أخبار عاجلة
الرئيسية / دعاء وأذكار وفتاوي / قصة كنز من كنوز الجنة

قصة كنز من كنوز الجنة

قصة كنز من كنوز الجنة

بسم الله، والحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين

إن الحَوْقلة ومعناها قول جملة: “لا حول ولا قوة إلا بالله” هى أحد الأذكار العظيمة..

ففيها إقرار بمقدرة الله سبحانه وتعالى، وفيها تذلل وافتقار إليه ذو الجلال والإكرام، وفيها لجوء وخضوع إلى مُلكه ورحمته عز وجلّ..

وقد صح عن نبينا المصطفى الكريم صلى الله عليه وسلم العديد من الأحاديث فى فضل قول لاحول ولاقوة إلا بالله، ومنها تسميتها بأحد كنوز الجنة..

وفى هذه الأحاديث الصحيحة ترغيب لجموع المسلمين فى التمسك بقول لاحول ولاقوة إلا بالله فى مختلف الظروف والمحن وحتى فى أوقات اليسر والرخاء..

وقد بينت لنا الأحاديث الصحيحة أيضاً الأوقات الصحيحة لقول هذا الذكر الكريم، ونذكر منها:

  • عند ترديد الآذان بعد قول المؤذن “حى على الفلاح”
  • عند الخروج من البيت
  • عندما يراودنا القلق ونستيقظ فى الليل من نومنا فى تعار
  • بعد إتمام الصلوات

وسنورد إليك نص الأحاديث التى توضح وتبين أوقات ذكر لاحول ولاقوة إلا بالله

كما ورد الحثُّ الشديد على قول وترديد  “لا حول ولا قوة إلا بالله”؛ لأنها سبباً  للرزق، كما أنها سبباً للرحمة والمغفرة بإذن الله وحوله وقوته وحده، كما أن فيها تكفير للذنوب وإقرار بالذنب..

اقرأ أيضاً: فضل قول لا حول ولا قوة الا بالله الف مرة لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم 1000 مرة

بعض الأحاديث الصحيحة فى فضل قول لاحول ولاقوة إلا بالله

 

  •  عن أنس بن مالكٍ رضي الله تعالى عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «مَن قال -يعني: إذا خرج من بيته-: بسم الله، توكلتُ على الله، لا حولَ ولا قوة إلا بالله، يقال له: كُفيتَ، ووُقِيتَ، وتنحَّى عنه الشيطان» (جامع الترمذي [3426]، وصححه الألباني).

 

  • عن أبي موسى الأشعري رضي الله تعالى عنه قال: “كنَّا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفرٍ، فكنا إذا علونا كبَّرنا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «أَيُّهَا النَّاسُ ارْبَعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ؛ فَإِنَّكُمْ لَا تَدْعُونَ أَصَمَّ وَلَا غَائِبًا، وَلَكِنْ تَدْعُونَ سَمِيعًا بَصِيرًا» ثم أتى عليَّ وأنا أقول في نفسي: لا حول ولا قوة إلا بالله، فقال: «لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ؛ فَإِنَّهَا كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ»، أو قال: «أَلَا أَدُلُّكَ عَلَى كَلِمَةٍ هِيَ كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ؟ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ» (صحيح البخاري [6384]).

 

  •  عن أبي الزبير قال: كان ابن الزبير يقول في دُبُر كلِّ صلاة حين يُسلِّم: «لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمدُ وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله، ولا نعبدُ إلا إيَّاه، له النعمةُ وله الفضل، وله الثناءُ الحسن، لا إله إلا الله مخلِصين له الدين ولو كره الكافرون، وقال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُهلِّل بهنَّ دبرَ كلِّ صلاة» (صحيح مسلم [594]).

 

  •  عن سعد بنِ أبي وقَّاص رضي الله تعالى عنه قال: جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: علِّمني كلامًا أقولُه، قال «قل: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، اللهُ أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، سبحان الله رب العالمين، لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم» قال: فهؤلاء لربي، فما لي؟ قال قل: «اللهم اغفر لي، وارحمني، واهدِني، وارزقني» (صحيح مسلم [2696]).

 

  • عن عبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَن تعارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمدُ لله، وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حولَ ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا استجيب له، فإن توضَّأ، وصلَّى قُبِلتْ صلاته» (صحيح البخاري [1154]).

 

  • عن عبدِ الله بن عمرٍو رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «ما على الأرضِ أحدٌ يقول: لا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، إلا كُفِّرت عنه خطاياه، ولو كانت مثلَ زَبَد البحر» (رواه الترمذي [3460]، وقال: هذا حديث حسن غريب، وحسَّنه الألباني).

 

  • عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «إذا قال المؤذِّن: الله أكبر الله أكبر، فقال أحدُكم: الله أكبر الله أكبر، ثم قال: أشهدُ أن لا إله إلا الله، قال: أشهد أن لا إله إلا الله، ثم قال: أشهد أن محمدًا رسولُ الله، قال: أشهد أن محمدًا رسول الله، ثم قال: حيَّ على الصلاة، قال: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: حيَّ على الفلاح، قال: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: الله أكبر الله أكبر، قال: الله أكبر الله أكبر، ثم قال: لا إله إلا الله، قال: لا إله إلا الله من قلبه دخل الجنة» (صحيح مسلم [385]).

اقرأ أيضاً: أسرار لا حول ولاقوة الا بالله الروحانية

آخرون يقرأون:  دعاء تعزية أهل الميت - من السنة النبوية الصحيحة

 

هيا بنى إخوتى فى الله نُثابِر على اغتنام الفرص، وملء أوقاتنا جميعها بالطاعات والتقرب إلى المولى القدير..

فكنوز الجنة جميعها هى فقط للمتقين الصالحين..

 

اعرف عزيزى القارئ ان لا حول ولا قوة الا بالله هى كنز من كنوز الجنة
وأن لاحول ولاقوة إلا بالله دواء ل ٩٩ داء أيسرهم الهم


أما اذا قررت نشر هذا الكلام
انوِ بها خير لعل الله يفرج عليك كرب الدنيا والآخرة وهو على مايشاء قدير
اذا اتممت القراءه اكتب لا حول ولا قوه الا بالله

 

الحمدُ لله رب العالمين، والصلاة والسلام على ذي الخلق العظيم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ومن اتَّبعه بإحسان إلى يوم الدين.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!