مالك بن دينار والحداد – مالك بن دينار هو  أبو يحيى مالك بن دينار البصري، الذي يعد علم من أعلام التابعين، وقال الذهبي أن علم العلماء الأبرار، معدود في ثقات التابعين. ومن أعيان كتبة المصاحف، كان من ذلك بلغته، يوجد لمالك بن دينار قصة عن طفلته يروى أنها كانت سبب رئيسي من أسباب توبته.

مالك بن دينار والحداد

مالك بن دينار والحداد

يحكي بن دينار أنه كان دائم السكر وعندما كبرت ابنته بدأت في مداعبته وملاعبته فكان يمسك كأس الخمر ليجدها تقوم بإيقاعها من يده كأنه تخبره لا تشرب.

استمرت الأمور كما هي حتى ترك مالك بن دينار الخمر من أجل ابنته فإن كان يشرب الخمر من أجل السعادة فابنته تمده بها حتى أتى اليوم الذي توفيت فيه ابنة بن دينار.

كان حداد مالك بن دينار غريبا حيث رجع مرة أخرى إلى الخمر وأخذ يشرب بكثرة ولجأ إلى الفحش والمجون ليخرج غضبه من وفاة ابنته.

شهد بن دينار ليلة النصف من شعبان أمر غريب حيث كان ثمل ونام دون أن يصلى ويحكي أنها رأى في حلمه أن القيامة قد قامت ونفخ في السور وخرجت الناس من القبور.

التفت بن دينار خلفه ليجد أن هناك تنين ضخم يسد ما بين السماء والأرض يحاول أن يلتهمه فركض حتى رأى شيخا يظهر عليه الوقار فاستنجد به لكن الشيخ قال له أن التنين أقوى منه وأنه ضعيف لا فرصة له أمامه.

استكمل بن دينار ركضه حتى سمع صوت يقول عُد أنت لست من أهل النار، عاد بن مالك مرة أخرى للشيخ الذي أخبره أن طريق النجاة في ذهابه إلى ذلك الجبل حيث تكون ودائع المسلمين فهنالك وديعة لك هنالك لعلها تنجيك.

كان الجبل مستدير مثل الفضة فركض ناحيته والتنين يركض خلفه حتى نادت الملائكة على أهل الجبر ليخرجوا فخرج من الجبل أفواج من الأطفال من بينها ابنة بن دينار التي نادت عليه بصوت عالي وجعلت التنين يبتعد عنه.

أمسكت الفتاة لحيته وقالت أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وأوضحت الفتاة له أن التنين هو عمله السيء الذي عززه وقواه والرجل العجوز هو عمله الطيب الذي أضعفه.

استفسر أيضا عن الجبل الذي خرجت منه ابنته فقالت أنها من أطفال المسلمين أسكنهم الله في الجبل حتى يأتي يوم القيامة فيشفعوا لهم.

 

آخرون يقرأون:  قصة قارون كاملة مكتوبة لعنه الله من صحيح الكتاب والسنة بصور قصره الحقيقية + فيديو