أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص منوعه / فيلم فى قلب البحر

فيلم فى قلب البحر

قصة فيلم فى قلب البحر – (In The Heart Of The Sea  )هو فيلم سيرة ذاتية فيلم مغامرات من أروع افلام اجنبى مغامرات فى البحر. هذا الفيلم تم اقتباسه من أحداث حقيقية , وبالرغم من أن الفيلم لم يحقق إيرادات عالية فى شباك التذاكر إلا أنه لقى قبولا لدى  المشاهدين عند عرضه فى التليفزيون, وقد تم عرضه فى أكثر من 3 ألاف من دور العرض السينمائى, وبرغم قلة أرباحه إلا أنه أحتل المركز الثانى فى قائمة أكثر الأفلام مشاهدة.

قصة فيلم فى قلب البحر

قصة فيلم فى قلب البحر

كاتب الرواية: ناثانيال فيلبريك.

كتاب قصة الفيلم:أماندا سيلفر , ريك جافا , تشارلز ليفيت .

تصوير الفيلم: تم تصوير جزء من الفيلم فى جزر الكنارى وهى الجزر التى صور بها فيلم”موبى ديك”

ميزانية الفيلم: وصلت إلى 100 مليون دولار أمريكى

قام ببطولة الفيلم :كريس هيمسورث , وبنجامين ووكر , و جوردى مولا , وسيليان ميرفى.

الأنتاج : أستوديوهات وورنر بروذرس

مخرج الفيلم : رون هوارد وهو من أهم الممثلين والمخرجين العالميين ولد عام1954 , من دونكن ولاية أوكلاهوما ,

وهو ممثل ومخرج ومنتج للعديد من الأفلام الأمريكية , من أهم أفلامه “Beautiful Mind” وكذلك فيلم “The Davinci Code”

ترشح رون هوارد للأوسكار العديد من المرات ,

كما حصل على جائزة الأوسكار العديد من المرات .

يعتبر الفيلم من الأفلام العالمية التى كانت علامة مميزة فى عام صدوره.

قصة فيلم فى قلب البحر

قصة فيلم فى قلب البحر

أحداث الفيلم

تدور أحداث الفيلم فى العام 1820 قبل أختراع الكهرباء ,وكانوا يستخدمون زيت الحيتان لأنارة الشوارع, و البيوت. فكانت تخرج السفن إلى عرض البحر لصيد الحيتان واستخراج الزيت منها فى رحلة تستمر لسنوات.

ويكشف الفيلم عن جشع أصحاب الأموال الذين استغلوا استخدام الناس لزيت الحوت فى الأنارة ,وإشعال مصابيح الشوارع ,فكانوا يجهزون السفن بغض النظر عن حالتها ,ويحملونها بالبحارة من صيادى الحيتان .

آخرون يقرأون:  قصة أسماء باجابر فتاة الأنبوب التي تحدت كل الصعاب

ففى هذا العام ابحرت السفينة “أسيكس” من نانتوكيت , وبعد مرور حوالى العام وصلوا إلى غرب أمريكا الجنوبية ,وحتى هذا الوقت لم يكن الحظ قد حالفهم فى أيجاد حيتان ,

ولكنهم ما لبثوا أن رصدوا مجموعة من الحيتان الصغيرة, فانطلقت القوارب الصغيرة التى تحمل صيادى الحيتان لمطاردتها واصطيادها والعودة بها إلى السفينة لاستخراج الزيت منها ,لكن أحد الحيتان يضرب أحد هذه القوارب بذيله ويحطمها , ويعود البحارة إلى السفينة “أسيكس” بعد أن ينقذوا اصحابهم من الغرق , وعندئذ رأوا حوتا ضخما يتجه إلى السفينة , كما لو أنه يريد الانتقام منهم , ويضرب الحوت السفينه ويهاجمها بشراسة ,

وبالرغم من جهودهم فى صد الهجوم إلا أن الحوت يستطيع الحوت الضخم أن يلحق ضررا كبيربالسفينة , وعندما أيقن البحارة أن السفينة على وشك الغرق ,يتمكن العشرون بحارا المتبقين على قيد الحياة من جمع ما استطاعوا من جمعه من السفينة و يقفزون فى ثلاثة مراكب صغيرة ,

وتبدأ المأساة , فما جمعوه من طعام وشراب من السفينة لن يكفيهم , وهم على بعد آلاف الأميال من الأرض ,

الشمس محرقة , لا يوجد ماء , لا يوجد طعام , بدأ البحارة فى محاولة أصطياد بعض الأسماك , ولكنهم فشلوا ,

أصاب البحارة الضعف الشديد , فنظروا إلى بعضهم البعض , ماذا يفعلون ؟

وفى لحظة جنونية يغلب فيها عليهم حب البقاء , واليأس الشديد , بدأوا يختارون الأضعف منهم ويأكلونه , نعم ,يأكلون لحم بعضهم , فى أول الأمر كان الأمر صعبا عليهم , ولكن ماذا يفعلون ؟

كانوا يريدون البقاء على قيد الحياة .

وبالرغم من فظاعة ما فعلوه فما زال بداخلهم شىء من الإنسانية ,ويحتفظون بعظام زملائهم فى قارب واحد حتى يعودوا معهم 

وبعد ثلاثة شهور من الرعب وشعورهم بالاشمئزاز من أنفسهم تم إنقاذهم بعد أن استهلكوا سبعة من البحارة زملائهم. أكلوا لحمهم وشربوا دمائهم فقط للبقاء على قيد الحياة. 

آخرون يقرأون:  قصة معاناة زوجة صغيرة السن

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!