الرئيسية / كتب و روايات / ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

 

سنتكلم في هذا المقال عن ملخص كتاب(العادات السبع للناس الاكثر فعالية)، و قد قام بتأليفه الكاتب والمؤلف الأمريكي الشهير (ستيفن كوفي)، ونُشر للمرة الأولى في عام 1989م، وقد حقق هذا الكتاب نجاحًا كبيرًا، فهو من أشهر الكتب التي تتحدث عن الاعتماد على الذات، وقد حقق هذا الكتاب نسبة مبيعات عالية جدًا تجاوزت الـ15 مليون نسخة، وقد حصل الكتاب على العديد من الترجمات، والتي وصلت إلى أكثر  من 38 لغة، وذلك منذ بداية نشره، وبسبب نجاحه الكبير، حصل على شعبية وشهرة كبيرة إلى يومنا هذا .

 

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

في هذا الكتاب تطرق الكاتب إلى سبع عادات، إذا قام الفرد بتطبيقها سيصبح ذا فعالية أكثر في المجتمع ، وقسَّم الكاتب العادات السبع إلى ثلاثة أقسام، وهي كالتالي: القسم الأول قام بالحديث فيه عن التحول من الاعتماد على الخارج إلى الاعتماد على الداخل، وعن ضبط النفس، والقسم الثاني تحدث فيه عن تبادل الاعتمادات بين الفرد وغيره أو العمل مع الغير، أما القسم الثالث فتكلم الكاتب فيه عن التحسن والتطور المستمر للفرد.

 

ما هي العادات السبع للناس الأكثر فعالية؟

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

العادة الأولى: كن مبادرًا

 يحاول الكاتب هنان أن يخبرنا بأنه يجب علينا أن نتحكم في مقاليد الأمور في الحياة، ويتم ذلك بأن ندرك تمامًا بأن قراراتنا التي ينبغي أن تكون متفقة مع مبادئنا التي نؤمن بها، هي أكثر العوامل تأثيرًا في حياتنا الفعلية، فنحن المسئولون عن تصرفاتنا واختياراتنا، وأيضًأ عن النتائج التي تترتب على قرارتنا، فإمكاننا أن نبادر، وينبغي علينا كذلك أن نتصرف برد فعل في الأمور التي تتعلق بالاستجابة لبعض الأمور.

 

آخرون يقرأون:  أشهر مؤلفات باولو كويلو - قائمة بأروع 10 من رواياته الخالدة

العادة الثانية: ابدأ والغاية في ذهنك

هنا يوضح الكاتب في تلك العادة، أنه ينبغي علينا أن نكتشف أنفسنا ونحدد قيمنا وأهدافنا، وكذلك ينبغي أن نضع تصورًا لشخصيتنا المثالية، والتي سيصبح لها دورًا مهمًا في حياتنا وعلاقاتنا المختلفة.

العادة الثالثة: ابدأ بالأهم قبل المهم ، يشير الكاتب هنا إلى أنه ينبغي علينا أن نحدد الأولويات للعمل في سبيل تحقيق أهدافنا طويلة الأجل، فنقوم بالتركيز على النتائج التي يتم الاتفاق عليها بدلًا من وصف مخطط العمل، حتى لا ننظر إلى أى مهام نرى أنها مستعجلة، و في الحقيقة تكون أقل في الأهمية من غيرها.

 

العادة الرابعة: مبادئ المنفعة المتبادلة

 بهذه العادة تتصف بطريقة المنفعة المتبادلة، وهي التي تصل بها  إلى الحلول التي تقضي حاجاتك وحاجات الآخرين خلال نفس الوقت، وبذلك تعم الفائدة ولا يتم الدخول في مشاحنات مع أطراف محددة تعمل على إعاقة عملك.

 

العادة الخامسة: تبادل التفاهم المتبادل

 هنا يؤكد الكاتب على أنه ينبغي عليك أن  تتوخى الحذر عند إعطاء النصح للآخرين، قبل التأكد من تقبله لنصيحتك، لذا ينبغي عليك أن تستمع جيدًا إلى الشخص الآخر  بدلًا من شغل نفسك بمحاولة وفهم النفس، وذلك حتى تقوم بتوفير فرص عمل أكثر، وتقوم بإنشاء وسيلة تواصل مفتوحة بينك وبين الآخرين.

 

العادة السادسة: مبادئ التعاون الخلاق

 هنا يقوم الكاتب في هذه العادة بتقديم النصح لنا، بأن نقوم باتباع طريقة العمل على أسس الفرق الجماعية، وأن نتخذ القرارات بصورة  جماعية، لأن التعاون البناء يعمل على تعزيز الابتكار، وينمي روح التعاون بين أعضاء فريق العمل، فالجميع مع بعضهم مجموعة أكبر من مجموعة أجزائه .

 

العادة السابعة: مبادئ التجديد الذاتي المتوازن

 ويقصد الكاتب بهذه العادة هو أن يقوم الفرد بالتركيز على التوازن الذاتي للتجديد، حتى يصبح دائمًا مستعدًا للقدرة الإنتاجية، وذلك من خلال مشاركته في الكثير من الأنشطة الترفيهية، مع ضرورة اختيار هذه الأنشطة بعناية.

 

آخرون يقرأون:  مؤلفات انيس منصور وقصة حياته بالكامل

من هو ستيفن كوفي 

ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

ستيفن كوفي، هو مؤلف وكاتب أمريكي، وُلد عام 1932م، وكانت وفاته عام 2012م، ويعتبر الكاتب من الكتَّاب المعاصرين  المشهورين في مجال كتب تطوير الذات، ولقد حصل من جامعة يوتاه على شهادة البكالوريوس، وحاز على درجة الماجستير من جامعة هارفرد، كما أنه حصل كذلك من جامعة بيرجهام يانج على شهادة الدكتوراه في التعليم الديني.

ويعتبر كتابه (العادات السبع للناس) هو أكثر الكتب فعالية، فقد حصل على أعلى نسبة من المبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد قام بتأليف الكثير من الكتب، ويعد كتاب العادة الثامنة أشهر كتبه، والذي يعتبر امتدادًا لكتاب العادات السبع، وذلك في عام 2004م، وقام بتأليف عدة كتب أخرى منها: كتاب القيادة المرتكزة على المبادئ، وكتاب الأشياء الأولى أولًا.

قام كوفي بإنشاء مركزًا للقيادة بعنوان( مركز كوفي للقيادة)، وذلك في عام 1997م، وبعد ذلك قام بضم مركزه إلى( مركز فرانكلين كوفي)، وهذا المركز يعرف بأنه على أعلى مستوى من تقديم خدمات التدريب و الاستشارات للأفراد والمؤسسات، كما أنه يملك موقعًا إلكترونيًا، يحمل اسم( مجتمع كوفي على الشبكة)، وهو يهتم بالدورات التدريبية والتنمية الذاتية، وقد قام بتدريب الكثير من القادة  والمشاهير في العالم.

ولقد تعرض ستيفن كوفي لحادث بالدراجة، وكانت مضاعفات الحادث سببًا في وفاته، وذلك في عام 2012م، وكان عمره آن ذاك تسع وسبعون عامًا.

 

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!