أخبار عاجلة
الرئيسية / كتب و روايات / مسرحية ماكبث لشكسبير – نبوءة الساحرات تدمر حياة ماكبث

مسرحية ماكبث لشكسبير – نبوءة الساحرات تدمر حياة ماكبث

مسرحية ماكبث لشكسبير – نبوءة الساحرات تدمر حياة ماكبث

برع الكاتب وليام شكسبير في رواية ماكبث فهي تحمل قدراً كبيراً من التراجيديا وتعتبر مسرحية ماكبث هي اقصر رواية مأساوية لشكسبير .

الطمع والطموح لن يجعلا صاحبهم يحصل علي ما يريد بل سيحوله الي كائن فقد إنسانيته قادر علي ان يرتكب افظع الامور وأبشع الجرائم فقط ليصل الي هدفه ومبتغاه وغايته لا بأس في ان تكون طموحاً فإصرارك علي حلمك سيجعلك تصل اليه وتحققه ولكن طمعك لن يجعلك تصل الي مبتغاك الا إذا لوثت يدك بدماء الأبرياء وهي بقع لا تزال بل تلتصق بيد مهدرها تذّكره بما فعل للأبد وتؤرقه ليلاً ونهاراً حتي يلحق بضحاياه ليقتصوا منه.

يعود ماكبث البطل المحارب مع رفيقه بانكو بعد فوزه بحربه مع النرويجين وفجأه يظهر لهم ثلاثة ساحرات حيّاهم مكبث ولكنهم أشاروا له ان يلوذ بالصمت حيث أنهم يحملوا له ثلاث نبوءات الأولي أنه لورد جلاميس فإبتسم مكبث فالجميع يعلم أنه بالفعل يحمل هذا اللقب ولكن مكبث رغم ذلك أكمل الإستماع لهم فهو كان شديد الإيمان بكلامهم والنبوءة الثانية أنه عقب وصوله سيحمل لقب لورد كودور أما النبوءة الأخيرة والأهم أنه سيكون ملكاً علي اسكتلندا.

وسألهم بانكو اذا كن يحملن نبوءة له فيخبروه ان حظه أقل من مكبيث ولكن سعادته ستكون كبيرة مقارنة بصديقه وسيأتي من نسله من يتولي عرش إسكتلندا وإختفت الساحرات.
سار مكبث وبانكو مطرقين يفكرون في نبوءة الساحرات وهل هي حقيقية ام مجرد أوهام من مجرد مشعوذات وأخذ مكبث يفكر في مصيره القادم بعد تلك النبوءة وكيف سيكون ملكاً علي إسكتلندا وأبناء الملك مازالوا أحياء.

وتحققت النبوءة الثانية لمكبث لتؤكد كلام المشعوذات الساحرات حيث قابل رسول من الملك يزف اليه خبر حصوله علي لورد كودور وبدأ مكبث يؤمن بتلك النبوءات ويتطلع ليكون ملك إسكتلندا ولكن كيف السبيل الي ذلك والملك مازال علي قيد الحياة.
يصل مكبث وبانكو الي الملك الذي يرحب بهم وبشجاعتهم ويخبرهم أنه سيقضي ليلة في قصر مكبث تكريماً له كما أنه سيقوم بإعلان تولي إبنه مالكولم وريثاً شرعياً من بعده.

ذهب مكبث الي قصره وحكي لزوجته عن نبوءات الساحرات وكانت زوجته سيئة الطباع تطمع في ان تكون سيدة اسكتلندا فشجعته وحرضته علي تحقيق آخر نبوءات الساحرات بشتي الطرق حتي لو كان سيلجأ الي القتل فعليه كي يعتلي عرش إسكتلندا يجب أن يقتل الملك الطيب الذي يحبه دونكان وبدأت بنفث سمومها وإغوائه بشتي الطرق حتي تنجح في إقناعه ولكنها تخشي من عدم قدرته علي القيام بذلك فهو لم يقتل بريئاً من قبل.

ويأتي الملك دونكان وإبنيه كما وعد مكبث ومعه قليل من الحرس وتستقبلهم السيدة مكبث بترحاب كالأفعي التي تلتف حول ضحيتها بنعومة وبطئ حتي تحين الفرصة لتسلبه حياته.
وكانت السيدة مكبت اتفقت مع زوجها علي خطة قتل الملك دونكان بأنها سوف تقوم بتخدير الحرس وسلب خنجر احدهم ويقوم مكبث بقتله به ويلصق التهمة بالحرس.

عندما جاء المساء ودخل الملك دونكان حجرته لينام كانت السيدة مكبث قد وضعت المخدر في طعام الحرس وسرقت الخنجر لزوجها الذي دخل علي الملك وهو يرتعد ويؤنبه ضميره علي قتل الملك الطيب ولا يستطيع مكبث قتله ويخرج من حجرته خائفاً وعندما ذهب الي زوجته يخبرها بأنه لم يستطع فعلها تتهكم عليه الزوجة وعلي رقة مشاعره وتأخذ هي الخنجر وتذهب الي حجرة الملك دونكان وبلا رحمة او وازع ضمير تغرس الخنجر في قلب الملك دونكان وتقتله علي الفور.

