أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص حب / قصة حب خليجية بين عايش ونوره

قصة حب خليجية بين عايش ونوره

قصة حب خليجية بين عايش ونوره

عايش ونورة

تتناول هذه القصة حكاية أبطالها اثنان هما: عايش ونورة، وقعت أحداث تلك القصة في إحدى القرى المجاورة لمدينة الرياض منذ قدم الزمان

وهذه القصة تحكي عن شاب وفتاة جاء القدر ليجمع بينهم، فقد كان عايش يتصف برقة المشاعر ورقة الحال والفقر , أي لا يمتلك مالا ولا بعيرًا، ولكن كل الذي يريده هو الرغبة الملحة في الزواج من نورة التي يحبها والتي خطفت قلبه وغيرت مجرى حياته، وأيضا يمتلك قلب صادق ومشاعر صاخبة وفياضة تجاه نورة فقط، وهذا لا يكفي من وجهة نظر الآخرين للزواج مثل: أسرة نورة وأي أسرة ثرية مثلا.
وقد قرر عايش أن يتوجه إلى والد نورة ليطلبها منه للزواج، فبالطبع رفض الأب لرقة حال الفتى، فخرج منكسرا ويظهر على وجهه الحزن الشديد، وإذ رأى نورة بالباب، فأخبرها أن والدها قد رفضه لرقة حاله مثلما توقع بالضبط، وأخبرها أيضا أنه سيعبر طريقه في الحياة، وسألها أن تنتظره حتى يعود،فوعدته بذلك، فطمأنها إنه عندما يتيسر حاله سيعاود طلبها من جديد.
وقد فكر عايش في طريقة لجمع المال، وبالفعل سافر عايش من بلد إلى أخرى حتى جمع أموالا طائلة، من خلال عمله بالتجارة، فأصبح يمتلك المال والبغال.
وعندما تيسر أمره وتحسنت أحواله، عاد إلى قريته, كي يتزوج نورة فوجدها تزوجت من شخص جيد الحال أي يمتلك مالا , وذلك بسبب إصرار وتأثير والدها عليها، فمنذ قديما كانت من العادات أن بنات العرب تخضع وتنفذ كل ما يقوله لها أولياؤها من أوامر أيا كانت، فاضطرت نورة إلى الموافقة على الزواج،وسافرت مع زوجها لأرض بعيدة لا يعرفها أحد من أهل القرية، ولما علم عايش بذلك أطلق بيت الشعر الذي يقول: “أبنشدك عن نور القمر وشلون نورة؟”.

ومن وقتها قرر عايش أن يكرس حياته كلها للبحث عن نورة، فقبل أن يقرر فكر في فكرة سهلة وبسيطة ليجد نورة في أسرع وقت وهي: عندما يمر على كل قرية من القرى سيقول بيت الشعر لأمراء القرية، ويعتبره لغزا، ومن يعرف تفسير هذا اللغز سيعطيه كل ما يملك من مال

ومن هنا قرر أن يسافر ويمر على جميع القرى والبلدان، ولما مر على القرية الأولى، سأل عن أميرها ودخل إليه وقال له: لدي لغز سأقوله لك، وإذا فسرته سأعطيك كل مالي وكل ما أملك، فقال الأمير: ما هو اللغز؟ فقال عايش: “أبنشدك عن نور القمر وشالون نورة؟” لم يعرف أمير القرية هذا اللغظ، فأجاب اثنان من الجالسين، فقال أحدهم: أصفر، والآخر قال: أبيض، ولسوء الحظ كانت الإجابات كلها خاطئة.

وهكذا اتجه عايش للقرية الثانية بنفس الطريقة مثل القرية الأولى، ومر أيضا على القرية الثانية ودخل إلى أميرها وقال له: لدي لغز إذا أجبت عليه وفسرته بطريقة صحيحة وسليمة سأعطيك كل ما أملك من مالي وحلالي، فقال الأمير: ما هو اللغز؟ فكرر عايش بيت الشعر للمرة الثانية وقال: “أبنشدك عن نور القمر وشلون نورة؟” وللمرة الثانية لم يستطع أيضا أمير القرية الثانية معرفة حل وتفسير هذا اللغز وأيضا لم يستطع ا أحد من الجالسين وأهل القرية بأجمعها حل وتفسير هذا اللغز.

فاتجه عايش إلى القرية الثالثة، وهناك قرر أن يكرر ما فعله في القريتين: الأولى والثانية،وأيضا دخل إلى أميرها وأخبره أنه لديه لغز إذا عرف حله وتفسيره سيعطيه كل ما يملك من مال، فسأله الأمير وقال: ما هو اللغز؟ فقال عايش مكررا بيت الشعر للمرة الثانية: “أبنشدك عن نور القمر وشلون نورة؟” ولم يعرف أمير القرية الثالثة تفسير وحل هذا اللغز ، وأيضا لم يعرفه ويفهم معناه أحد من الجالسين مع الأمير، فقال عايش: هل يمكنني أن أنام عندكم اليوم حتى تكون فرصة لكمومن يعرف الإجابة يخبرني في الصباح؟ فرحب به الأمير أشد الترحيب.
ولحسن الحظ، كان زوج نورة من بين جلساء الأمير، فلما عاد زوج نورة إلى بيته, روى إليها قصة رجل اسمه عايش جاء إلى مجلس الأمير يقول كلمات غريبة ليس لها تفسير واضح،

فقالت نورة: ماذا قال عايش؟ فأجابها زوجها وقال: قال عايش: لدي لغز ومن يعرف تفسيره سأعطيه كل ما أملك من مالي وحلالي، فقالت له نورة: ما هو اللغز؟ فلدي القدرة على تفسيره، فقال الزوج: “أبنشدك عن نور القمر وشلون نورة؟”،فابتسمت وتأكدت أن صاحب اللغز هو عايش، فأخبرت زوجها إنها عرفت تفسير وحل اللغز، فسألها قائلا: ما هو الجواب؟ فقالت: مثل السمك في البحر وشلون عايش.

ففي الصباح، توجه زوج نورة إلى مجلس الأمير، فقال لعايش: لقد عرفت تفسير هذا اللغز، فقال عايش: وما هو تفسيره؟ فقال الزوج: “مثل السمك في البحر وشلون عايش” فابتسم عايش قائلا: هذا مالي وكل ما أملك.

ونستنتج من هذه القصة أن الحب له دور عظيم في حياة أي إنسان بشرط أن يكون حبا صادقا مثلما فعل مشعل تجاه نورة، وهذا أكبر وأعظم وأعمق دليل على حبه الصادق لها، لدرجة أنه ترك ماله وكل ما يملك لها ولزوجها، ونجح أيضا في محاولة العثور عليها بالطريقة التي فكر بها، وهكذا اكتفى مشعل بالطمأنينة عليها ورؤيتها من بعيد لبعيد كل فترة إن وفقه القدر.

آخرون يقرأون:  قصة حب ملعون - قصة عشق نهايتها مؤثرة للغاية

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!