قصص عن الحجاب

25 Feb 2021 | 3:17 pm قصص منوعه 1346

قصص عن الحجاب

قصص عن الحجاب ، يعتبر الحجاب هو فريضة من عند الله إلى كل امرأة مسلمة عاقلة راشدة، ويُفرض عليها عند وصولها إلى سن البلوغ. ونجد أن الكثيرات لا يقمن بإرتداء الحجاب عند وصولهن لسن التكليف. ومنهن من تقتنع به بعد مرور فترة طويلة من هذا السن أو بسبب موقف ما أو بسبب حادثة مرت بها قلبت ميزان حياتها أو هداية من عند الله فجأة. وفي مقال اليوم سوف نذكر بعض القصص التي تناولت فكرة الحجاب.

قصة ارتداء الممثلة حنان ترك للحجاب

حنان ترك ممثلة مصرية شابة تخرجت في معهد البالية ثم عملت بالتمثيل وقدمت العديد من الأدوار المميزة، حتى استطاعت الوصول في فترة قصيرة إلى محبة وقلوب المشاهدين. وذلك راجع إلى موهبتها الحقيقية وقبولها الرباني. حالفها الحظ بأن قدمت أدوار مع مجموعة كبيرة ومميزة من الممثلين منها الكوميدي والدراما والتراجيدي.

أما عن السبب وراء ارتدائها الحجاب فيبدأ عندما توفي الفنان علاء ولي الدين عام 2003. فقد كانت حنان ترك قريبه له على المستوى الانساني. و شكل موته صدمة لها وهزة نفسية كبيرة خصوصًا أنهم كانوا يدخلون في نقاشات دينية وإنسانية.

 قبل موته كانت الفنانة حنان ترك تشاركه بطولة فيلمه الذي لم يكتمل (عربي تعريفه) خارج البلاد ولم يكمل تصوير الفيلم وتوفى. هنا أدركت أن الشهرة والأضواء لا أهمية لها في مقابل رضاء الله وأيقنت أن الموت قريب من كل شخص منا. ففكرت في إرتداء الحجاب كخطوة أولى قبل الاعتزال.

وفي حوار أجري مع الفنانة حنان ترك بعد ارتداءها الحجاب، قالت أنها منذ عام 1997 كانت تسأل عن تفاصيل دقيقة جدًا في الدين الإسلامي وفي رحلة بحثها عن الحقيقة لجأت إلى كثيرون، منهم الحبيب علي الجفري والداعية عمرو خالد و الدكتور عمر عبد الكافي وكلًا منهم أثرى جزء ديني لديها بعدها درست العلوم الشرعية وقرأت أمهات الكتب الدينية حتى تستزيد وتتوسع في القراءة الدينية.

وقالت أن شخصيتها اختلفت تمامًا عما كانت عليه قبل ارتداء الحجاب. حيث كانت في البداية تائهة ومتوترة ولا تعرف أسباب مقنعة للقلق. وفسرت ذلك بعد إرتداءها الحجاب بأنها كانت بعيدة عن الله وبعد الحجاب شعرت بالرضا وراحة البال. وقالت أنها مازلت تتعلم وتدعو اللهم علمني علمًا من لدنك،  وحتى لا يكون علمها حجة عليها يوم القيامة تتمنى أن تعمل بكل حرف تعلمته وتعلم غيرها.

 أما عن السنة التي أرتدت فيها الحجاب فكانت عام 2006 عندما تحجبت واعتزلت الفن. ولكنها بعد عام واحد رجعت مرة أخرى للفن من خلال بطولة مسلسل أولاد الشوارع ثم مثلت وهي مرتدية الحجاب من بعد أولاد الشوارع مسلسلات عدة وهي: هانم بنت باشا والقطة العامية ونونة المأذونة وأخت تريز.

وفي عام 2012 حلت كضيفة في برنامج أنا والعسل مع نيشان وقالت في حوارها معه أنها تعيش صراع داخلي مابين الفن واحترام الحجاب وإرضاء الله. وفي نفس البرنامج في نفس العام اتصلت ببرنامج أنا والعسل عندما كان نيشان مستضيف النجمة سمية الخشاب وقالت له أنها تعلن من خلال برنامجه اعتزال التمثيل نهائيًا وقد عقدت العزم عندما شاهدت حلقتها معه وردودها على أسئلته.

عادت حنان ترك ببرنامج إذاعي ذو طابع ديني اسمه صدق رسول الله يقوم بتفسير الأحاديث النبوية ولعبت دور أم الطفل حمزة الذي يقابل الإمام البخاري. وبسؤالها عن عودتها للإذاعة قالت أنها اعتزلت التمثيل وليس الفن والكارتون. وبالفعل احترمت حنان ترك قرار الحجاب ولم تخلعه ولم تعود للتمثيل أبدًا منذ 2012 وحتى الآن.

