أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص غريبة واقعية / قصة التوأم الملتصق بالصور- مي ومنه يتشاركان الحياه معا

قصة التوأم الملتصق بالصور- مي ومنه يتشاركان الحياه معا

قصة التوأم الملتصق بالصور- مي ومنه يتشاركان الحياه معا

قصة التوأم الملتصق مي ومنة

الله عز وجل ارادته فوق كل شئ وقد اراد جل جلاله ان يضع هذين الابوين تحت الاختبار ليري مدي صبرهما وقوه ايمانهم به.

كانت حالة الام طبيعيه للغايه لا تشكو من اي اعراض غريبه وكانت تتابع حملها بإنتظام مع الطبيه المختصه بحملها ومرت ايام الحمل طبيعيه للغايه حتي جاء ميعاد الولادة فوجئ الجميع بأن الام انجبت توأم ملتصق مي ومنه صعق الوالدين ولكن الاب اسرع في محاوله ايجاد حل لإنقاذ ابنتيه ومحاوله فصلهما مبكرا وبالفعل ذهب الوالد بالطفلتين الي مستشفي ابو الريش المتخصصه لعلاج الاطفال وتم حجزهم لمده ٤٠ يوم لدراسه حالتهم واجراء الفحوصات عليهم وتم تحديد اجراء العمليه بعد ٩٠ يوما من الولاده لانهم يشكّون بأن هناك اشتباه ان الطفلتين مشتركتين في وريد واحد.

قصة التوأم الملتصق مي ومنة

بعد مرور ٩٠ يوما ذهب الاب الي المستشفي ليفوجأ ان المستشفي لن تجري العمليه لعدم توافر ادوات الجراحه والمسلتزمات الطبيه اللازمه لإجراء هذه العمليه الخطيرة ولكنهم يمكن ان يحاولوا بعد عام .
عاش الوالدين في معاناه حقيقيه شديده من الناحيه النفسيه والماديه فوالد الطفلين يعمل باليوم ووالدتهم ربه منزل وهم يعيشون في منزل بسيط فهم اسره متوسطه الحال وتكلفه علاجهم ومستلزمات الطفلتين من اللبن افاقت ما يمكن ان يحتمله الوالد.

ولم يقتصر الامر عند هذا الحد فإحدي الطفلتين وهي الطفله مي تعاني من شد في الجمجمه بسبب الوضع غير المريح لها مما يسبب للطفله الام واوجاع بالاضافه الي القئ الدموي وتزداد حالتها سوءا وهذا اكثر ما يخشاه الاب ان تتوفي الطفله فيضطر الي دفن شقيقتها معها وهي حيه وهو لا يقدر علي فعل هذا او حتي يتخيله.

قصة التوأم الملتصق مي ومنة

استعان الاب بالكثير من الاطباء ولكن دون جدوي او استجابه فالاطباء يماطلون في اجراء الجراحه تارة لتكاليفها الباهظه والتي بالتأكيد هي فوق طاقه الاب وتاره اخري لعدم معرفه الاطباء التشخيص الدقيق لحاله الطفلتين وبالطبع ونظرا لضيق الحال لن يستطيع الاب الذهاب بالطفلتين الي جراحين كبار في المخ والاعصاب فحالتهما تحتاج الي اجراء تحاليل وفحوصات بصفه مستمرة والاب لن يحتمل هذه المصاريف.

ولكن اراده الله ارادت ان يعرف الجميع بقصه هذين الطفلتين وقد ساعد علي تسليط الضوء عليهم صحفي كبير وضح معاناه الوالدين وعجزهم في علاج مي ومنه فإنتشرت القصه وعرض الكثير من اصحاب القلوب الرحيمه المساعده لتخفيف العبء علي الوالد .

قصة التوأم الملتصق مي ومنة

وبعد ان فقد الوالدين الامل في علاج الطفلتين اعاد الله سبحانه وتعالي الامل وسخر لهم من سيقف بجانبهم ويوفر لهم افضل الامكانيات وجاء القرار من الملك سلمان بن عبد العزيز بنفسه لترحيل الوالدين والطفلتين الي مستشفي الحرس الوطني بالرياض وقد تكفل بكامل المصاريف وبعد التنسيق بين الدولتين مصر والسعوديه تم سفرهم وقد ازداد الوالدين املا عندما علما انه كان هناك حالات فصل غريبه تمت في هذه المستشفي بنجاح.

قصة التوأم الملتصق مي ومنة

ومنذ اليوم الاول من وصول الاسره تم اجراء كافه الفحوصات للطفلتين مي ومنه الي جانب الاستضافه الكريمه للوالدين بتوجيهات من الملك خادم الحرمين بنفسه .
بعد اجراء كافه الفحوصات وجد الاطباء استحاله فصل الفتاتين نظرا لانهم يشتركون في اورده عديده رئيسيه بالدماغ وفصلهم في الوقت الحالي سيؤدي الي وفاتهم معا.

كانت هذه الاجابات كافيه ليسلم الابوين امرهما لله سبحانه وتعالي وليشكرا مضيفهما الكريم وعادا الابوين الي القاهرة ولديهم الامل في الله ان يجد لهم الحل في نجاه الطفلتين ويعيد لهم الحياه الامل.

آخرون يقرأون:  قصص أخطر هجوم حيوانات مفترسة فى مصر بالفيديو

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!