الرئيسية / قصص أطفال / قصة الجميلة والوحش مكتوبة و ملخصة

قصة الجميلة والوحش مكتوبة و ملخصة

قصة الجميلة والوحش مكتوبة و ملخصة

كان هناك أمير شديد الأنانية والتكبر يعيش في قصر مهيب ملئ بالخدم، وفي ليلة عاصفة مرت أمام قصره سيدة عجوز شديدة البح وطلبت منه أن تحتمى داخل القصر من الشتاء حتى الصباح، فرفض وطردها..

كانت السيدة تلك ساحرة عجوز قررت أن تلقن هذا المتعجرف درسا، فحولت الأمير إلي وحش دميم، وحولت كل الخدم في قصره إلى قطع من الأثاث..

وقبل أن تنصرف أعطته وردة وقالت له أنه إذا استطاع إيجاد فتاة تحبه قبل تساقط أوراق الوردة فسوف يستعيد شكله وحياته السابقة، أما إذا لم يتمكن من ذلك فلسوف يبقي وحشا إلي الأبد!!

قصة الجميلة والوحش مكتوبة و ملخصة

اقرأ أيضا: قصة الجميلة والوحش كاملة مكتوبة بالصور الأصلية

وفي إحدي القري القريبة من قصر الأمير كانت تعيش بيلا أي الجميلة مع والدها المخترع غريب الأطوار وكان جاستن أوسم شاب في القرية دائما مايطاردها ويرديد الزواج منها، ولكن بيلا الفتاة المثقفة عاشقة القراءة كانت لاترى في جاستن سوى شخص مغرور ذو عقل صغير لايمتلك إلا العضلات..

وفي مرة أثناء سفر  والد بيلا إلي أحد معارض المخترعين ضل الطريق ووجد نفسه أمام قصر الأمير الملعون، ولم يكن يدرى من يسكنه فقرر اللجوء إلي القصر حتى الصباح، وعندما دخل تفاجأ بالأدوات المسحورة التي كانت سعيدة بقدوم زائر إلي القصر المهجور..

وعندما عرف الأمير الوحش بوجود هذا الغريب هاج وثار وقرر حبسه..

عاد حصان والد بيلا إلي منزله الذى حفظه جيدا وعندما رأته بيلا فهمت أن مكروها قد حدث لأبيها، فاصطحبت جواده معها ليدلها على الطريق وخرجت للبحث عن والدها، وبالفعل وصلت إلي القصر لتجد أبيها محبوسا فى زنزانة القصر..

رآها الوحش وقد تسللت دون علمه وكانت تتحدث مع أبيها!!

آخرون يقرأون:  قصة النعمان والحصان المسحور - من قصص ألف ليلة وليلة

وعندما رأته توسلت إليه أن يخرج أبيها ويحبسها هي مكانه، فوافق وأخرج والد بيلا!!

ولكنه لم يسجنها في الزنزانة بل أعطي لها حرية التجول في القصر ماعدا جناح واحد حذرها من الاقتراب منه..

عاد والد بيلا إلي قريته ليحكى للناس ماحدث عن وجود وحش فلم يجد منهم إلا الاستهزاء والسخرية واتهموه بالجنون!!

وفي المساء خرجت بيلا تتجول في ردهات القصر فانتابها الفضول ودخلت إلي الجناح الذى حذرها منه الوحش، وعندها رأت الوردة المسحورة وبمجرد مااقتربت منها دخل عليها الوحش وعلى وجهه علامات الغضب الشديد، خافت بيلا وجرت خارجة ن القصر محاولة الهرب..

وأثناء هربها أحاطت بها الذئاب وكادت تأكلها لولا الوحش الذى لحق بها وأنقذها منهم وأعادها إلي القصر..

كان الوحش قد أصابته جراح شديدة من أثر عراكه مع الذئاب، فاعتنت بها بيلا وضمدتها وقد أحست بالشفقة علي حاله!!

مرت الأيام ولم تصبح بيلا تخاف من الوحش بل كانت تحس معه بالاطمئنان، حتي سألها الأمير الوحش في مرة هل هناك شئ يمكننى ان أفعله لك لكي تكوني سعيدة بالاقامة هنا، فقالت له أنها تريد رؤية أبيها والاطمئنان علي حاله!!

اقرأ أيضا: قصة الجميلة والوحش الحقيقية بالصور +18 للكبار فقط

وهنا أحضر لها مرآة سحرية وقال لها أن هذه المرآة تستطيع أن تريكى كل ماتتمنين رؤيته، نظرت بيلا لتجد والدها تائها في الغابة يكاد يموت من البرد وهو يبحث عنها وحيدا!!

خرجت بيلا وبحثت حتى عثرت على والدها بالاستعانة بالمرأة السحرية التي أعطاها لها الوحش كهدية لتتذكره وتركها تعود مع والدها إلي منزلهما..

وفي القرية كان جاستن يريد الزواج ببيلا بأي طريقة فقرر أن يخيرها مابين الزواج منه او أن يزج بوالدها في مستشفى المجانين!!

قالت بيلا إن أبي ليس مجنونا والوحش الذى أخبركم به هو موجود بالفعل وأرتهم المرآة السحرية وبها الوحش في قصره!!
غضب جاستن واصطحب رجال القرية وقرروا مهاجمة قصر الوحش، وقام الخدم المسحورون بمحاولة التصدي للجموع الثائرة بصحبة جاستن الذى وصل إلي الوحش ودفعه ليسقط من النافذة جريحا!!
هذا حين كانت بيلا قد وصلت إلي القصر وجرت نحو الوحش قائلة له لايمكنك أن تموت..

كانت آخر ورقة من الوردة السحرية بغرفة الوحش علي وشك السقوط حينما قالت بيلا للوحش أنها تحبه..

زال السحر وتحول الوحش إلي أمير غاية في الوسامة وعاد كل الخدم إلي أشكالهم السابقة وعاشت بيلا والأمير في سعادة..

اقرأ أيضا: قصة الجميلة والوحش pdf

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!