أخبار عاجلة

محمد علي كلاي أيقونة الملاكمة المسلم الخلوق

محمد علي كلاي –  هو ملاكم أمريكي ولد في 17 يناير 1942، وولد باسم كاسيوس مارسيلوس جونيور في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي بأمريكا، ولد لعائلة أمريكية من ذوي البشرة السوداء في الطبقة المتوسطة، وكان والده ميثوديا ولكن ربته أمه وأخته على المذهب المعمداني، وغي عام 1984 تم تشخيصه بمرض الباركنسون، وتوفى في عام 2016.

محمد علي كلاي

اكتشف موهبته في الملاكمة بالصدفة عندما كان في 12 من عمره، عندما سرقت دراجته ووقتها أخبر الشرطي أنه يريد أن يضرب اللص.

 فرد الشرطي الذي كلن مدرب للملاكمة في نادي محلي أنه عليه لأن يتعلم كيفية القتال قبل تحدي العالم، وبعدها بدأ في التدرب مع الشرطي وربح معه جورب القفاز الذهبي عام 1956 للوزن الخفيف.

 في عام 1960 انضم للفريق الأولمبي الأمريكي للملاكمة وتوجه إلى روما معه، وقد أثبت شجاعته وقدرته، فقد اشتهر بالسرعة الكبيرة والخطوات المميزة في الحلبة.

 استطاع الفوز في أول ثلاث منازلات وفاز بعدها على البولندي زبيغنيف بيترزكوفسكي ليفوز بالميدالية الذهبية في تلك الدورة.

إنجازات محمد علي كلاي

تحول إلى بطل أمريكي بعد انتصاره في الأولمبياد وأصبح لاعب محترف بعدها وتابع هزيمة العديد من الخصوم.

هزم البطل البريطاني المعروف هنري كوبر في عام 1963 بعدها هزم سوني ليستون بالضربة القاضية عام 1964 بيكون بطل العالم في الملاكمة من فئة الوزن الثقيل.

عرف بحبه للاعتزاز بموهبته فذكر غي أحدى مقابلاته الصحفية أن له القدرة أن يحوم مثل الفراشة ويلسع مثل النحلة في حلبة القتال وحدثت له العديد من المشاكل قبل أن يعود للحلبة في عام 1970، واستطاع بعدها الفوز على جيري كاري.

 في العام التالي خسر لأول مرة بعد 31 فوز متتالي على يد جو فريزر وقد عرف بنزال القرن بعد أن قاتل كلاهما بشراسة ل14 جولة بعدها قام فريزر بضربه بقبضته اليسرى، لكنه استطاع استعادة قوته بسرعة قبل أن يقرر الحكام احتساب الفوز لفريزر.

بعد هذه الخسارة خسر مرة أخرى أمام كين نورتون، ثم استطاع محمد على الفوز على فريزر عند مواجهته مرة أخرى في عام 1974.

آخرون يقرأون:  قصة نجاح وكفاح والت ديزني

استطاع الفوز بلقب بطل الوزن الخفيف بعدما خاض نزالا مع بطل الوزن الثقيل الذي لا يهزم جورج فورمان وسمي القتال بصخب الغابة.

 ظهر محمد على في بداية القتال ضحية لفورمان الذي يصغره بعدة سنوات ولكنه فاز عليه بأداء أسطوري وفاز محمد علي عليه في الجولة الثامنة.

التقى بفريزر للمرة الثالثة في عام 1975 بعد أربعة عشر جولة أعلن مدرب فريزر فوز محمد على.

 في فبراير 1978 خسر لقبه أمام ليون سبينكس، ولكن فاز محمد علي على سبينكس واستعاد لقبه في سبتمبر، ليكون أول ملاكم يحصل على لقب بطل الوزن الثقيل لثلاث مرات.

بعد استراحة قام بأخذها، خسر أمام لاري هولمس عام 1980 وخسر بعد ذلك في عام 1981 أمام تريفور بيربيك، وأعلن بعدها إعتزاله للملاكمة.

دخول محمد على كلاي للإسلام

في عام 1964 بدأ محمد على في البحث عن الأمور الروحية وقرر الانضمام إلى مجموعة من المسلمين ذوي البشرة الداكنة تعرف باسم أمة الإسلام.

في البداية سمى نفسه كاسيوي اكس قبل استقراره على محمد علي، وبعدها كان محمد علي يعارض الحرب في الفيتنام ورفض طلب الحكومة بالالتحاق بالجيش في عام 1987.

تم اعتقاله بتهمة الخيانة وكادت رخصته للملاكمة أن يتم سحبها، وتم رفع قضية عليه في محكمة العدل وثبتت عليه تهم مخالفة القوانين وتم الحكم عليه بقضاء خمس سنين في السجن ولكنه لم يدخل السجن.

فظل في الخارج أثناء استئناف المحاكمة وكانت تلك الفترة كالنقطة السوداء في مسيرته واستمرت تلك الفترة ثلاث سنوات وبعدها تمت تبرئته من المحكمة.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!