرنب وبئر الماء

وفي تلك الليلة قاموا بالرقص والغناء تحت ضوء القمر، كما كانوا يفعلون من قبل عند بئرهم القديم كل ليلة.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!