أخبار عاجلة

قصة عذراء في المشفي

قصة عذراء في المشفي

اصعب الجروح التي لا تلتئم هي ان اقرب انسان لديك يتهمك في اعز ما تملك ولا يثق بك ولا يمهلك الفرصه للدفاع عن نفسك فلماذا تسامحه وتصفح عنه رغم توسلاته، هل ستلتئم جروحك بعدها بالطبع لا.

تحكي طبيبه خليجيه قصه حدثت امامها عندما كانت طبيبه امتياز انها كانت في المستشفي في مناوبة ليليه حتي الثامنه صباحا عندما فوجئت حوالي الخامسة صباحا بصراخ عنيف يهز ارجاء المستشفي حتي ان المرضي تركوا آسرتهم لإستطلاع الامر والمارة دخلوا الي الاستقبال ليشاهدوا ماذا يحدث واضطررنا الي الاستعانه بالامن لفض المتطفلين حتي وجدنا رجلا يجر امرأه شابه من شعرها وهي شبه عاريه لا يسترها سوي قميص نوم عاري والدماء والكدمات تملأ وجهها وجسدها وهي ترجوه ان يستر جسدها فهي لم تفعل شئ فما كان منه الا ان رماها ارضا وضربها بقدمه في وجهها وهو ينعتها بأقذر الالفاظ.

حملنا المرأه للداخل وحاول رجال الامن تهدئته وهو مازال يشتم ويسب وفهمت من المرأه انها ليله الزفاف ولم يجد الزوجه علامه العذريه فغضب وشك فيها وحملها من شعرها الي الشارع امام الجيران والمارة وهي ترجوه ان يجعلها ترتدي ملابسها ولكنه رفض وجعل الجميع ينظرون اليها وهو يضربها ويسبها بأقذر النعوت.

كانت تحكي وهي في حاله من الرعب والخوف لم اراها في حياتي وخشيت ان تموت بين يدي فأحضرت اطباء العظام والجراحه فهي كانت في حاله يرثي لها فكانت محطمه العظام والضلوع ولكنها طلبت ان تفحصها طبيبه النساء اولا قبل كل شئ وفحصتها الطبيبه وكانت المفاجأه فهذه الزوجه امرأه شريفه عذراء ولكن غشاءها من النوع  التي لا تستطيع العلاقه الزوجيه فتحه بل تحتاج الي عمليه جراحيه فطلبت الزوجه من الطبيبه ان تخبر الزوج بهذا فنادوا عليه ودخل كالثور الهائج يريد قتلها ولكن الطبيبه صرخت بوجهه بقوه واخبرته بكل شئ وبحاله زوجته وبأنها عذراء لما يلمسها رجلا.

آخرون يقرأون:  قصة الزوجة الخائنة

صعق الزوج ولم يتمالك نفسه وسقط بين قدمي زوجته يلثمهما ويطلب منها الصفح والسماح والعفو ودبت القوه بقدرة الله عز وجل في هذه المرأه الضعيفه المحطمه الكيان والاضلاع والانف وكسور في الذراعين والقدمين وقالت له :
اسامحك ولكن بشرط ان تعتذر مني امام المشفي كلها وامام الجيران والمارة وكل من اتهمتني امامه بشرفي وضربتني وجعلتني اخرج من منزلي شبه عاريه وانا ارجوك ان تسترني تستر زوجتك .
.
اما هو فظل يبكي في هيستريا وندم وهي تردد الله لا يسامحك.
ظلت الطبيبه تتابع حالتها خمسه اشهر حتي خرجت الفتاه علي كرسي متحرك لا تقوي علي المشي واستمرت اتصالاتهم حتي انقطعت اخبارها.

بعد عامين وفي بدايه مشوارها كطبيبه نساء وتوليد دخلت عليها امرأه تسير علي عكازين لم تتذكرها الطبيبه في بدايه الامر ولكنها ذكرتها بنفسها وحكت لها انها تعافت نسبيا ولكنها ما تزال غير قادرة علي السير ولكنها تزوجت بعد ان تطلقت من زوجها الاول وانقطعت اخباره بعدما عرفت انه ترك عمله بعدما ارسلت له شهادة عذريتها في برواز ذهبي ليذكره بفعلته الشنعاء معي وظلمه لي وها هي حامل في اول مولود لديها واتت لتتابع فترة الحمل

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!