أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص منوعه / قصة عن الرفق بالخدم والضعفاء و حقوق الخادمة

قصة عن الرفق بالخدم والضعفاء و حقوق الخادمة

قصة عن الرفق بالخدم – تتعدد القصص الحزينة والمؤلمة في معاملة الخدم واستعبادهم وهضم حقوقهم ، وسنذكر لكم إحدى القصص.

منى والخادمة أمينة – قصة عن الرفق بالخدم 

استيقظت منى من نومها وهي تصرخ أمينة .. أمينة .. أين أنتِ!

ذهبت الخادمة المسكينة أمينة مسرعة إلى منى وهي تقول: ما الذي تريدينه يا ابنتي؟

منى: هيا قومي بغسل ملابسي المدرسية بسرعة.

أمينة: ما الذي تقولينه؟ هل أقوم بغسل ملابسك المدرسية الآن؟ لم يتبقى غير ساعة واحدة على موعد ذهابك إلى المدرسة!

منى: نعم هيا بسرعة لقد اتسخ مني في الأمس، ويستحيل أن أذهب به بحاله هذه .. هيا لا تضيعي الوقت وأسرعي بغسله.

ذهبت أمينة المسكينة رغمًا عنها وقامت بغسل الملابس لتلك المهملة في الجو القارس وقت الفجر ثم جففته سريعًا وقامت بكيه كي تذهب به منى إلى المدرسة مثلما طلبت منها.

هذه إحدى المواقف التي تقوم بها منى مع الخادمة أمينة وتتوالى المواقف المزعجة كل يوم وفي كل وقت

ماذا لو شاهدتم منى وهي تضيع أي من أدواتها بإهمالها ومن ثم تقوم باتهام الخادمة بأنها هي التي أضاعتها لتعجبتم من تلك التصرفات.

قصة عن الرفق بالخدم– هدي النبي –صلى الله عليه وسلم- في معاملة الخدم

لكن بالرغم من أنه قد يحدث من الخدم بعض الأمور والمخالفات التي يستحقون أن يعاقبوا عليها إلا أن نبي الرحمة –صلوات الله وسلامه عليه– كان شأنه وهديه التجاوز والعفو.

فقد روي عن العباس بن جليد الحجري، قال: سمعت عبدالله بن عمرو يقول: {جاء رجل إلى النبي –صلى الله عليه وسلم-، فقال: يا رسول الله: كم تعفو عن الخادم؟ فصمت، ثم أعاد الكلام عليه، فصمت، فلما كان في الثالثة: قال: “أعفو عن في كل يوم سبعين مرة”} رواه أبو داود.

قصة عن الرفق بالخدم– كيف نعامل الخدم ؟

ينبغي علينا أن نتأسى بهدى النبي –صلى الله عليه وسلم- وأن نعامل الخدم بالحسنى وألا نرفع أصواتنا عليهم، وأن نطلب الخدمة منهم بأدب، وأن نثني على عملهم عندما يخلصون في عملهم.

فالخدم هم بشر لهم أحاسيس ولديهم مقدار للصبر والتحمل، فينبغي أن نعاملهم كما نحب أن يعاملنا الناس وألا نكون سببًا في إيذائهم فهم أمانة في أعناقنا سيسألنا الله عليها ، ويجب ألا نؤخر عليهم أجرهم فهم أجيرون عندنا والنبي –صلى الله عليه وسلم- وصى بأن نعطي الأجير أجره قبل أن يجف عرقة، فلا يجوز أن نماطل في إعطائهم حقوقهم أو أن نبخس حقوقهم.

آخرون يقرأون:  قصة من رحم الألم يولد الأمل

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!