أخبار عاجلة
الرئيسية / قصص الانبياء عليهم السلام / من هم أولو العزم من الرسل بالترتيب وما سبب تسميته بهذا الاسم

من هم أولو العزم من الرسل بالترتيب وما سبب تسميته بهذا الاسم

من هم أولو العزم من الرسل بالترتيب وما سبب تسميته بهذا الاسم – فضل الله سبحانه و تعالي بعض رسله على بعض ، قال الله تعالى { تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض }

وأفضل الرسل جميعا هم أ\hولو العزم الذين ورد ذكرهم فى قوله تعالى {وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح وإبراهيم و موسى وعيسى ابن مريم وأخذنا منهم ميثاقا غليظا } سورة الأحزاب .

 

من هم أولو العزم من الرسل بالترتيب وما سبب تسميته بهذا الاسم

معنى أولي العزم – واولو العزم هم اهل الصبر الذين صبروا فى سبيل الدعوة التى بعثهم الله بها اكثر من غيرهم من الأنبياء و الرسل ، وجاهدوا فى سبيل إعلاء كلمة الله و انجاح دعوتهم .

 

عدد أولو العزم من الرسل 

يرى العلماء ان عدد اولى العزم من الرسل والأنبياء خمسة فقط ، وهم الأنبياء الذين لاقوا مشقة ومعاناة مع أقوامهم وصبروا على أذاهم ، ولم ينال هؤلاء الرسل هذه المكانة الرفيعة إلا نتيجة لما تحملوه من أقوامهم من أذى و تعذيب وصد عن دين الله .

 من هم أولو العزم من الرسل بالترتيب المذكورين في القران ومن افضلهم

 اسماء اولو العزم – قال العلماء ان أفضل أولي العزم من الانبياء و الرسل هو سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ، وذلك باجماع العلماء ،ثم سيدنا ابراهيم عليه السلام ، ثم سيدنا موسى عليه السلام ، واختلف العلماء فى التفضيل بين نوح و عيسى عليهما السلام.

أفضل اولو العزم وخير الخلق أجمعين محمد صلى الله عليه و سلم

سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم هو افضل الانبياء و الرسل و أعلاهم درجة عند الله سبحانه و تعالى ,

بعث محمد صلى الله عليه وسلم بعد ان بلغ اربعين سنة ، بدا دعوته فى مكة ، ومكث بها يدعو الى الله تعالى لمدة ثلاثة عشرة سنة ، و اذته قريش اذى شديدا هو و من امنوا معه ، وعذبوا المؤمنين ، وصادروا اموالهم ، ومنعوا من البيع و الشراء و الزواج او التزويج من غيرهم ، حتى امر الله تعالى رسوله بالهجرة الى المدينة ، ومكث رسول الله يدعو الى الله فى المدينة لمدة عشرة اعوام .

ابراهيم عليه السلام

لاقى رسول الله ابراهيم عليه السلام معاناة شديدة من قومه ، و ما زاد من معاناته ان اباه كان من اشد المعارضين له ، فقد كان يناصر قومه عليه ، و يحرضهم على ايذائه ، حتى انه هدده بالرجم ان لم يرجع عن نبذ الهتهم وترك الدعوة لدين الله .

وكان قومه يحقرونه ويقللون من شانه ، ولكنه عليه السلام صبر وتحمل فى سبيل اعلاء كلمة الله و تبليغ دعوته ،

وقد اقدم قومه على احراقه ، واعدوا العدة لذلك الا ان الله تعالى امر النار بالا تحرقه فكانت بردا وسلاما عليه ، وبالرغم من هذه المعجزة الا ان قومه ظلوا على كفرهم ، ولم يرجع سيدنا ابراهيم عليه السلام عن دعوته ، ولكنه صبر واحتسب ووكل امره الى الله تعالى ،

ونجاه الله تعالى ، واتخذه خليلا له سبحانه وتعالى.

