قصة تاج محل الحقيقيه – العشق الخالد بين شاه جيهان وممتاز محل

عرف عن «شاه جيهان» عشقه العظيم لزوجته «ممتاز محل» التي توفيت في شبابها … فشيد لها ضريح عظيم باكرا والمعروف بتاج محل، وهو من أعظم وأفخم نصب تذكاري على مستوى العالم. كما اقام العرش الطاووسي، وهو مؤسس مدينة نيودلهي والتي أقام فيها مسجدا رائعا.
ولقد كان الأمير خرم أو شاه جيهان، ولي عهد امبراطورية المغول في الهند، شابا وسيما تهفو اليه قلوب الفتيات، لكن قلبه لم يعشق سوى ممتاز محل.
كان عمره ١٥ عاما حينما رأها لأول مرة في حفل، وكانت تصغره بعام واحد، وبدء حبهما من النظرة الأولى
ثم دامت خطبتهما خمس سنوات بعدها تزوجا عام 1612. وعلى عكس قصص الحب الأخرى فإن غرام الأمير الشاب بحبيبته زاد توهجا وتأججا بعد الزواج ولم يفتر أبدا خاصة بعد ان اكتشف دماثة خلقها ورجاحة عقلها فكانت لا تدخل في شؤون الدولة كما كانت دائما مترفعة عن فعل او الاشتراك في المكائد والدسائس كما تفعل معظم نساء الحرملك.
وكان الأمير يصطحب زوجته معه أينما حل وارتحل لشدة تعلقه بها حتى في أسفاره وحروبه، حتى أنه أنجب منها أربعة عشر طفلا.


وفي عام 1628 توفي والده فاعتلى الأمير خرم عرش الامبراطورية، وأصبح اسمه السلطان شاه جيهان بمعنى ملك العالم. وقد شهدت سنوات حكمه الأولى بعض الثورات وتمرد بعض الولاة.
فاضطر السلطان التوجه بنفسه عام 1631 لاخضاع والي احدى المقاطعات الأفغانية المتمردة، وكما كان معتاد فاصطحب معه زوجته الحبيبة، لكن يبدو أن الرحلة الطويلة والشاقة أرهقت ممتاز محل فقد كانت حاملا في ذلك الوقت فتعسرت ولادتها وقد شارفت على الموت، فذهب إليها السلطان سريعا وهو يذرف الدموع وجلس ليحتضن رأسها ويقال بأن ممتاز محل نظرت اليه أن تلفظ أنفاسها الأخيرة لتطلب منه أمرين، الأول أن لا يتزوج بعدها أبدا لئلا ينجب أولادا آخرين يحاربون أبناءها، والأمر الثاني أن يشيد لها ضريحا فريدا من نوعه ليخلد ذكراها الى الأبد. وقد وافق السلطان على الأمرين، وبقي محتضنا رأسها أملا في أن تسترد عافيتها لكنها ما لبثت أن لفظت أنفاسها وانتقلت الى الرفيق الأعلى، فاعتكف السلطان بعد موتها لسنة كاملة ولم يخرج ابدا وحينما خرج الى الناس مرة أخرى كان شعره قد شاب بالكامل وقد أصبح متقوس الظهر.
تاج محل
ضريح تاج محل هو من أعظم مساجد العالم من جهة التصميم والزخارف والخامات المستخدمة. ومكانه في أغرة في شمال الهند، بني في عهد الامبراطور المغولي شاه جيهان تخليدا لذكرى زوجته المحبوبة الحسناء أرجومند بانو بيغوم، المعروفة باسم ممتاز محل ومعناها مختارة القصر.
تاج محل يعتبر من أعظم الأمثلة على تطور فن المعمار عند المغول حيث أنه يجمع في تناغم جميل بين العمارة الهندية والفارسية الاسلامية. وقد أقرت اليونسكو سنة 1983م أن تاج محل تراث عالمي ووصفته بأنه: درة الفن الاسلامي في الهند ومن أجمل نماذج التراث العالمي الفني الذي لا يختلف على روعته أحد.
تم البدء في بناء تاج محل عام 1632م وانتهى البناء عام 1653م، وقد صممه مهندس فارسي اسمه «أستاذ احمد لاهوري». وقد شارك في بناءه أكثر من 20 ألف عامل يوميا ليتم إنجاز الضريح في أسرع وقت وقد تكلف 40 مليون روبية.
وقد تم الاستعانة بمعماريين وحرفيين الى أكرا من بغداد ومن القصور العثمانية في تركيا وقد استعانوا ايضا بمصممي الحدائق من كشمير والخطاطون من شيراز والحجارين والنحاتون وحرفيو الجص ومصممو القباب والبناؤون من بخاري والقسطنطينية وسمرقند

