أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص منوعه / قصص واقعية خليجية الجزء الأول

قصص واقعية خليجية الجزء الأول

قصص واقعية خليجية

كان عمري 16 سنه وهو كان عمره 22 تدرون فتره المراهقه الينات يموتون يوم اي ولد يقلها انتي احبك ولا انتي حلوه << يعني يموتون بالاولااد اللي يكذبون عليهم
هاذا واحد عطتني رقمه صحبتي وقالتلي مرا حلو ومرا رومنسي ومن هالكلام كلمته وسويت اني غلطانه
شبك معايا على طول
ع العموم قعدنا نتكلم فترا يمكن حق اسبوع – 10ايام بعدين سار مايدق الا اخر الليل ويبدأ يقول كلام ماله داعي وانا مني فاهمه وشا قاعد يصير
بعدين لما مالقى مني فايده قام يقولي انه يبي يشوفني << يبي يطبق عملي الاخ
وانا مرا كنت اخاف كنت اقوله لا مااقدر ماينفع اهلي مايخلوني اخرج ومن ذا الكلام
قام قال اللي يقولونه كل الاولااد انه يحبني وانا ماصدقت نفسي كنت بدوخ من الفرحه
ع العموم رجع لحركاته اللي يدق اخر الليل ويقول نفس الكلام بس ذي المره يعلمني انا وش اسوي وعلمني كل شي بس برضو انا كنت اسمع منه ولا اسوي ولا شي مرا كنت اخاف
ثاني يوم رحت اسأل صحباتي وش اسوي بالنهايه علموني شلون اسوي اصوات تخليه يفكر انو انا قاعده اسوي ذاك الشي
وسرت مرا ادخله اجواء
وسرت لما مااعطيه وجه يقولي تبيني ادور ذا الشي عند وحده غيرك انا احبك وماابي اسوي ذا الشي الا معاكي انتي
وطبعا انا اخاف يسيبني
بعدها بفتره يمكن حق 6 شهور واحنا نكلم بعض قام يقولي انا لازم اشوفك انا احبك عمرك شفتي اثنين يحبون بعض وماشافوا بعض
حتى بالعصر الجاهلي ماسووها لازم اشوفك اخرج معاكي نقعد مع بعض
وكان دايمن يحاول معايا اجي بيته لما اهله يسافرون وانا لو يحب السما مارحت بيته << زين كان فيني شويه عقل
قلت خلاص لازم اخليه يشوفني لا يروح يتعرف على غيري
رحت بيت صحبتي و عملتلي انواع الميك اب وجاني على بقاله قريبا من بيتها وخليت سواقها يرميني هناك وركبت معاه السياره
قاعدين نمشي نمشي نمشي وانا انواع التوتر قمت اقول وين بنروح قال ولا مكان بنلف بالسياره قلت طيب عادي لف بأماكن عامه وشوله مدخلنا بالحواري والظلام ماالله حادك قال لا انا بآآخذ راحتي معاك << قال ذي الكلمه انا قمت اخورها جااتني امم الركب
قمت اسوي انو جوالي يدق وانو صحبتي تقلي امي دقت على امها تسألها عني وامها تحسبني عند صحبتي بغرفتها << مرا كان خيالي واسع
ياليتني ماسويت ذي الحركه وانا قاعده اتكلم والدمعه تحوس بعيني ابيه يرجعني قام اخذ الجوال من يدي وقفله وحطه بجيبه انا يوم سوى ذي الحركه قامت اتخيلي نفسي بالجريده << مراهقه تغتصب و تنحر وسط شوارع جده المظلمه وصورتي وانا مغطيه بلحاف ابيض وفيه بقع دم
اتخيلت اشياء مرا كثيره بدقايق شوي وقف بمكان مرا ظلام وقفل لمبات السياره ونزل من السياره << انا قلت خلاص النهايه
راح للشنطه حقت السياره وبكل هدوء جاب ذاك الشي اللي لونو فضي يحطوه على القزاز من جوه عشان الشمس