قصة ارتداء الممثلة حلا شيحا الحجاب

قصة جديدة عن ممثلة ارتدت الحجاب ثم خلعته لأسبابها الخاصة وهي القصة الأكثر جدلًا من بين النجمات المعتزلات العائدات للفن حديثًا وهي الممثلة حلا شيحا أخت الممثلة هنا شيحا.

بعد نجاح فيلم اللمبي حققت حلا شيحا شهرة كبيرة، ولكن ذلك لم يسعدها حيث بدأت تسأل نفسها (من أنا؟) ووجدت أن الإجابة في معرفة نفسها تكمن في قربها من الله سبحانه وتعالى من خلال الصلاة بانتظام وقراءة القرآن. وبعدما فعلت ذلك شعرت بارتياح نفسي كبير. ومن هنا قررت إرتداء الحجاب واعتزال الفن وابتعدت عن الشهرة والأضواء وعيون الكاميرات.

وتطور الإلتزام بعد ذلك فبدلًا من إرتداء الحجاب فقط إرتدت النقاب أيضًا. والسبب في ذلك قراءتها لكتب سيرة أمهات المؤمنين وأنهن كن يغطين جسدهن بالكامل فقالت لماذا لا تتشبه بهن حبًا فيهن. وبالفعل إرتدت النقاب.

وعند سؤالها هل تعتقد أن النقاب فرضًا على المسلمات؟ قالت لا ورغم معرفتها بعدم فرضيته إلا أنها أحبت الإلتزام به. وأثناء رحلة حلا شيحا من الحجاب وإلى النقاب كانت مقيمة في كندا ومتزوجة ولديها أبناء.

بعد ذلك خلعت الفنانة حلا شيحا الحجاب وعادت إلى الفن وواجهت انتقادات قاسية من الجمهور الذي استنكر عليها التخلي عن الحجاب والعودة للعري والتمثيل. ومؤخرًا تزوجت من الداعية معز مسعود، ولم تسلم من الانتقادات في هذا الأمر أيضًا.

قصة ارتداء الممثلة عبلة كامل الحجاب

تعتبر عبلة كامل من أكثر النجمات موهبة وتميز فني من بين نجمات جيلها، كما أن لها شعبية كبيرة في الوطن العربي وبصمتها السينيمائية لا تنسى حيث شاركت في كثير من الأعمال الناجحة ولعبت فيها شخصيات متنوعة، وتعتبر شخصية فاطمة زوجة عبد الغفور البرعي في مسلسل لن أعيش في جلباب أبي هي الشخصية البارزة والراسخة في ذهن الجمهور العربي.

كما أنها مثلت مع كوكبة ضخمة من النجوم الراحلين والحاليين ومن أهم أعمالها: فيلم الستات مع محمود ياسين وفيلم بلطية العايمة حيث لعبت فيه دور البطولة ومسلسل هوانم جاردن سيتي ومسلسل سلسال الدم ومسلسل عفاريت السيالة والدور المحبب لقلب الكثيرين (جليلة) في مسلسل حديث الصباح والمساء ومسلسل ريا وسكينة ومسلسل العندليب ومسلسل امرأة من زمن الحب وغيرها من الأعمال الناجحة. فعبلة كامل مثل الجوكر مثلت في السينما والتليفزيون والمسرح كما أنه عُرف عنها دقتها في اختيار الأعمال الفنية.

أما عن قصة إرتدائها الحجاب عام 2005 فكانت مفاجأة للوسط الفني كله وما زاد الأمر غموض هو عدم ظهورها الإعلامي تقريبًا، حيث تخاطب جمهورها من خلال فنها وفقط. فهي نادرة الظهور إعلاميًا. وإرتداء الفنانة عبلة كامل للحجاب كان له أثر كبير على توجيه مسارها الفني بعد ذلك.

حيث فكرت كثيرًا في اعتزال الفن، ولكن زوجها حينها الفنان محمود الجندي نصحها بأن تستكمل مشوارها الفني واقنعها بأن التمثيل والفن ليس حرام بل هو رسالة، لذلك عليها اختيار الرسالة التي تقدمها حيث يمكنها تقديم مسلسلات دينية أو اجتماعية هادفة.

ولكن بكل حال من الأحوال ورغم انفصالها عن الفنان محمود الجندي إلا أنها استكملت مشوارها الفني بالفعل ودققت أكثر من السابق في اختيار الأدوار التي تضيف لها ولاتنقص منها وفي نفس الوقت تتناسب مع فكرة ارتدائها الحجاب.

وهكذا يوجد لكل فتاة محجبة قصة مختلفة لا تتشابه مع الأخرى، ولكل واحدة منهن هدف ما وراء ارتداء الحجاب مع قناعتها الخاصة ولكن لا أحد يستطيع إنكار أن الحجاب فرض على كل مسلمة بالغة عاقلة.

Tags: ,