آخرون يقرأون:  قصة طالوت وجالوت

موسى عليه السلام

ولد سيدنا موسى عليه السلام فى مصر وشاء الله تعالى ان ينشا فى قصر فرعون عدو بنى اسرائيل، وعاش سيدنا موسى عليه السلام فى قصر فرعون حتى خرج من مصر هاربا بعد ان قتل رجلا من بنى اسرائيل عن طريق الخطا .

وترك سيدنا موسى مصر وخرج منها خائفا من بطش فرعون به ،

اتجه نبى الله موسى الى الاردن بعد ان خرج من مصر ، حيث التقى نبى الله شعيب الذى زوجه من ابنته ، وبعد سنوات عاد موسى الى مصر ليدعو قومه لعبادة الله الواحد الاحد ، و لينقذهم من تعذيب فرعون لهم ،

وقد عانى موسى فى سبيل دعوته معاناة شديدة ، بداية من تكذيب فرعون له واتهامه بالسحر ، وانكار رسالته رسالة الحق ، وعندما انتصر موسى على سحرة فرعون ، اتهمه فرعون بالمكر و الخديعة ، وسخر منه ، بل و قتل السحرة الذين امنوا بموسى .

ونهاية بقومه الذين اتخذوا عجلا الهه من دون الله عندما تركهم موسى للقاء الله تعالى ، ولكن موسى واجه كل ذلك بقلب مؤمن متوكل على الله حتى جاءه النصر من عنده ، وبهذا استحق مكانته بين اولى العزم من الرسل .

نوح عليه السلام

ارسل الله تعالى سيدنا نوح الى قومه ليدعوهم الى عبادة الله ، وظل سيدنا نوح يدعو قومه الى عبادة الله لمدة الف سنة الا خمسين عاما ، ولكنهم ظلوا على كفرهم ، ولم يؤمن به الا عدد قليل ، وطوال هذه السنوات صبر نبى الله نوح على اذى قومه له وللذين امنوا معه ،

فدعا نبى الله نوح ربه ان ينجيه هو و المؤمنين من اذى قومه ، اوحى الله تعالى الى سيدنا نوح بان يبنى سفينة ، وبناها سيدنا نوح وسط سخرية قومه مما يفعله .

اتم سيدنا نوح بناء السفينة ، وامره الله تعالى بان يركب السفينة وياخذ معه من كل زوجين اثنين واهله ومن امن معه من قومه ، و بالرغم من ان سيدنا نوح كان فى وسط الصراء الا انه امتثل لاوامر الله تعالى ، وجاء الطوفان وقضى على الكافرين و لم يبقى الا سيدنا نوح ومن معه على السفينة .

سيدنا عيسى عليه السلام

المسيح عيسى ابن مريم ، وهو اخر انبياء بنى اسرائيل ، وليس بينه وبين محمد صلى الله عليه و سلم نبى .

وقد حملت به السيدة مريم عليها السلام وهى عذراء لم يسبق لها الزواج ، ومن معجزاته عليه السلام كلامه و هو بالمهد ، ليبرىء امه مريم الصديقة مما اتهمها به بنو اسرائيل ، وأخبرهم بنبوته و الرسالة التى ارسله الله تعالى بها اليهم ،

وقد كان سيدنا عيسى وامه الصديقة مريم عليها السلام ايتين من ايات رب العالمين .

وظل سيدنا عيسى عليه السلام يدعو قومه و يأمرهم بترك ما كانوا يفعلونه من المحرمات حتى ضاق به احبار بنو اسرائيل ذرعا ، واجتمع الاحبار وقرروا ان يصلبوه .

وذهب سيدنا عيسى هو و تلاميذه من الحواريين الى مكان كانوا يجتمعون فيه ولكن احد الحواريين خانه و دل الاحبار على المكان ، فالقى الله تعالى شبهه على الخائن فحسبه الاحبار انه هو عيسى فصلبوه و قتلوه ،

ورفع الله سيدنا عيسى الى السماء ، وسيكون نزوله عليه السلام علامة من علامات يوم القيامة .

آخرون يقرأون:  قصة النبي ابراهيم عليه السلام كاملة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!