قصة سجين زندا The Prisoner Of Zenda – هي رواية مغامرات كتبها مؤلف روائى أنجليزى هو أنتونى هوب وتم نشرها فى عام1894م .وقد لاقت هذه الرواية نجاحا كبيرا مما جعل المؤلف يتبعها بعدة روايات تدور أحداثها فى نفس المكان. وتدور أحداث رواية سجين زندا فى مملكة خيالية تسمى روريتانيا وهذه المملكة الخيالية أصبحت فيما بعد مسرحا للعديد من الروايات لكتاب أخرين .كما تم تجسيد هذه الرواية فى العديد من الأعمال السينيمائية الناجحة كما أنها أضيفت للمناهج الدراسية

قصة سجين زندا

قصة سجين زندا The Prisoner Of Zenda

بدأت أحداث الرواية فى اليوم السابق لتتويج ملك روريتانيا رودلف حيث يقوم أخيه الأمير مايكل بتخديره لكى لا يستطيع حضور حفل التتويج وبالتالى يتم أختياره هو الأمير مايكل ليصبح ملكا بدلا من أخيه الغائب. وهكذا يقوم الأمير مايكل هو وأعوانه بتخدير رودلف واختطافه وحبسه فى قلعة ببلدة زندا.

ولكن أثنان من معاونى رودلف المخلصين يصممان على أتمام حفل تتويجه مهما كانت الظروف .وكان رودلف قد قابل فى وقت سابق زائر أنجليزى يدعى رودلف راسندل وكان شديد الشبه برودلف الملك حتى أنهما يبدوان كتوأمين وأثناء حديثهما أكتشفا أنهما أبناء عم بعيدين.

فقام أعوان رودلف الملك بأقناع رودلف راسندل أبن عم الملك بحضور حفل التتويج على انه الملك رودلف ويتوج ملكا الى ان يستطيعوامعرفةمكان الملك و تخليصه من الأسر.ولم يكن يعلم بهذه الخطة سوى ثلاثة معاونى رودلف الملك ورودلف راسندل بديل الملك.

وتبدأ الأحداث فى التصاعد بداية من حفل التتويج عندما يفاجأ الأمير مايكل بحضور أخيه حفل التتويج ولكنه يكتشف أنه ليس أخيه وبالرغم من ذلك لا يستطيع أعلان الحقيقة والا عرف الجميع أنه قام بخطف أخيه.

ويبدأ الأمير مايكل فى حبك المؤامرات لأغتيال رودلف راسندل القائم بدور الملك وفى المقابل يحاول معاونى الملك رودلف وراسندل فك أسر الملك.وفى الجهة الأخرى هناك خطيبة الملك التى يقع راسندل فى حبها وتقع هى الأخرى فى حبه بالرغم من دهشتها من التغيير الكبير فى الملك وهو الشىء الذى لم تسطع تفسيره

فقد أصبح أكثر رقة ومراعاة لمشاعر الأخرين وهو ما لم تعهده فيه وبالرغم من حب راسندل الشديد لها الا انه امتنع عن أخبارها بحقيقة أمره وفاء منه للملك رودلف وفى النهاية يقوم راسندل بوضع خطة هو وأعوان الملك رودلف لأقتحام قلعة زندا التى سجن فيها الأمير مايكل أخوه الملك رودلف

وبعد معركة شديدة يستطيعون تخليص الملك من سجنه ليستعيد الملك رودلف مقاليد الحكم ويجلس على عرشه.أما بالنسبةللعاشقين رودلف راسندل الملك البديل وخطيبة الملك رودلف ففى النهاية تتغلب عليهما مسئولتيهما تجاه مملكة روريتانياوينفصلان فى نهاية الأمر.

آخرون يقرأون:  قصة زهرة - فتاة لم تعرف الحب