أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص نجاح وكفاح / قصص نجاح سيدات سعوديات

قصص نجاح سيدات سعوديات

قصص نجاح سيدات سعوديات

ان الموهبة هى الأساس الذى يحتاجه أى شخص فلوس لتحقيق أحلامه، الموهبة تعطيك الطموح والدافع اللازم لتحقيق حلمك..

ولكن للأسف فليس كل البشر يمكنهم الحصول على الموهبة.. الموهبة هى نعمة من المولى عز وجل. لا يمكن شرائها ولا الحصول عليها بالدراسة ولكن يمكن فقط استثمارها وتطويرها.. ولدى العديد من السيدات السعوديات العديد من المواهب الفذة و التى استطاع بعضهن تنميتها، مما ميزان عن غيرهم فى كل البلاد..

واليوم نذكر لكم بعض من تلك الأسماء التى تميزت فى مجالاتها..

 

قصة نجاح منال سليمان :

تخرجت السيدة منال سليمان من الجامعة متخصصة فى مجال رياض الأطفال، ولكن شغلها الفعلى كان فى التصميم.. مساعدتها وهيبتها فى التصميم على إقامة وتنسيق الحفلات، بل إنها أيضا تفوقت فى مجال النحت على الأخشاب..

وقد تميزت منال سليمان وإبداع فى مجالاتها حتى ان العديد من الشركات العالمية تعاقدت معها لشراء تصميماتها..

قصة نجاح أريج السلوم :

بينما كانت أريج السلوم نحضر لإنهاء دراساتها العليا، أُصيبت بآلام شديدة فى الرقبة والكتفين جراء أوقات المذاكرة الطويلة.

فحاولت أريج بشتى الطرق تخفيف تلك الآلام التى أصابتها حتى تتمكن من إكمال دراستها، حتى أنها جربت وضع بعض الحبوب بداخل كيس واستخدمتها ككماددات لتسكين الألم. وبالفعل نجحت فكرتها، والتى قامت بتطويرها لتكون مناسبة للاسواق وحصلت على براءة اختراع للفكرة وأطلقت عليها “كمادات الفارس

 

قصة نجاح نجلاء يحيى :

تخصصت نجلاء يحيى فى دراسة النقد والأدب، ولكن شغفها كان متعلقاً بمجال آخر، فقامت وبكل الثقة بتحدى المجتمع وتخصصت فى مجال صيانة الجوالات.

ولم تكتف بتعلم تلك المهنة ولكنها طورت من نفسها فى هذا المجال الذى أحبته وأتقنته وحصلت على العديد من الدورات التدريبية فى كلية التقنية وبعض الدورات المتخصصة من شركة الاتصالات.

آخرون يقرأون:  قصة نجاح البيك - أشهر مطعم فى السعودية

ولأنها مؤمنة بموهبتها وفكرها فقد افتتحت محلا لصيانة الجوالات فى مجمع خاص بالنساء يجتمع به العديد من محلات بيع الجوالات..

 

قصة نجاح الجوهرة الراجحي :

درست نجاه الجوهرة وتعلمت حياكة الملابس فى معهد متخصص لمدة سنتين، ولكنها تزوجتن مما أبعدها عن هذا المجال لفترة طويلة رغم تعلقها وحبها له..

ولكنها لم تنس أبداً حبها وإتفانها لمجال دراستها، فبدأت بخياطة الملابس لبناتها، ثم بدأت تحيك الملابس المختلفة لأقاربها، مما شجعها على إلى أن تتوسع فى مجال الخياطة، وبالفعل عادت إلى هذا المجال وقامت بافتتاح بوتيك خاص بها وقد حاز مشروعها انتشارا وشهرة واسعة داخل المملكة وقد أطلقت نجاح على مشروعها اسم “جوجو ديزاين”

 

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!