أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص نجاح وكفاح / طفولة اوبرا وينفري بالصور من الفقر المدقع حتى ترشحها للرئاسة

طفولة اوبرا وينفري بالصور من الفقر المدقع حتى ترشحها للرئاسة

طفولة اوبرا وينفري بالصور من الفقر المدقع حتى ترشحها للرئاسة

المعروفة أيضا باسم: أوبرا غيل وينفري

الجنسية: امريكية

تاريخ الميلاد: 29 يناير 1954

العمر: 64 سنة

البرج: الدلو

الطول: 1.69 م

ولدت في: كوسيوسكو ، ميسيسيبي ، الولايات المتحدة

الأب: فيرنون وينفري عامل مناجم

الأم: فيرنيتا لي

الأشقاء: باتريشيا لويد ، جيفري لي ، باتريشيا لي

الزوج / الشريك: ستيدمان غراهام

المؤسس / المؤسس المشارك لكل من: شبكة أوبرا الإعلامية، مؤسسة العائلة من أجل حياة أفضل ، شركة إنتاج هاربو ، أكاديمية أوبرا وينفري للقيادة للبنات، مؤسسة أوبرا وينفري

القيمة الصافية للثروة: 3 مليارات دولار  فقط حتى عام 2017

 

أوبرا وينفري هي امرأة أميركية من أصول أفريقية ذات نفوذ دولى. وقد ولدت أوبرا لأم غير متزوجة بعد أن خاضت الأم علاقة قصيرة مع جندي متمركز في مكان قريب.

وُلدت أوبرا وينفرى في فقر مدقع وظروف غاية فى الصعوبة، وقد ربتها جدتها بشكل أساسى. تعرضت أوبرا وينفري للإيذاء الجنسي وإساءة معاملتها كطفلة. ورغم ماعانته من طفولة صعبة فقد ارتقت أوبرا فوق كل تلك الشدائد للتركيز على تعليمها الابتدائي والثانوي. فقد ذكرت أوبرا أنه عندما كانت طفلة ، كان “أصدقائها الوحيدون” هم الحيوانات في مزرعة أسرتها. وقد أحيت حفلة غنائية لها في كنيسة محلية عندما كان عمرها 3 سنوات فقط.

تم اختيار أوبرا لقراءة الأخبار على محطة إذاعية محلية. وفي العام نفسه ، فازت في مسابقة ملكة جمال بلاك تينيسي.

 عرفت حينها وينفري أنها تريد العمل في الإعلام. وعلى الرغم من فشلها في إحدى المقابلات الأولية التى خاضتها، فقد ثابرت وسعت في جميع أنحاء البلاد لكى تحصل على وظيفة كمراسلة تلفزيونية.

وعلى الرغم من أنها لم تتأقلم مع تلك الوظيفة بعد أن حصلت عليها وتم تسريحها منها في وقت لاحق، إلا أنها كانت قد اكتسبت خبرة كافية للحصول على دور فى أحد البرامج الصباحية. وكان هذا بعد أن حصلت أوبرا على تقييمات قوية، فانتقلت عبر البلاد لاستضافة البرنامج الحواري الجديد.

بعد أن انفجرت التصنيفات والآراء الإيجابية حول أداء أوبرا وينفري في البرنامج الصباحي، تم منحها السيطرة على برنامجها الخاص بها، وسرعان ما أصبحت أوبرا ظاهرة وطنية شائعة للغاية.

كشفت أوبرا وينفري علناً أنها تعرضت للاغتصاب من قبل أحد أقاربها عندما كانت في التاسعة من عمرها. كما كشفت عن أنها أنجبت في سن الرابعة عشر ، وأن طفلها مات في الطفولة. استخدمت وينفري تجربتها الشخصية في الحملة لمجموعات الدعم لمساعدة الناجيات من الاعتداء الجنسي.

تعيش أوبرا الآن في مكان يسمى “الأرض الموعودة” في كاليفورنيا.

ولم تتزوج أوبرا قط. ولكنها كانت رسميا في علاقة مع صديقها ستيدمان منذ العام 1986.



قدم البرنامج الحواري لأوبرا  أكثر من 400 منحة دراسية إلى كلية مورهاوس. كما تم تصنيفها كواحدة من بين أكثر 50 أميركياً سخاءاً.

تعتبر هذه المذيعة الحوارية الموهوبة الآن أغنى امرأة أميركية إفريقية في الولايات المتحدة. 

أطلقت عليها مجلة التايمز واحدة من أكثر 100 شخص تأثيرًا

سُميت كأعظم امرأة في التاريخ الأمريكي كجزء من استطلاع عام كجزء من “أعظم أمريكان” احتلت فيه المرتبة التاسعة في قائمة أعظم الأميركيين.

وسعت وينفري بسرعة أعمالها على مر السنين حتى بنت شبكة واسعة من المعارف وقاعدة هائلة من المعجبين حول العالم، وأطلقت مجلة ، وقناة تلفزيونية ، وشبكة إذاعية ، وهي تعتبر الآن واحدة من أكثر النساء نفوذاً ,قوة في العالم. بل إن بعض الأصوات تدعوها للترشح فى الانتخابات الرئاسية. أو لتدير الحملة الانتخابية لميشيل أوباما زوجة الرئيس السابق باراك أوباما.

آخرون يقرأون:  جاك ما قصة نجاح مؤسس موقع علي بابا

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!