قصة حصان طروادة الحقيقية

11 Jul 2018 | 12:20 am قصص معارك 734

قصة حصان طروادة الحقيقية

قصة حصان طروادة الحقيقية

تعتبر حرب طروادة من أعظم الحروب التي حدثت في التاريخ ، وقد جاء ذكر هذه الحرب في حكاية الإلياذة والأوديسا للشاعر الإغريقي هوميروس ، وهي من الحكايات التي مزجت بالخيال الإغريقي القديم ، وقد حدثت هذه المعركة بين كلا من الإغريق والطرواديين ، وتم تصويرها في الكثير من الأفلام والمشاهد التي حصلت على شهرة جماهيرية وعالمية كبيرة.

 

وصف طروادة :

مدينة طروادة هي مدينة من مدن قارة آسيا الصغرى ، والتي ذاع صيتها من خلال حكايات وأساطير الإغريق الأوائل ، وتُسمى كذلك اليوم بذات الاسم ، وتحكى ملحمتي الإلياذة والأوديسة ، وهما من كتابة الشاعر الإغريقي الأعمى هوميروس ، وأيضا ملحمة الإلياذة ، التي قام بكتابتها الشاعر الروماني فيرجيل .

 

 قصة حرب طروادة

لقد تم تسمية تلك المدينة باسمها نسبة الى مؤسسها الأسطوري الذي يدعى إلوس.

وتقع تلك المدينة في الشمال الغربي لمدينة تركيا الآن قريبا من مضيق الدردنيل ، الذي كان يطلق عليه هيليسبونْت ، وقد وجد علماء الآثار أنه تم بناء تسع مدن في موقع مدينة طروادة ، فكلما انهارت مدينة تم بناء المدينة الأخرى على حطامها ، لذلك تجد هناك طروادة الأولى والثانية والثالثة وغيرهم .

وحرب طروادة من الحروب التي نسجت حولها الحكايات والأساطير ، ولم يستطع العلماء تحديد السبب الذي أدى لنشوب تلك الحرب ، ولكنهم عثروا على  دلائل تدل على أن الإغريق قاموا بمهاجمة طروادة ، وقاموا بتدميرها في معركة مماثلة لما قصته الإلياذة ، وتظل تلك الوقائع هي كل ما نعلمه عن حرب طروادة .

 

طروادة الأسطورية :

كانت مدينة طروادة مدينة قوية يحكمها الملك بريام ، وكان له ولدان أحدهما يسمى هكتور والأخر يسمى باريس ، وقد توقع أحد المنجمين ، بأن أحد أولاد بريام سيتسبب في إهلاك مدينة طروادة ، وعندما كان باريس يقوم برعي الأغنام في أحد المرتفعات ، طلبت منه الآلهة  أن يقوم بدور الحكم بين ثلاث منها في مسابقة للجمال وهم هيرا وأثينا وأفروديت ، وقاموا بمحاولات استمالته ليقع اختياره على واحدة منهم ، فوعدته الأولى بقوة الملك ، ووعدته الثانية بأن ينتصر في الحرب ، ووعدته أفروديت أن تزوجه أجمل نساء العالم ؛ فأختارها .

ثم توجه بريام الى منيلاوس ملك اسبرطة لزيارته ، وجهزت له أفروديت مشاهدة هيلين زوجة الملك منيلاوس ؛ والتي اشتهرت بأنها أجمل نساء العالم ،  ومجرد أن رآها سقط في حبها ، وكانت  تلك المرأة هي السبب الرئيسي في نشوب الحرب الطروادية .

التي خسرت فيها اليونان مدينة طروادة ،حيث قام باريس بأخذ تلك المرأة معه إلى مدينة طروادة ، فتوعده الملك منيلاوس بأن ينتقم منه ومن كل الطرواديين ، فنشبت تلك الحرب واستمرت قرابة عشر سنوات في معركة قادها القائد أغاممنون أخو الملك  منيلاوس ومعه أوديسيوس وأخيل الذي كان يبغض أغاممنون جدا ، ولكنه شارك في تلك الحرب لكي يشتهر ويدون التاريخ اسمه ، وكان أخيل من أشد مبارزي الإغريق المهرة وأشهرهم واستطاع القضاء على  هيكتور الأخ الأكبر لباريس ، فانتقم منه باريس وضربه بسهم في كعبه فقتله هو الآخر.

 

قصة حصان طروادة الحقيقية

قام الإغريق بمحاصرة مدينة طروادة لمدة عشر سنوات ، واخفقوا في دخولها بسبب حصونها المنيعة وأسوارها العالية ، فأصدر أوديسيوس الأمر للعمال بصناعة حصان خشبي كبير الحجم ، ومثل الإغريقيون دور المنسحبين المنهزمين وتركوا الحصان الخشبي أمام أسوار مدينة طروادة إيحاء بالانسحاب والتسليم .

فاعتقد أهل طروادة أنهم انتصروا بترك المحاربين الإغريق لحصار المدينة ، ولم يشكوا بأمر الحصان ، فقاموا بتحريكه وإدخاله  إلى وسط مدينتهم ، ولما جاء الليل ، تسلل من داخل الحصان بعض الجنود الإغريق الذين تحركوا في الليل وقاموا بفتح الأبواب أمام جموع الإغريق الغفيرة ؛ فسرقوا ما في المدينة وأحرقوها وقتلوا كل من فيها ، ولم يرحموا احدا حتى النساء والأطفال لم يسلموا منهم ، وبهذه الخدعة الماكرة استطاع الإغريق مداهمة حصون طروادة ، والقضاء على باريس ، وإعادة هيلين إلى منيلاوس .

ويظن علماء اليونان أن مدينة طروادة سقطت عام 1184 ق.م،  بينما يظنّ كثير من علماء الآثار أن المدينة السابعة التي أقيمت على موقع طروادة ، وهي المدينة التي قصدها هوميروس وكتب عنها في ملحمتي الإلياذة والأوديسة ، ويظن هؤلاء العلماء أن هذه المدينة قد دُمِّرت نحو عام 1250ق.م .

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,