آخرون يقرأون:  أحببت الخادمة - من قصص واقعية حزينة للغاية


فيقف تاج محل شامخا وسط مساحات شاسعة من الحدائق على الضفة الجنوبية لنهر جومنا، ويطل على مدينة أكرا الهندية، ومدينة أباطرة المغول التي كانت العاصمة في ذلك الوقت.
الى أن أقام الامبراطور شاه جيهان الذي حكم الهند قبل أكثر من 300 سنة مدينة دلهي وقام بنقل العاصمة من أكرا الى مدينة دلهي، التي تبعد عنها حوالي 204 كيلو متر، والتي ظلت عاصمة الهند حتى يومنا هذا. و أشهر ركن في هذا الصرح التاريخي هو ضريح الزوجة (ممتاز محل) ذو القبة البيضاء المصنوعة من الرخام، كما يحتوي هذا الصرح الضخم الذي يمتد على مساحة 42 فدانا أيضا مساجد ومآذن ومباني أخرى، ولتشييد هذه التحفة المعمارية الفريدة قد حرص شاه جيهان على الاستعانة بأعلى وأعظم المهارات الموجودة في عصره لبناء هذا الصرح العظيم.
وقد استخدم لبناء تاج محل الرخام الذي تم استخراجه من محجر جبل «ماكراتا» وهو الرخام الأبيض النقي ويبعد 563 كيلو متر (في اقليم راجستان) كما تم استحضار الحجر الرملي الأحمر من دلهي كما أحضرت الحجارة الكريمة بالقوافل من كل أنحاء العالم مثل اليشب من البنجاب والعقيق الأحمر من بغداد والفيروز من التيبت والملكيت واليشم والكريستال من تركستان وغيرها من اللؤلؤ والماس والزمرد والصفير… أكثر من أربعين نوعا من الأحجار الكريمة.
يبلغ ارتفاع المبنى حوالي 61متر بقمم من الرخام الأبيض بكاملها، وكتبت عليها آيات من القرآن الكريم باللون الأسود. كما رصعت وزينت جدران المبنى بالأحجار الكريمة والعقيق وزهور عباد الشمس وأحجار الفيروز، في تناغم فريد وجميل يبهر الأبصار ويسلب العقول، كما تحيط بالمبنى من كل جانب مجموعة مختلفة الأحجام من القبب غير المتصلة، ويصل ارتفاع البعض منها الى 41 مترا.

ومن أعظم التفاصيل الفنية الفريدة والمبهرة لتاج محل هي بلورات الرخام الأبيض المتلألئة، نتيجة لانعكاس ضوء القمر في منتصف كل شهر ليعطي منظرا عظيما يسلب العقول ويشرح القلوب ويسعد النفوس، وكأن تاج محل يشع بنور ذاتي في وسط الظلمات. كما يحاط تاج محل بحديقة كبيرة تعتبر أكثر الحدائق روعة في التخطيط والتنسيق الرائع حيث كانت تضم النافورات الجميلة والأشجار المختلفة وقد تم تنسيقها بطرق هندسية فريدة.
وقد كان بناء هذه التحفة المعمارية مرتبط بتنفيذ أربعة طلبات طلبتها الزوجة من زوجها قبل وفاتها، وتدل كلها مدى قوة الحب وعمق المشاعر وقوة عشقها التي كانت تكنهم له وهي:
ـ أن يشيد تاج محل تخليدا لذكراها.
ـ أن لا يتزوج أمرأة أخرى بعدها.
ـ أن يعامل أبنائه أفضل معاملة.
ـأن يزور الضريح في الذكرى السنوية لموتها

ولكن للاسف لم يحقق سوى الطلبين الأول والثاني

آخرون يقرأون:  قصة صورة من حياة عذراء مجنونة