واقاعد يركبه وانا سااااكته وقاعده اتخيل وش بيصير وادعي وادعي ويارب توبه والله اخر مرا ماعاد اكلم ولد بس ابي ارجع البيت سليمه
يوم خلص قلت هاذي اللحظه الي خلاص بتنتهي حياتي فيها
دخل السياره وقفل الباب وقام يقول افتشي وجهك قلت له الله يوفقك رجعني البيت حرام عليك قام يقول افتشي وجهك
وانا ابكي واقوله ابوس يدك رجعني البيت تخيل اختك مكاني قام يقول اختي عمرها ماراح تكون مكانك اختي وراها رجال مهي مفلوته
ابكي اقوله الله يوفقك رجعني ابوس يدك والله ولا كأني اتكلم
بكل برود قام يدخن ويقلي تبين ولا احسن تاخذينه من فمي
بجد محد يقدر يتخيل احساسي قام شال الطرحه من على وجهي وقام يقول حررااااام تحززززن
كان يقولها بطريقه مستفزه
بعدين طلع ورا وفصخ التي شيرت وانا ناااشفه بمكاني مني قادره اسوي شي حتى لو خرجت من السياره مدري وين اروح المكان يخوف ظلام والبيوت مكسره
قام يقولي تعالي انا قمت اترجاه الله يخليك الله يوفقك حرام عليك انا صغيره
قام يقول توك تدري انك صغيره توك تدري انه حرام بتقنعيني انك ماسويتي شي قبل كيذا << وانا ضعيفه الله ماقيد خرجت مع ولد قبل كيذا واللي سويته معاه بالجوال ماكنت اسويه مع غيره وكنت اسويه عشانه
وقام يسبني ويهزأني وانا ماهمني سب وهزأ بس بعد ماتخلص رجعني بيتي
بعد ماخلص تهزيئ وسب ولعن قام يقول بتجين بالطيب ولا اجيبك من شعرك
انا قلت مافي امل اترجاه انتهى الموضوع
وقعدت ابكي ابكي ابكي واقول يارب سامحني يارب انك تغفرلي يارب انا خايفه من عذابك وابكي
والله وانا ابكي وادعي وكنت عارفه انو ذي النهايه خلاص مافي امل بعد اللي قاله انه يسيبني
شوي قام لبس تي شيرته وطلع قدام انا قلت بشدني من شعري وينتهي الموضوع قام شال الشي اللي على القزاز وشغل السياره وانا مني عارفه هوا بيوديني مكان ثاني ولا بيوديني عند اصحابو ولا ايش بالزبط محد داري وهو يمشي بالسياره قام طلع جوالي من جيبه وعطاني هوا ولا اتكلم ولا كلمه وطلعني على شارعه عام ووقف تاكسي وقاله على حي صحبتي ودفع الحساب ونزلني معاه ومشي وانا مني مصدقه وانا بالتاكسي انواع الشهقات اللي بعد البكا والرجال يطالع بالمرايا ومفجوع يقول مدام اوديكي مستشفى قمت ابكي من الفرحه مني مصدقه
المفروض اني اكرهو على اللي سواه فيني المفروض اني مااركع ركعه الا وادعي عليه فيها
بس والله اني قعدت ادعيله بكل ركعه ركعتها عشان بجد هوا اللي خلاني اتخيل حياتي بعد اللي يسير خلاني اتخيل عذاب ربي عيشني برعب زي اللي اسمعها بالقصص
وفهمني انو ذا الشي حقيقي مو بس اقراه بكتاب ولا اسمعه بحكايات
بجد الولد اللي يحبك بجد يجي من الباب مو من الشباك
واذا خرجتي معاه وش بيقول عنك غير انك زيك زي غيرك
بجد يا بنات انتبهو على نفسكم
ولحد يقول انو الاولاد مافيهم خير لا فيهم خير بس عيال الحرام ماخلو لعيال الحلال شي
استني اللي يجيك من الباب اللي يحبك بالحلال اللي يشوفك زوجته وام عياله
محد غيره بيحترمك ويحطك على راسه

 

آخرون يقرأون:  قصة مسلسل Breaking Bad بريكنق باد

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!