أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص منوعه / 10 قصص ملخصة في 5 اسطر مؤثرة ومليئة بالعبر والتشويق

10 قصص ملخصة في 5 اسطر مؤثرة ومليئة بالعبر والتشويق

قصص ملخصة في 5 اسطر مليئة بالعبر والتشويق

قصص ملخصة في 5 اسطر

  1. قصص ملخصة في 5 اسطر

لقد كان وقتًا صعبًا بالنسبة لها.
لقد فقدت أهم رجل في حياتها.
على الرغم من أن هناك رجل جديد ظهر فى حياتها.
فقد كانت حزينة حقاً وكانت في حاجة إلى دعم شخص ما يؤازرها في محنتها.
لقد فقدت والدها لكنها كسبت سند ودعم شقيقها في ظهرها.

 

2. قصص ملخصة في 5 اسطر

لقد كان يوما صعبا بعد كل شيء.
كاد يفقد وظيفته لأنه كان متأخراً عن العمل فى ذلك اليوم جدا.
كان متأخرا لأن أمه قد مرضت.
لقد قام بكل الأعمال المنزلية.
ولكن كان هناك شئ إلى حد ما جيدا ينتظره حين عودته إلى المنزل فى المساء، فقد أصبحت والدته تشعر بتحسن كبير وهذا كان أكبر أمانيه.

 

3. قصص ملخصة في 5 اسطر

لقد مر وقت طويل منذ أن التقيا بعضهما البعض.
كان الجميع مشغولين في العيش في حياتهم المعقدة.
لم يكن أي منهم على اتصال دائم.
كانوا دائما مايجتمعون وبشكل يومي  وحتى في الليل.
لقد كانوا مجموعة قريبة من الأصدقاء الذين تحولوا الآن إلى أبعد مايكون الغرباء.

 

4. قصص ملخصة في 5 اسطر

ابتسمت وغمزت له.
ابتسم وغمز مرة أخرى لها.
كانت تحبه.
كان يحبها أيضا.
ثم بدأ والدها يدغدغها وكانوا يعيشون أحلى وأسعد اللحظات فى أحضان بعضهم البعض.

 

5. قصص ملخصة في 5 اسطر

بووووم! كان هناك تصادم هائل.
كان هناك ضجيج يصم الآذان والغبار الذي يغطي الهواء.
استقر الغبار وشاهد الناس أن هناك دمارًا تامًا.
اصطدم قطاران من القطارات وكانت هناك جثث ملقاة في كل مكان.
جاء المراسلون وبدأوا في تصوير الأحداث بينما كان هناك أناس مصابون ملقون على الأرض يطلبون المساعدة ويمكن إنقاذهم.

 

6. قصص ملخصة في 5 اسطر

أخذ ابن والده إلى مطعم لتناول العشاء مساء.

الأب الذي كان عجوزا جدا وضعيف للغاية، أثناء تناول الطعام ، أسقط الأب الطعام على قميصه وسرواله. راقبه آخرون في اشمئزاز بينما كان ابنه هادئا.

بعد الانتهاء من تناول الطعام ، ابنه الذي لم يشعر قط بأي إحراج من والده أخذ والده بهدوء لغسل ومسح جزيئات الطعام وإزالة البقع من على ملابسه.

عندما خرجوا ، كان المطعم بأكمله يراقبهم في صمت، كان جميع الجالسين غير قادرين على فهم كيف يمكن لأحد أن يحرج نفسه علانية كهذه.

دفع الابن الفاتورة وبدأ بالخروج من المكان مع والده. في ذلك الوقت ، نادي رجل مسن من بين الجلوس الابن وسأله: “ألم تترك خلفك شيئا ما؟”.

أجاب الابن: “لا يا سيدي ، لم أترك شئ”.

أجاب الرجل العجوز: “نعم لقد تركت لنا جميعا درساً لكل ابن ورجاء من كل أب “.

 

آخرون يقرأون:  قصة قوة الدعاء من قصص مؤثرة قصيرة واقعية

7. قصص ملخصة في 5 اسطر

رأيتها تسير بلا هدف ، وعندما ذهبت إليها، أمسكتها بيدها وهي تسحبها مني.

حاولت الابتعاد عني ، لكن عندما أدركت أنها لا تستطيع ، سألتني ، “ماذا تريد؟”

أخبرتها أنا سأعطيها قطعتين على كل قبلة تعطيني إياها على خدّي.

نظرت إلي ، ثم فكرت لثانية ، حتي ابتسمت وبدأت تلعق وجنتي.

تستحق نيسي الجرو البالغة من العمر 3 سنوات بالتأكيد كل تلك الشوكولاتة التي قدمتها لها في هذا اليوم لهذا القرار اللطيف الذى اتخذته.

 

8. قصص ملخصة في 5 اسطر

ذهب حسام إلى مديره عندما كان بمفرده وقال له: أنا لا يمكنني العمل معك بسبب موقفك غير المهني. كان يمكننى أن أفضحكم أمام مئات الأشخاص عندما صرختم عليّ من دون سبب وجيه ، وقتها كان يمكن لسمعة شركتكم أن تذهب إلي الحضيض. لكني شخص ناضج ومهني أكثر منكم، لذلك أنا أخبركم بهذا على انفراد.