في اليوم التالي آتي اللوردان ماكدوف ولينوكس لمقابلة الملك ليجدوا الملك صريعاً والحرس جميعاً قتلي وتتظاهر زوجة مكبث بالإغماء فور سماعها الخبر ويبرر مكبث بأن الحرث غدروا بملكهم وقتلوه في سريره ولم يتحمل مكبث المشهد فقتلهم جميعاً جزاءاً لما فعلوا بالملك دونكان العزيز علي قلبه.
كان كلام مكبث به شئ من الشك ولكن ما ساعده علي ان يصدقه الجميع هو هروب أبناء الملك الي انجلترا وايرلندا فدارت الشكوك حولهم .

آخرون يقرأون:  رواية الخيميائي باولو كويلو - ملخصة

بعد موت الملك دونكان تم تنصيب مكبث ملكاً علي اسكتلندا وبالرغم من تحقق نبوءات الساحرات الثلاثة إلا ان مكبث لم يشعر بالراحة او الإطمئنان فقد تحقق كلام الساحرات معه فإذن سيأتي يوماً وتتحقق نبوءة الساحرات مع صديقة بانكو عندما وعدوه انه سيكون. اسعد من مكبث وسيأتي من نسله من يتولي عرش اسكتلندا.كما ان بانكو يعرف نبوءات الساحرات له اذن لن يصدق ما قاله عن قتل الملك وربما قام بتقليب الناس ضده ، لذا قرر مكبث قتل بانكو وابنه فلينس ولكن يهرب الإبن من مأدبة القتل الذي أعدها لهم صديق والده ويقع بانكو ضحية لأطماع وغدر صديقه المقرب.

منذ ذلك الحين وبعد ان تلوثت يد مكبث بدم صديقه اصبحت تطارده الخيالات والأشباح فيري صديقه بانكو في كل مكان يلومه ويعاتبه علي قتله بل ويتحدث معه مكبث مما كان يحرج السيدة مكبث التي اخذت تبرر ذلك بأن زوجها مريض قليلاً وانها مجرد حالة عرضية ليست ضارة وان الاطباء اخبروها بأنه بخير.
لكن الأمور لم تتحسن بل إزدادت سوءاً وقرر مكبث زيارة الساحرات الذين طمأنوه انه سيقتل علي يد رجلاً لم تولده إمرأه وعليه ان يتوخي الحذر من اللورد ماكدوف ويشعر مكبث بالإطمئنان لأنه ليس هناك رجلاً لم تولده إمرأة ولكنه قرر التخلص من اللورد ماكدوف كما حذرته الساحرات وعندما يعلم ماكدوف بالأمر يفر هارباً الي انجلترا لمقابلة مالكولم الوريث الشرعي للملك دونكان .

أصبح القتل عند مكبث شئ طبيعي فقد زادت النزعة الدموية لديه وقد نجحت زوجته في قتل انسانيته وتحويله الي هذا الكائن الدموي.
فأقدم علي مهاجمة قصر اللورد ماكدوف وعندما لم يجده قام بقتل زوجته وابنه اللذان لم يرتكبا ذنباً حتي يُقتلا علي يد مكبث وجنوده، وعندما علم اللودر ماكدوف بذلك انضم الي جيش الأمير مالكولم وأقسم علي قتل مكبث والإنتقام منه.

ودارت الدائرة في قصر مكبث فلم يعد يري راحة او سعادة منذ أن قتل برئ لأول مرة وجاء الدور علي زوجته التي أصبحت تعاني وتري الخيالات والأشباح المرعبة والمخيفة كما تري بقعه دم علي يدها تتساقط منها قطرات اينما ذهبت وأدركت انها السبب في قتل مكبث لكل هؤلاء الأبرياء .
لم تستطيع الزوجة ان تعيش وسط هذه المعاناة والخوف فقررت ان تنهي حياتها لعلها تستريح وبالفعل نجحت السيدة مكبث في الإنتحار .

غرق مكبث في بحر من اليأس والحزن بعد موت زوجته ويتزامن ذلك مع إتفاق مالكولم وماكدولف بتجهيز جيش قوي لمحاربة مكبث والقضاء علي عرشة وبالرغم من تحرك الجيش بالفعل من انجلترا الي اسكتلندا الا ان مكبث كان مطمئناً انه لن يصيبه اي مكروه فكلام الساحرات يؤكد ذلك ولكنه لم يدرك أن كلام المشعوذات كان كلاماً مجازياً وليس دقيقاً فحقاً لا يوجد رجلا لم تولده امرأه ولكن كيف ولد؟ هذا مالم يفهمه مكبث.

تبدأ المعركة ويلتحم الجيشان وأخيراً يتواجه مكبث مع ماكدولف وجهاً لوجه ويصرخ مكبث انه لا يوجد رجلا لم تولده إمرأة فأجهز عليه خصمه قائلا انه انتزع من بطن أمه ولم تولده بطريقة طبيعية .
وهكذا انتهي مكبث الذي كان يوماً ما محارباً عظيماً فقد صدّق نبوءات الساحرات ولوث يده بدماء الأبرياء ولهذا إستحق ان تكون هذه نهايته.

ويتقلد مالكولم عرش إسكتلندا وليس ابن بانكو كما تنبأت الساحرات .

آخرون يقرأون:  افضل كتاب في تطوير الذات - أفضل 10 كتب تطوير الذات والثقة بالنفس.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!