شعر المدير بأن حسام كان بالفعل كالنار المشتعلة ويحترق حقا ، لذلك اختار المدير أن يكون هادئا وألا يزيد الأمور تعقيدا. تم قال المدير أن أخاه الأصغر والذي يدرس الطب كان قد حاول الانتحار وقت الاجتماع السابق وأنه كان حزينا ومضطربا لحزنه على أخيه وأنه لم يقصد ماقاله فى اليوم السابق لحسام أمام الناس. وأضاف “أنا آسف ، من فضلك لا تؤاخذنى على كلماتي ، لقد كانت نتيجة الإحباط من حياتي ومشاكل عائلتي”.

 

9. قصص ملخصة في 5 اسطر

في أحد الأيام ، كانت هناك مجاعة شديدة في إحدى القرى الصغيرة حيث لم يكن هناك أمطار ، ولا نباتات ، ولا تملأ الأنهار ، ولا حيوانات تشرب ، ولا نباتات ترتوى ضعف والذى دفع العديد من سكان المدينة إلى التفكير في حل الأزمة دون أن يتوصل أي شخص إلى سبب غياب المطر وحدوث هذه المجاعة.

تحدث السكان إلى شيخ حكيم قديم من البلدة القريبة وتحدثوا عن جوعهم وفقرهم. تعجب الشيخ وأخبرهم: سأطلب من القرويين شيئا وعلى الجميع أن ينفذوه بدقة. سنأتي حاوية ضخمة وعميقة ونضعها في وسط المدينة. وعند حلول الليل يتخفى كل فرد من القرية ويحرص ألا يراه الآخرون ثم يقوم بوضع كوب من الحليب كوب واحد فقط داخل هذه الحاوية وعلى جميع الحاضرين تنفيذ هذا الكلام ، تعجب الجميع لكنهم كانوا عازمين على القيام بذلك.

حيث اختبأوا جميعهم وحمل كل منهم معه فنجانًا ووضعه في الحاوية الكبيرة وانتظروا حتى صباح اليوم التالي ، فوجئ القرويون بأن الحاوية بأكملها أصبحت مملوءة بالماء بدلاً من الحليب عادوا إلى شيخ القرية وأخبروه بما قد حدث بالتفصيل.

قال لهم: لقد رأيت نتيجة الغش والاحتيال ، فكيف ظن أحدكم أن الله لن يرى ذلك ، وأن وضع كوب واحد من الماء بدلاً من اللبن لن يؤثر على الحاوية ، وهذا هو سبب المجاعة والفقر وأنتم تغشون وتعتقدون أن تأثير هذا الاحتيال لن يلاحظ و لا يؤثر على تقدم المجتمع.

 

آخرون يقرأون:  الانتقام من الظالم - كيف ينتقم الأذكياء ممن ظلمهم

10. قصة عن فضيلة تكريم الوالدين

في أحد الأيام ، جاء رجل أعمال ثري يظهر عليه علو المكانة والهيبة وجاء إلى شيخ فقير وتحدث معه بكل الحزم والقسوة اللازمة لإعادة أمواله ، لكن ابن الرجلالفقير رآى والدهباكيا متأثرا منحديث الرجلالغنى إلى والده بمثل هذه الطريقة القاسيةالجافة وكان متأثرًا بعمق لوالده الذى كان يبكي بحرقه متوسلا إلى الرجل ويقول إنه لم يكن لديه ما يكفي من المال. لسداد الديون الخاصة به.

طلب الابن من الرجل معرفة المبلغ بالظبط فنظر إليه الرجل الغنى مستغربا وأخبره أن والده مدين له بعشرة آلاف دينار ، أسرع الابن إلى غرفته وأخرج كل ما يمتلكه. كان لديه تسعة آلاف دينار فقط وأعطاها هذا الرجل وأخبره أنه سيكمل باقي دين أبيه. في الايام القادمة

أخبر الأب ابنه أنه يتعين عليه رد المال وأنه لم يكن هذا دين الولد ليسده عن والده ويتحمله بهذا الشكل. بكى الابن كثيراً وقال لأبيه: لقد أنفقت أموالك وشبابك يا أبي علي في السنوات الأخيرة ، ولا أموال الدنيا تكفى لسد دينك علي. فكل ما أملكه هو ملكُ لك ورهن إشارتك ، ولم تمر بضعة أيام حتى عرف الابن أن أحد رجال الأعمال يبحث عن شخص مخلص ، يتمتع بالأخلاق والقيم العالية ليدير أعماله ويئتمنه على مايملك من مال وتجارة.

وافق الابن على الفور وذهب للقاء هذا الرجل الشاب الغني واكتشف أنه كان الرجل الذي صادر دين أبيه من قبل. ابتسم رجل الأعمال وقال: “والله ،أنك نعم الابن لأبيك وبناء عليه سوف أعينك وأثق به في تولى أمور أموالي وجميع ممتلكاتى.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!